على الرغم من أن مستويات الكولسترول المرتفعة في الدم قد لا تسبب أي أعراض واضحة لذلك لا يدرك الناس غالبًا أن لديهم ارتفاعًا في نسبة الكولسترول حتى يُظهر ذلك اختبار الفحص، إلا أن آثاره على الجسم ضارة وخطيرة فقد يتسبب في الإصابة بنوبة قلبية أو سكتة دماغية، تعرف معنا على مرض ارتفاع الكولسترول، وأضرار ارتفاع الكولسترول، وطرق الوقاية منه.

الكولسترول

  • مادة شمعية موجودة في الدم، يحتاج إليها الجسم من أجل بناء الخلايا السليمة، لكن المستويات المرتفعة منه يمكن أن تزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب.
  • إذا حدث ارتفاع في نسبة الكولسترول في الدم فقد يتطور الأمر إلى حدوث ترسبات دهنية في الأوعية الدموية، تنمو هذه الرواسب مما يجعل من الصعب تدفق الدم الكافي عبر الشرايين، وفي بعض الأحيان يمكن أن تنفجر هذه الترسبات فجأة وتشكل جلطة تسبب نوبة قلبية أو سكتة دماغية.
  • يمكن أن يكون ارتفاع الكولسترول مرض وراثي، ولكنه غالبًا ما يكون نتيجة لاختيارات نمط الحياة غير الصحية مما يجعله قابلاً للوقاية منه وعلاجه.
  • يمكن أن يساعد إتباع نظام غذائي صحي وممارسة الرياضة بانتظام وأحيانًا الأدوية في تقليل ارتفاع الكولسترول.

أعراض ارتفاع الكولسترول

  • لا توجد أعراض لارتفاع الكولسترول، والطريقة الوحيدة لاكتشافه هي التحاليل الطبية.
شاهد أيضاً:   علاج التهاب البول عند النساء

متى يجب عليك رؤية الطبيب ؟

  • وفقًا للمعهد القومي للقلب والرئة والدم (NHLBI) يجب إجراء أول فحص للكولسترول لدى الشخص بين سن 9 و 11 عامًا ثم يتكرر كل خمس سنوات بعد ذلك.
  • يوصي NHLBI بإجراء فحوصات الكولسترول كل عام إلى عامين للرجال الذين تتراوح أعمارهم بين 45 إلى 65 عامًا وللنساء من سن 55 إلى 65 عامًا، ويجب أن يخضع الأشخاص فوق 65 عامًا لاختبارات الكولسترول سنويًا.
  • إذا لم تكن نتائج اختبارك ضمن النطاقات المرغوبة فقد يوصي طبيبك بقياسات أكثر تكرارًا، وقد يقترح طبيبك أيضًا إجراء اختبارات أكثر تكرارًا إذا كان لديك تاريخ عائلي من ارتفاع نسبة الكولسترول أو أمراض القلب أو عوامل الخطر الأخرى مثل مرض السكري أو ارتفاع ضغط الدم.

أسباب ارتفاع الكولسترول

  • ينتقل الكولسترول في الدم عن طريق الارتباط بالبروتينات، ويسمى هذا المزيج من البروتينات والكولسترول بالبروتين الدهني.
  • أنواع البروتين الدهني هي:

– البروتين الدهني منخفض الكثافة (الكوليسترول الضار): يقوم البروتين الدهني منخفض الكثافة بنقل جزيئات الكولسترول في جميع أنحاء الجسم لكنه يتراكم في جدران الشرايين مما يجعلها صلبة وضيقة.
– البروتين الدهني عالي الكثافة (HDL):  يلتقط HDL الكولسترول الزائد ويعيده إلى الكبد.

العوامل التي تؤدي لارتفاع الكولسترول

تساهم عدة عوامل في ارتفاع الكولسترول الضار في الدم تتمثل في:

  • الفشل الكلوي المزمن.
  • مرض السكري.
  • فيروس نقص المناعة البشرية / الإيدز.
  • قصور الغدة الدرقية.
  • الذئبة.
شاهد أيضاً:   طرق طبيعية لعلاج الإمساك عند الأطفال

– يمكن أيضًا أن تتفاقم مستويات الكولسترول بسبب بعض أنواع الأدوية التي قد تتناولها لعلاج مشاكل صحية أخرى مثل:

  • أدوية علاج حب الشباب.
  • أدوية السرطان.
  • أدوية ارتفاع ضغط الدم.
  • الأدوية الخاصة بعلاج فيروس نقص المناعة البشرية / الإيدز.
  • أدوية تنظيم ضربات القلب.

– تتضمن العوامل التي يمكن أن تزيد من خطر إصابتك بمستويات الكولسترول غير الصحي على ما يلي:

  1. تغذية سيئة: يمكن أن يؤدي تناول الكثير من الدهون المشبعة أو الدهون المتحولة إلى مستويات غير صحية من الكولسترول، توجد الدهون المشبعة في قطع اللحوم الدهنية ومنتجات الألبان كاملة الدسم، وغالبًا ما توجد الدهون المتحولة في الوجبات الخفيفة أو الحلويات المعبأة
    2. البدانة: إذا كان مؤشر كتلة الجسم (BMI) لديك بمقدار 30 أو أكثر فهذا يعرضك لخطر ارتفاع الكولسترول.
    3. عدم ممارسة الرياضة: تساعد التمارين الرياضية على تعزيز البروتين الدهني عالي الكثافة (HDL) في الجسم، وهو الكوليسترول الجيد.
    4. التدخين: تدخين السجائر قد يخفض مستوى البروتين الدهني مرتفع الكثافة (الكوليسترول الجيد).
    5. كحول: يمكن أن يؤدي شرب الكثير من الكحول إلى زيادة مستوى الكولسترول في الكلي.
    6. العمر: حتى الأطفال الصغار قد يعانون من الكولسترول غير الصحي لكنه أكثر شيوعًا لدى الأشخاص فوق سن 40، فمع تقدمك في العمر يصبح الكبد أقل قدرة على التخلص من الكولسترول الضار.
    7. الجينات: قد يرث الناس الميل إلى ارتفاع مستويات الكولسترول الضار.
شاهد أيضاً:   حساسية العسل

أضرار ارتفاع الكولسترول

يمكن أن يتسبب ارتفاع الكولسترول في حدوث تراكم خطير للكولسترول والرواسب الأخرى على جدران الشرايين (تصلب الشرايين)، ويمكن أن تقلل هذه الترسبات (اللويحات) من تدفق الدم عبر الشرايين مما قد يتسبب في حدوث مضاعفات تتمثل في:

  1. ألم صدر: إذا تأثرت الشرايين التي تمد القلب بالدم (الشرايين التاجية) بالكولسترول الضار فقد تعاني من ألم في الصدر (الذبحة الصدرية) وأعراض أخرى لمرض الشريان التاجي.
    2. نوبة قلبية: إذا تمزقت ترسبات الكولسترول يمكن أن تتشكل جلطة دموية في موقع تمزقها مما يؤدي إلى منع تدفق الدم وسد الشريان في اتجاه مجرى الدم، وإذا توقف تدفق الدم إلى جزء من القلب فسوف يصاب المرء بنوبة قلبية.
    3. السكتة الدماغية: على غرار النوبة القلبية تحدث السكتة الدماغية عندما تمنع الجلطة الدموية تدفق الدم إلى جزء من الدماغ.

الوقاية من ارتفاع الكولسترول

إذا كنت ترغب في منع ارتفاع الكولسترول في الدم عليك أن تفعل الآتي:

  • تناول الطعام منخفض الملح.
  • ركز في طعامك على الفواكه والخضروات والحبوب الكاملة.
  • قلل من كمية الدهون الحيوانية واستخدم الدهون الجيدة باعتدال.
  • تخلص من الوزن الزائدة وحافظ على وزن صحي.
  • الإقلاع عن التدخين.
  • ممارسة التمارين الرياضية في معظم أيام الأسبوع لمدة 30 دقيقة على الأقل.
  • عدم تناول الكحول.
  • السيطرة على التوتر.

قد يعجبك:

  • ما هي أنواع فقر الدم
  • ما هي الأنيميا

المراجع

المصدر 1
المصدر 2
المصدر 3

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.