تهتم الأمهات بالتغذية السليمة لأطفالهم لأنها تؤثر بشكل كبير على صحة الطفل وجهازه المناعي الذي يؤدّي دورًا هامًا في تعرض الأطفال لنزلات البرد والحساسية المتكررة ومدة شفائهم من الأمراض المختلفة. وللمزيد من المعلومات تعرف على أسس التغذية السليمة للأطفال.

أسس التغذية السليمة للأطفال

هناك بعض الأسس التي يجب الالتزام بها لوقاية الطفل من التعرض للأمراض المزمنة والحفاظ على صحته ووزنه المثالي حيث إن التغذية في الصغر وعادات تناول الطعام تؤثر بشكل كبير على الطفل في مستقبله. وفيما يلي نذكر أهم هذه الأسس:

الفواكه

إننا دائمًا ما نسمع نصائح حول أهمية الحد من تناول الفواكه لدورها في التأثير على السكر الجسم لا سيما لمن يعانون من السمنة أو داء السكري من النوع الثاني، إلا أن الأطفال ينصح لهم بتناول الفواكه بشكل يومي، بل أيضًا تناول عصائرها فور تحضيرها دون إضافات صناعية على أن يكون تناولها منفصلاً عن وقت تناول الطعام.

شاهد أيضاً:   الحب بعد الأربعين

وذلك لأن الفواكه تحتوي على نسبة عالية من الفيتامينات التي من الصعب تحصيلها من الأطعمة الأخرى لا سيما فيتامين سي الذي يعد من أهم الفيتامينات لصحة الأطفال وجهازهم المناعي. والعديد من الأطفال يتعرضون للحساسية والالتهابات المتكررة بسبب ضعف الجهاز المناعي الناتج عن نقص فيتامين سي في الجسم.

خضراوات

الخضراوات مثلها مثل الفواكه في الأهمية فهي تمد الجسم بالمعادن والفيتامينات الهامة لتعزيز صحة الجهاز المناعي والوقاية من الإصابة بمشكلات في الكبد. وبالرغم من أن العديد من الأطفال لا يرغبون في تناول الخضراوات إلا أنه لابد من الحرص على تقديمها في الوجبات بأنواع مختلفة واختيار الألوان التي يحبها الطفل مثل اختيار الفلفل الأصفر وغيره.

اقرأ أيضًا: سوء التغذية عند الأطفال

البروتين

يحتاج الأطفال في مرحلة نموهم إلى تناول البروتينات بشكل يومي لا سيما المأكولات البحرية واللحوم والبيض والمكسرات حيث إنها تؤثر على نمو الطفل بشكل صحي وتعمل على تعزيز نشاط الدماغ وصحته.

البقوليات

يعاني بعض الأطفال من حساسية تجاه البقوليات فينصح بالتأكد من سلامة الطفل من الحساسية عن طريق تقديم نسبة قليلة في البداية حتى لا يتعرض لأعراض جانبية. والبقوليات تشمل الحبوب الكاملة مثل الشوفان والكينوا والأرز البني والفول والبازلاء.

شاهد أيضاً:   هل تحجر البطن من علامات الولادة

الألبان

الكالسيوم من أهم العناصر الغذائية التي يجب تقديمها للطفل في مرحلة النمو، ولها تأثير كبير على صحة العظام، ومن المعلوم أن الحليب ومنتجات الألبان تحتوي على نسبة عالية من الكالسيوم حيث ينصح بتناوله على وجبة الإفطار.

وننبه على أن الدراسات الحديثة أشارت إلى إصابة أكثر من 50% من الأطفال من الحساسية تجاه الحليب البقري بسبب الكازيين لذلك ينصح بتناول الحليب الجاموسي أو حليب الماعز أو يتم التأكد من عدم إصابة الطفل بالحساسية للوقاية من التعرض لمشكلات في الجهاز الهضمي والتهابات.

أطعمة ممنوعة للأطفال

توجد بعض الأطعمة التي لا ينصح بتقديمها للأطفال تمامًا لتأثيرها السلبي على الجهاز المناعي والصحة العامة:

السكريات المضافة

السكريات المضافة لا ينصح بتقديمها للأطفال بشكل نهائي وهذا يشمل الحلوى والمشروبات الغازية والصلصة المعلبة حيث إنها تحتوي على نسبة عالية من السكريات وهذا بدوره يؤثر سلبًا على صحة الجهاز المناعي ويزيد خطر التعرض للسرطان.

والسكريات المتواجدة في الفواكه والحليب والعسل لا تعتبر من السكريات بل إنها صحية إذا تم تناولها بصورة معتدلة،والعصائر المعلبة تحتوي على السكريات المضافة الغير صحية فينصح بتجنبها أيضًا.

شاهد أيضاً:   أسئلة حول الغيرة

الصوديوم

العديد من الأطفال يتناولون الصوديوم بنسبة عالية في وجباتهم الغذائية مما يؤثر على صحة الجسم والقلب بشكل كبير، ويزيد ضرر الصوديوم إذا كان من الملح الصناعي المدعم باليود، أما ملح الهيمالايا وملح البحر فهو صحي إذا تم تناول نصف ملعقة صغيرة فقط للأطفال يوميًا.

الدهون المشبعة الغير صحية

الدهون الغير صحية لها دور كبير في الإصابة بأمراض القلب والشرايين وهذه تشمل الدهون المهدرجة والزيوت المكررة التي تستخدم في التحمير وتدخل في صناعة أغلب الأطعمة المغلفة. وقد أثبتت الدراسات أن هذه الدهون أيضًا تزيد خطر التعرض للسرطان لدورها في التأثير على الجهاز المناعي سلبًا وزيادة خطر التعرض للالتهابات.

كما أن الأطعمة المقلية والأكلات السريعة تؤدي إلى السمنة مما يزيد خطر التعرض لداء السكري، وينصح بإعداد الطعام باستخدام الدهون الصحية مثل السمن الطبيعي أو إضافة زيت الزيتون على السلطة.

وبذلك نكون قد ذكرنا أسس التغذية السليمة للأطفال، كما ذكرنا بعض الأطعمة التي لا ينصح بتقديمها للأطفال مع البدائل الطبيعية والآمنة لها.

المراجع

مصدر 1
مصدر 2
مصدر 3

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.