أعراض التهاب الجيوب الأنفية بالتفصيل، التهاب الجيوب الأنفية حالة شائعة. تشمل الأسباب الفيروسات والبكتيريا والفطريات والحساسية ورد فعل المناعة الذاتية. على الرغم من أنه مؤلم ومزعج، إلا أنه غالبًا ما يختفي دون تدخل طبي. ومع ذلك، إذا كانت الأعراض شديدة ومستمرة، يجب على الشخص استشارة الطبيب.

أعراض التهاب الجيوب الأنفية بالتفصيل

الجيوب هي مساحة فارغة في الجسم. هناك أنواع عديدة من الجيوب، ولكن الجيوب الأنفية هي المساحات الموجودة خلف الوجه والتي تؤدي إلى التجويف الأنفي. بطانة هذه الجيوب لها نفس تركيب بطانة الأنف. تنتج الجيوب الأنفية المخاط. الذي يحافظ على ممرات الأنف رطبة ويحبس جزيئات الأوساخ والجراثيم. يحدث التهاب الجيوب الأنفية عندما يتراكم المخاط، وتصاب الجيوب الأنفية بالتهاب. غالبًا ما يشير الأطباء إلى التهاب الجيوب الأنفية على أنه التهاب الأنف لأن التهاب الجيوب يحدث دائمًا مع التهاب الأنف.

اقرأ أيضاً:التهاب الجيوب الأنفية

أعراض التهاب الجيوب الأنفية بالتفصيل:

تختلف الأعراض حسب مدة استمرار الحالة ومدى شدة الأعراض. تشمل:

  • إفرازات أنفية قد تكون خضراء أو صفراء
  • تنقيط أنفي خلفي، حيث يتدفق المخاط إلى أسفل الحلق
  • ألم أو ضغط في الوجه
  • انسداد أو سيلان الأنف
  • إلتهاب الحلق
  • سعال
  • رائحة الفم الكريهة
  • حمى
  • الصداع
  • انخفاض حاسة الشم والذوق
  • ألم وتورم حول العينين والأنف والخدين والجبين
  • وجع أسنان
شاهد أيضاً:   أعراض فيروس أ وطرق الوقاية

اقرأ أيضاً: فلوكسيناز Flixonase لعلاج التهاب الجيوب الأنفية الموسمية

أسباب التهاب الجيوب الأنفية:

يمكن أن ينشأ التهاب الجيوب الأنفية من عدة عوامل، ولكنه ينتج دائمًا عن احتباس السوائل في الجيوب الأنفية، مما يسمح بنمو الجراثيم. السبب الأكثر شيوعًا هو الفيروس، لكن العدوى البكتيرية قد تؤدي أيضًا إلى التهاب الجيوب الأنفية. يمكن أن تشمل المسببات الحساسية والربو، وكذلك الملوثات الموجودة في الهواء، مثل المواد الكيميائية أو المهيجات الأخرى. يمكن أن تسبب العدوى الفطرية والعفن التهاب الجيوب الأنفية الفطري.

اقرأ أيضاً: نازونكس Nasonex لعلاج التهاب الجيوب الأنفية

عوامل الخطر:

قد تزيد العوامل التالية من خطر إصابة الشخص بالتهاب الجيوب الأنفية:

  • الإصابة بعدوى سابقة في الجهاز التنفسي، مثل الزكام
  • السلائل الأنفية، وهي عبارة عن أورام حميدة صغيرة في الممر الأنفي يمكن أن تؤدي إلى الانسداد والالتهاب
  • الحساسية الموسمية
  • الحساسية تجاه مواد مثل الغبار وحبوب اللقاح وشعر الحيوانات
  • جهاز مناعي ضعيف بسبب دواء أو حالة صحية
  • انحراف الحاجز

اقرأ أيضاً:فيكسودين Fexodine لعلاج التهاب الجيوب الأنفية

متى ترى الطبيب؟

يمكن للناس عادة التعامل مع التهاب الجيوب الأنفية في المنزل. ومع ذلك، يجب عليهم مراجعة الطبيب إذا كانت الأعراض:

  • تدوم أكثر من 10 أيام دون أن تتحسن
  • تشمل الأعراض الشديدة التي لا تختفي مع الأدوية التي لا تستلزم وصفة طبية (OTC)
  • تشمل تغيرات في الرؤية أو تورم حول العينين
  • تتفاقم بعد التحسن
  • تشمل الحمى التي تستمر لأكثر من 3-4 أيام أو تزيد عن 38.6 درجة مئوية
شاهد أيضاً:   ما هو كواشيوركو

اقرأ أيضاً:أزيلاستين Azelastine لعلاج التهاب الجيوب الأنفية

العلاجات المنزلية لالتهاب الجيوب الأنفية:

  • الري الأنفي: شطف و وتنظيف ممرات الأنف بالماء المالح أو محلول ملحي. استخدم دائمًا المياه النظيفة والمعدات المعقمة.
  • الراحة: النوم أو الراحة مع رفع الرأس والكتفين على وسادة.
  • الكمادات الدافئة: ضعيها برفق على المناطق المصابة لتخفيف التورم وعدم الراحة.
  • تخفيف الآلام: يمكن للأسيتامينوفين أو الإيبوبروفين تقليل الألم والحمى.
  • استنشاق البخار: وضع منشفة رطبة ساخنة على الوجه أو استنشق البخار من وعاء به ماء ساخن.
  • الزيوت الأساسية: قد يساعد إضافة بضع قطرات من زيت المنثول أو زيت الأوكالبتوس إلى الماء الساخن أو المنشفة. لا يجب ابتلاع زيتًا عطريًا أو وضعه مباشرة على الجلد.
  • أقراص وبخاخات مزيلة للاحتقان: قد تقلل من التورم وتسمح للجيوب الأنفية بالتجفيف. الاستخدام لمدة تصل إلى 3 أيام فقط، أو قد تتفاقم الأعراض بعد التوقف عن استخدام المنتج.
  • الكورتيكوستيرويدات الأنفية المتاحة بدون وصفة طبية: قد يقلل هذا النوع من رذاذ الأنف من التهاب الأنف والجيوب الأنفية.

اقرأ أيضاً:كلاريماك Clarimac لعلاج التهاب الجيوب الأنفية

شاهد أيضاً:   أعراض داء المقوسات

علاج التهاب الجيوب الأنفية:

تعتمد خيارات العلاج على مدة استمرار الحالة. في حالة وجود عدوى بكتيرية، قد يصف الطبيب المضادات الحيوية. إذا استمرت الأعراض بعد الانتهاء من المضادات الحيوية، يجب على الشخص العودة إلى الطبيب.

لا يحدث التهاب الجيوب الأنفية المزمن عادة بسبب البكتيريا، لذلك من غير المرجح أن تساعد المضادات الحيوية. قد يؤدي تقليل التعرض للمثيرات، مثل عث الغبار وحبوب اللقاح والمواد المسببة للحساسية الأخرى، إلى تخفيف الأعراض.

قد تساعد بخاخات أو أقراص الكورتيكوستيرويد في السيطرة على الالتهاب، ولكنها غالبًا ما تحتاج إلى وصفة طبية وإشراف طبي. يمكن أن يؤدي استخدام هذه الأدوية على المدى الطويل إلى آثار ضارة. قد يوصي الطبيب بإجراء عملية جراحية إذا لم تنجح العلاجات الأخرى.

اقرأ أيضاً:نيورين Neorin لعلاج التهابات الجيوب الأنفية

المراجع:

المصدر

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.