أسباب مرض السل متنوعة وتختلف حدتها من شخص لآخر. ومرض السل مشابه لنزلات البرد إلا أن الأعراض تختلف قليلًا وطرق العدوى. ويمكن علاجه بعدة طرق.

أسباب مرض السل

السل له العديد من الأسباب إلا أن العدوى هي أشهر أسباب انتشاره حيث إنه إذا تعرض الشخص لبكتيريا السل من المصاب عن طريق العطس أو السعال فهذا يؤدي إلى الإصابة به، ولكنه لا ينتقل بسهولة انتقال العدوى في نزلات البرد.

وهناك بعض أمراض السل الغير معدية مثل مرض السل خارج الرئة سواء كان المصاب به الأطفال أو غيرهم من البالغين.

السل الخامل أو النشط

هناك نوعين من مرض السل يتم الإصابة بهما وهما السل الخامل أو النشط والفرق هو أن السل الخامل لا تظهر أعراضه ولا يسبب أي آثار جانبية وفي هذه الحالة يكون جهاز المناعة في الجسم قادرًا على تدمير الخلايا البكتيرية إلا أنه من الممكن أن يتحول إلى السل النشط.

شاهد أيضاً:   تضخم الكبد الدهني

يتحول السل الخامل إلى النشط في حالة ضعف الجهاز المناعي في جسم الإنسان عن طريق جرعات الكيميائي مثلًا أو غيرها. ويمكن للسل الخامل أن ينشط بعد أسابيع أو شهور أو حتى سنوات من الإصابة.

الأكثر عرضة لمرض السل

هناك بعض الحالات التي يكون فيها الشخص أكثر عرضة للإصابة بالمرض، مما ينصح بتجنب المناطق التي تضم العديد من الأشخاص المصابين أو المناطق المزدحمة. وفيما يلي نذكر أكثر الأشخاص عرضة لذلك:

  • الأشخاص الذين يعانون من ضعف الجهاز المناعي.
  • الإصابة بمرض السكري حيث إنه دليلًا على ضعف المناعة في الجسم.
  • الحصول على العلاج الكيميائي لفترة طويلة حيث إنها تؤثر على الجهاز المناعي في الجسم.
  • الأشخاص الذين يتعاطون المخدرات أو الكحول فهذا يؤثر على وظائف الجسم العامة.

اقرأ أيضًا: ماهو مرض السل .. أهم المعلومات عن مرض السل ..

أعراض مرض السل

مرض السل له العديد من الأمراض التي عرفها الأطباء، وفيما يلي نذكر أشهر هذه الأعراض:

  • فقدان الشهية الذي يؤدي إلى فقدان الوزن بشكل ملحوظ.
  • ارتفاع حرارة الجسم بشكل كبير.
  • الشعور بالإرهاق أو التعب الشديد والإعياء.
  • التعرق الليلي بصورة غير طبيعية.
  • سعال مستمر مع البلغم ويكون مصاحبًا بالدم وهذا العرض خاص بالسل الذي يصيب الرئتين.
  • ضيق التنفس الذي يزداد سوءًا مع الوقت.
شاهد أيضاً:   ما تحتاج معرفته حول الوذمة الوعائية 

أعراض السل خارج الرئتين

في حالة تم تطور مرض السل لأعضاء أخرى في الجسم وهو غير شائع فيكون له أعراض أخرى سواء كان المرض في الغدد الليمفاوية أو المفاصل والعظام أو الجهاز الهضمي. وفيما يلي نذكر هذه الأعراض:

  • الشعور بآلام متكررة في البطن.
  • تورم الغدد بشكل مستمر.
  • الإصابة بالصداع الشديد لفترات طويلة.
  • ارتباك وعدم القدرة على التركيز.
  • الشعور بآلام في المفاصل وفقدان القدرة على تحريك العظام.

الوقاية من مرض السل

ينصح الأطباء باتباع بعض الخطوات للوقاية من مرض السل، وفيما يلي نذكر هذه النصائح:

  • تغطية الفم أثناء العطس أو السعال.
  • تجنب الأماكن المزدحمة وعدم استخدام ممتلكات الآخر.
  • الاهتمام بتهوية الغرفة عن طريق فتح الشبابيك واستنشاق الهواء النقي.
  • تجنب الذهاب للأماكن التي تضم أشخاص مصابين بهذا المرض.
  • الاهتمام بالفحوصات بصورة مستمرة للتأكد من سلامة الشخص.

علاج مرض السل

هناك العديد من الطرق التي يمكن من خلالها علاج مرض السل سواء في الرئة أو خارجها وأشهر هذه الطرق هو تناول المضاد الحيوي لمدة شهرين إلى ستة أشهر لقتل البكتيريا وفي بعض الحالات قد يكون المضاد الحيوي غير فعال  وهنا يتم اللجوء إلى علاجات أخرى.

شاهد أيضاً:   فوائد الموز للحامل

ويجدر الذكر أن تناول المضادات الحيوية له تأثيرات جانبية على صحة الجسم حيث قد يسبب اصفرار البشرة وارتفاع درجة الحرارة والشعور بالتنميل في مناطق مختلفة في الجسم، كما أن عدم وضوح الرؤية من الأعراض الجانبية للعلاج.

وبذلك نكون قد ذكرنا أسباب مرض السل وأعراضه سواء كان رئوي أو خارج الرئة، كما ذكرنا أسباب الإصابة به وطرق الوقاية المختلفة.

المراجع

مصدر 1
مصدر 2
مصدر 3

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.