أعراض التسمم الغذائي.. في كثير من الأحيان، سيشخص طبيبك التسمم الغذائي بناءً على الأعراض التي تشعر بها، في حين أن الأعراض الرئيسية هي الغثيان والإسهال والقيء وتشنجات المعدة، فقد تعاني أيضًا من الحمى والصداع وآلام العضلات والمفاصل أو ظهور دم في البراز، وقد تكون مصابًا أيضًا بالجفاف، لذلك تشعر بجفاف فمك وحلقك ولا تتبول كثيرًا كما تفعل عادةً، ويمكن للجفاف أن يصيبك بالدوار عند الوقوف.

أعراض التسمم الغذائي

هناك أربعة أعراض معروفة للتسمم الغذائي..

  • الإسهال
  • الغثيان
  • التقيؤ
  • ألم في البطن
  • يمكن أن تبدأ الأعراض بعد تناول طعام ملوث في غضون ساعات قليلة، ولكن يمكن أن تكون فترة الحضانة أطول أيضًا، اعتمادًا على العامل الممرض المعني.
  • عادة ما يحدث القيء في وقت مبكر من المرض، وعادة ما يستمر الإسهال لبضعة أيام، ولكن يمكن أن يكون أطول حسب الكائن الحي الذي يسبب الأعراض.
  • بالإضافة إلى الأعراض التقليدية المذكورة، يمكن أن يؤدي التسمم الغذائي والتهاب المعدة والأمعاء أيضًا إلى:
  • فقدان الشهية.
  • حمى أو ارتفاع في درجة الحرارة وقشعريرة.
  • يعد نوع الأعراض المعدية المعوية دليلًا على نوع العدوى، فالعدوى الفيروسية تؤدي عمومًا إلى الإسهال بدون دم أو مخاط، والإسهال المائي هو العرض البارز. على العكس من ذلك، غالبًا ما يظهر المخاط والدم في الإسهال الجرثومي.
  • يجب على الأفراد السعي للحصول على رعاية طبية إذا أصيبوا بالدوار، أو أصيبوا بإسهال دموي، أو حمى، أو تجاوزوا 65 عامًا، أو يعانون من مشاكل طبية متعددة، أو إذا لم تتحسن الأعراض في غضون أيام قليلة.
شاهد أيضاً:   الوقاية من مرض التيفوئيد

هل أعاني من تسمم غذائي؟

  • من المعروف أن أكثر من 250 نوعًا من البكتيريا والفيروسات والطفيليات تسبب التسمم الغذائي، يمكن أن توجد في الأطعمة في أي مرحلة.
  • من المحتمل أن تحتوي بعض الأطعمة على جراثيم ضارة؛ وتشمل البيض النيئ والحليب والعصير غير المبستر والأجبان الطرية واللحوم النيئة أو غير المطبوخة جيدًا أو المأكولات البحرية.
  • الأطعمة المصنوعة بكميات كبيرة مشكلة أيضًا، فيمكن أن تؤثر بيضة واحدة فاسدة على مجموعة العجة الكاملة في البوفيه، وقد تسبب مشكلة لنفسك بعدم غسل لوح التقطيع أو يديك أثناء تحضير أطعمة مختلفة.
  • تكون فرص إصابتك بالتسمم الغذائي أعلى في الصيف، ففي حرارة 90 درجة، يمكن أن يبدأ الطعام بالفساد في غضون ساعة.
  • يمكن أن تنمو البكتيريا بسرعة داخل المبردات الفاترة. لذا، إذا كنت تتنزه في يوم حار، ضع بقايا الطعام مع الثلج الطازج.

علاج التسمم الغذائي

أولاً، السيطرة على الغثيان والقيء:

  • تجنب الأطعمة الصلبة حتى ينتهي القيء، ثم تناول الأطعمة الخفيفة، مثل البسكويت المملح أو الموز أو الأرز أو الخبز.
  • قد يساعد شرب السوائل في تجنب القيء.
  • لا تأكل الأطعمة المقلية أو الدهنية أو الحارة أو الحلوة.
  • لا تتناول الأدوية المضادة للغثيان أو الإسهال دون استشارة الطبيب، لها آثار جانبية وقد تجعل بعض أنواع الإسهال أسوأ. قد يعطيك طبيبك دواءً مضادًا للغثيان إذا كنت معرضًا لخطر الإصابة بالجفاف.
شاهد أيضاً:   حساسية من السمك

من المهم منع الجفاف:

  • اشرب سوائل صافية، بدءًا من رشفات صغيرة ثم شرب المزيد تدريجيًا.
  • إذا استمر القيء والإسهال لأكثر من 24 ساعة، اشرب محلول معالجة الجفاف عن طريق الفم.

اتصل بالطبيب على الفور إذا استمرت الأعراض لأكثر من 3 أيام أو إذا كان لديك:

  • آلام شديدة في البطن.
  • حمى.
  • إسهال دموي أو براز داكن اللون.
  • القيء المطول أو الدموي.
  • علامات الجفاف، مثل جفاف الفم، وانخفاض التبول، والدوخة، والتعب، أو زيادة معدل ضربات القلب أو معدل التنفس.

نصائح للوقاية من التسمم الغذائي

  • اغسل يديك.. اغسل وجفف يديك جيدًا بالماء والصابون (دافئ أو بارد) خاصة، قبل تناول الطعام، وبعد تناول الطعام النيء.
  • اغسل مناشف الصحون.. اتركها تجف قبل استخدامها مرة أخرى، فالملابس المتسخة والمبللة هي المكان المثالي لانتشار الجراثيم.
  • استخدم لوح تقطيع منفصل للحوم والأسماك النيئة.. استخدم لوح تقطيع منفصل لتحضير الطعام النيء، مثل اللحوم والأسماك، هذا لتجنب تلويث الأطعمة الجاهزة للأكل بالبكتيريا الضارة، يمكن أن توجد هذه البكتيريا في الطعام النيء قبل طهيه.
  • احتفظ باللحوم النيئة منفصلة.. احتفظ باللحوم النيئة بعيدًا عن الأطعمة الجاهزة للأكل، مثل السلطة والفواكه والخبز، هذا لأن هذه الأطعمة لن يتم طهيها قبل تناولها، ولن يتم قتل أي بكتيريا تدخل إلى الأطعمة من اللحوم النيئة.
  • قم بتخزين اللحوم النيئة على الرف السفلي.. قم دائمًا بتغطية اللحوم النيئة وتخزينها على الرف السفلي للثلاجة، هذا حتى لا تلمس أو تقطر على الأطعمة الأخرى.
  • طهي الطعام جيدًا.. تُطهى الدواجن، والبرغر، والنقانق، والكباب حتى تسخن بالبخار. يجب ألا يكون هناك لحم وردي بالداخل، ولا تغسل اللحوم النيئة (بما في ذلك الدجاج والديك الرومي) قبل الطهي، وهذا يمكن أن ينشر البكتيريا حول مطبخك.
  • حافظ على ثلاجتك أقل من 5 درجات مئوية.. هذا يمنع الجراثيم الضارة من النمو والتكاثر، وتجنب الإفراط في ملء الثلاجة، فإذا كانت ممتلئة جدًا، فلا يمكن للهواء أن يدور بشكل صحيح، وهذا يمكن أن يؤثر على درجة الحرارة.
  • اتبع تواريخ “انتهاء الصلاحية”، فلا تأكل طعامًا تجاوز تاريخ صلاحيته، حتى لو بدا رائحته جيدة، ولا تعتمد تواريخ الاستخدام على الاختبارات العلمية.
شاهد أيضاً:   ما سبب تضخم الكبد

المراجع

المصدر
المصدر

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.