فقر الدم أو الأنيميا هو مرض خطير قد يؤدي للوفاة إذا لم يحصل المريض على الرعاية الطبية اللازمة، ينجم هذا المرض عن حدوث انخفاض في عدد خلايا الدم الحمراء والهيموجلوبين البروتين الرئيسي في هذه الخلايا المسؤول عن حمل الأكسجين ونقله لكل أعضاء الجسم، تعرف معنا على فقر الدم، وأسباب فقر الدم وأعراضه

ما هو فقر الدم؟

  • يعرف فقر الدم بأنه انخفاض عدد خلايا الدم الحمراء أو انخفاض في الهيموجلوبين أو الهيماتوكريت.
  • الهيموجلوبين هو البروتين الرئيسي في خلايا الدم الحمراء يقوم بحمل الأكسجين ونقله إلى جميع أنحاء الجسم، لذلك إذا كنت تعاني من فقر الدم فسيكون مستوى الهيموجلوبين لديك منخفضًا مما يؤدي إلى عدم حصول أنسجتك أو أعضائك على كمية كافية من الأكسجين.
  • يعد أكثر أمراض الدم شيوعًا في الولايات المتحدة حيث يصيب ما يقرب من 6% من السكان، النساء والأطفال الصغار والأشخاص المصابون بأمراض طويلة الأمد هم أكثر عرضة للإصابة به.

أعراض فقر الدم

يمكن أن تكون علامات فقر الدم خفيفة لدرجة أنك قد لا تلاحظها، لكن عندما تنخفض خلايا الدم لديك بصورة كبيرة تظهر عليك بعض الأعراض التي تتمثل في:

  • الدوخة أو الدوار أو الشعور بالإغماء.
  • ضربات قلب سريعة.
  • صداع الرأس.
  • ألم في العظام، والصدر، والبطن، والمفاصل.
  • مشاكل في النمو للأطفال والمراهقين.
  • ضيق في التنفس.
  • شحوب الجلد واصفراره.
  • برودة اليدين والقدمين.
  • التعب أو الضعف.
  • خفقان القلب.
  • أظافر هشة.
  • التهاب اللسان.
  • تشققات في جانبي الفم.
  • اليرقان.
  • تضخم الغدد الليمفاوية.
  • تضخم الطحال أو الكبد.
  • صعوبة في التركيز.
شاهد أيضاً:   ما هو هبوط الدورة الدموية

أسباب فقر الدم

  • يتم إنتاج خلايا الدم الحمراء في نخاع العظام ويبلغ متوسط ​​عمرها من 100 إلى 120 يومًا، وفي المتوسط ينتج نخاع العظم مليوني خلية دم حمراء كل ثانية بينما يتم إزالة نفس العدد تقريبًا من الدورة الدموية.
  • تتم إزالة حوالي 1 في المائة من مصدر خلايا الدم الحمراء من الدورة الدموية واستبدالها كل يوم، وأي عملية لها تأثير سلبي على هذا التوازن بين إنتاج خلايا الدم الحمراء وتدميرها يمكن أن تسبب فقر الدم.
  • تنقسم أسباب فقر الدم عمومًا إلى أسباب تقلل من إنتاج خلايا الدم الحمراء وتلك التي تزيد من تدمير خلايا الدم الحمراء أو فقدانها.
  1. فقر الدم الناجم عن فقدان الدم

يمكن أن تفقد خلايا الدم الحمراء من خلال النزيف، قد يحدث هذا ببطء على مدى فترة طويلة من الزمن، تتمثل أسبابه في:

  • أمراض الجهاز الهضمي مثل القرحة والبواسير والتهاب المعدة (التهاب المعدة) والسرطان.
  • العقاقير غير الستيرويدية المضادة للالتهابات (المسكنات) مثل الأسبرين أو الإيبوبروفين التي يمكن أن تسبب القرحة والتهاب المعدة.
  • الدورة الشهرية لدى النساء خاصةً إذا كانت غزيرة.
  • بعد الجراحة.
  1. فقر الدم الناجم عن نقص أو خلل في إنتاج خلايا الدم الحمراء

هذا النوع من فقر الدم ينتج عن عدم إنتاج الجسم ما يكفي من خلايا الدم، يمكن أن يحدث هذا بسبب وجود خطأ ما في خلايا الدم الحمراء أو لعدم وجود ما يكفي من المعادن والفيتامينات لتكوين خلايا الدم الحمراء بشكل طبيعي، تتمثل أسبابه في:

  • فقر الدم الناجم عن نقص الحديد.

يحدث فقر الدم الناجم عن نقص الحديد بسبب عدم وجود ما يكفي من الحديد في الجسم، حيث يحتاج نخاع العظم إلى الحديد لإنتاج الهيموجلوبين وهو جزء من خلايا الدم الحمراء الذي ينقل الأكسجين إلى أعضاء الجسم، يمكن أن يحدث ذلك بسبب:
– نظام غذائي لا يحتوي على كمية كافية من الحديد خاصة عند الرضع والأطفال والمراهقين والنباتيين.
– تناول بعض الأدوية والأطعمة والمشروبات التي تحتوي على الكافيين.
– المعاناة من خلل في الجهاز الهضمي مثل داء كرون، أو استئصال جزء من المعدة أو الأمعاء الدقيقة.
– التبرع بالدم في كثير من الأحيان.
– الحمل والرضاعة.
– الدورة الشهرية.

  • فقر الدم المنجلي.

– اضطراب يصيب الدم حيث تصبح كريات الدم الحمراء التي عادة ما تكون مستديرة على شكل هلال بسبب مشكلة في الجينات، ينتج هذا النوع من فقر الدم عندما تتحلل خلايا الدم الحمراء بسرعة وتموت لذلك لا يصل الأكسجين إلى أعضاء الجسم.

  • فقر الدم الناجم عن نقص الفيتامينات وخاصة فيتامين ب 12 أو حمض الفوليك.

يمكن أن يحدث فقر الدم الناجم عن نقص الفيتامينات عندما لا تحصل على ما يكفي من فيتامين ب 12 وحمض الفوليك، فأنت بحاجة إلى هذين النوعين من الفيتامينات لصنع خلايا الدم الحمراء.

  • فقر الدم الناجم عن الأمراض المزمنة.

عادةً ما يحدث فقر الدم المرتبط بحالات مزمنة أخرى عندما لا يحتوي الجسم على ما يكفي من الهرمونات لإنتاج خلايا الدم الحمراء، الحالات التي تسبب هذا النوع تتمثل في:
– أمراض الكلى المتقدمة.
– قصور الغدة الدرقية.
– كبر السن.
– الأمراض طويلة الأمد كالسرطان والذئبة والسكري والتهاب المفاصل الروماتويدي.
– أنواع معينة من العدوى مثل فيروس نقص المناعة البشرية والسل.
– مرض التهاب الأمعاء (IBD) مثل التهاب القولون التقرحي ومرض كرون.
– فقر الدم اللاتنسجي: يحدث فقر الدم اللاتنسجي عندما لا ينتج نخاع العظام ما يكفي من خلايا الدم الحمراء، يحدث بشكل شائع بسبب نشاط المناعة الذاتية حيث يهاجم الجهاز المناعي الخلايا الجذعية في نخاع العظام.
– أنواع معينة من الأدوية أو العلاجات خاصة العلاج الكيميائي والعلاج الإشعاعي.
– التعرض للسموم مثل الرصاص.

  1. فقر الدم الناجم عن تدمير خلايا الدم الحمراء

عندما تكون خلايا الدم الحمراء هشة ولا يمكنها تحمل الضغط الناتج عن السفر عبر الجسم فقد تنفجر مسببة ما يسمى بفقر الدم الانحلالي، يحدث بسبب:
– هجوم من جهاز المناعة كما هو الحال مع مرض الذئبة: يمكن أن يحدث هذا لأي شخص حتى الطفل الذي لا يزال في الرحم أو حديث الولادة، وهذا ما يسمى بالمرض الانحلالي لحديثي الولادة.
– تضخم الطحال: يمكن أن يؤدي في حالات نادرة إلى حبس خلايا الدم الحمراء وتدميرها مبكرًا.
– تناول بعض الأدوية.
– السموم الناجمة من الإصابة بأمراض الكبد أو الكلى المتقدمة.
– صمامات القلب الاصطناعية، والأورام، والحروق الشديدة، والتواجد حول مواد كيميائية معينة، وارتفاع ضغط الدم الشديد، واضطرابات التخثر.
– الإصابة ببعض الالتهابات.

شاهد أيضاً:   ألم القلب عند الحزن أو متلازمة القلب المنكسر

قد يعجبك:

  • ما هو عدد كريات الدم البيضاء في الشخص الطبيعي
  • ما هي أعراض نقص كريات الدم البيضاء

المراجع

المصدر 1
المصدر 2

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.