يكثر السؤال عن أسباب تساقط الشعر من الجذور للنساء، حيث إنها من أكثر المشكلات الشائعة بين العديد منهن مما تسبب الضيق في بعض الأحيان. وتساقط الشعر له العديد من الأسباب سواء كانت متعلقة بالتغذية أو بعوامل خارجية أخرى. وفي هذا المقال سوف نذكر أسباب تساقط الشعر من الجذور بالتفصيل، كما سنوضح بعض الطرق الطبيعية لعلاج هذه المشكلة.

أسباب تساقط الشعر من الجذور

هناك أسباب أساسية تؤدي إلى تساقط الشعر لا سيما بعد سن 40، وفيما يلي نذكر أشهر هذه الأسباب:

سوء التغذية

إن التغذية من أكثر العوامل التي تؤثر على صحة الشعر والبشرة وسوء التغذية الذي يؤدي إلى نقص المعادن والفيتامينات في الجسم له دور كبير في تساقط الشعر. ويعد فيتامين د و أوميجا 3 من العناصر الهامة لتقوية جذور الشعر والوقاية من التساقط وسوف نذكر أهم الأطعمة التي تحتوي على هذه العناصر في نهاية المقال.

شاهد أيضاً:   متى يبدأ مفعول التقشير الكيميائي

فقدان الوزن السريع

إن الأشخاص الذين يتبعون نظام غذائي قاسٍ الذي يؤدي إلى خسارة الوزن بشكل كبير هم أكثر عرضة للتعرض لتساقط الشعر، حيث لا ينصح باتباع هذه الحميات بل يتم خسارة الوزن بشكل تدريجي.

الجينات

الجينات تؤثر على صحة الشعر بشكل كبير وهي عامل وراثي في كثير من الأحيان ويتم علاج هذا الأمر بالاتزام بالتغذية السليمة وتطبيق الماسكات الطبيعية للشهر.

الشيخوخة

تتغير هرمونات الجسم مع تقدم العمر مما يؤدي إلى تساقط الشعر، كما أنه بعد سن 45 يزداد التساقط بسبب فقدان الأستروجين أثناء انقطاع الطمث، وهنا ينصح بتناول المكملات الغذائية والفيتامينات لتعويض هذا النقص في الجسم.

الحالة النفسية

أثبتت الدراسات أن المرأة عندما تواجه التوتر أو الضغط العصبي والاكتئاب يؤدي هذا في كثير من الأحيان إلى مشكلات في البشرة والجلد ويعد فيتامين سي من مضادات الأكسدة الممتازة لتقليل التوتر، كما أن فيتامين د يسهم في الوقاية من التعرض للاكتئاب.

الولادة

أغلب النساء يعانين من تساقط الشعر بعد الولادة وهذا لأنه في مرحلة الحمل ينمو الشعر بصورة أكبر من المعتاد ومن ثم يبدأ بالتخلص من هذه الشعيرات الزائدة بعد الولادة مما يسبب التساقط وهذا يختلف حدته من امرأة لأخرى.

شاهد أيضاً:   افضل العطور في الامارات

بعض الأدوية

هناك بعض الأدوية التي تؤدي إلى تساقط الشعر ومن أشهرها أدوية ضغط الدم والسرطان والتهاب المفاصل، حتى أدوية الاكتئاب تؤثر سلبًا على صحة الشعر وتزيد من تساقطه.

علاج تساقط الشعر

هناك بعض الطرق الطبعية التي تساعد في علاج تساقط الشعر، وفيما يلي نذكر بعض هذه الطرق:

التغذية السليمة

قد ذكرنا أن التغذية لها دور كبير في التأثير على صحة الشعر وفي الأساس هي العامل الأول الذي يؤثر على العديد من أجهزة الجسم، والتغذية السليمة هي تلك التي تشمل الخضراوات والفواكه بشكل يومي 5 حصص على الأقل، والبروتين الحيواني الذي يضم البيض واللحوم ومنتجات الألبان والسمك.

وننبه على ضرورة تناول بعض المكملات الغذائية التي لا نقدر على تحصيلها من الطعام فقط مثل فيتامين د فأغلب النساء لا يتعرضن للشمس مما يؤدي إلى نقص هذا الفيتامين وينصح بتناول المكمل الغذائي لفيتامين د3 5000 وحدة دولية لمدة ثلاث أشهر مرتين سنويًا.

أما فيتامين سي فيتم تناوله من حين لآخر مع تناول الفواكه والخضراوات الورقية بصورة مستمرة، وأوميجا 3 من أكثر العناصر تأثيرًا على نمو الشعر وهو متوفر في الأسماك وزيت كبد الحوت.

شاهد أيضاً:   عيوب شد الوجه بالخيوط

ممارسة الرياضة

إن الرياضة لا تسهم فقط في الحفاظ على وزن مثالي والوقاية من الأمراض المزمنة، بل إنها كذلك تحافظ على صحة البشرة والشعر وتحد من خطر التساقط.

الحديد

الحديد من العناصر الغذائية التي يستخدمها الجسم لنمو الشعر بشكل صحي والحديد متوفر في اللحوم الحمراء والعسل الأسود والسبانخ والبنجر وبذور اليقطين.

وصفات طبيعية لعلاج التساقط

بعد أن ذكرنا طرق علاج التساقط الأساسية، نذكر فيما يلي بعض الوصفات التي قد تساعد في نمو الشعر مع تطبيق النصائح المذكورة:

عصير البصل

البصل يحتوي على الكبريت وهي مادة تعيد نموالشعر ويجب التأكد من عدم الإصابة بالحساسية قبل تطبيق الوصفة، ويتم تحضيرها عن طرق بشر بصلة كبيرة وعصرها ومن ثم تطبيق هذا العصير على الشعر ويترك لمدة نصف ساعة.

البيض

البيض يحتوي على البروتين والفيتامينات والمعادن الهامة لنمو الشعر، ويتم وضع البيض على الفروة مع زيت الزيتون أو زيت جوز الهند ويترك لمدة ساعتين قبل أن يغسل بالماء الفاتر.

وبذلك نكون قد ذكرنا أسباب تساقط الشعر من الجذور عند النساء، كما أشرنا إلى بعض النصائح في نهاية المقال لعلاج التساقط.

المراجع

مصدر 1
مصدر 2
مصدر 3

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.