تهدف موسوعة غينيس إلى إلهام الناس على مختلف أعمارهم وأجناسهم، وتحثّهم على المثابرة وتطوير إمكاناتهم وقدراتهم، وتشجّعهم على محاولة كسر الأرقام القياسيّة في مختلف المجالات، ويكثر البحث عن أغرب الأرقام القياسية في موسوعة غينيس وأكثرها طرافةً.

أغرب الأرقام القياسية في موسوعة غينيس

أغرب الأرقام القياسية في موسوعة غينيستتلقّى موسوعة غينيس سنوياً ما يقارب 50.000 طلب بحاجة إلى تسجيل، إلّا أنّ العدد المقبول منهم لا يتجاوز 6.000 طلب فقط، وفيما يأتي مجموعة من أغرب الأرقام القياسية في موسوعة غينيس:

  • أبعد مسافة رُمِيَت حبوب البازلاء إليها من الفم: حقّق أندريه أورتولف رقماً قياسياً في رمي البازيلاء من فمه، وبلغت المسافة 7.51م، وكان ذلك في مركز اللياقة البدنيّة في أوغسبورغ في مدينة بافاريا في ألمانيا، في 12 تموز من عام 2014م.
  • أثقل وزن حملته لحية بشريّة: حمل أنتاناس كونتريماس في مدينة إسطنبول في تركيا وزناً يبلغ 63.80كغ معلّقاً في لحيته، وكان ذلك في 26 حزيران من عام 2013م.
  • أثقل وزن حملته الأذن البشريّة: حمل جوني سترانج في دونكاستر تاتتو جام في جنوب يوركشاير في المملكة المتحدة في 12 تشرين الأول من عام 2013م، وزناً في ثقب أُذُنه يصل إلى 14.9كغ.
  • أكبر عدد من الجوارب يمكن ارتداؤه في الدقيقة الواحدة: حقق بافول دورديك في بوتشوف في سلوفاكيا رقماً قياسياً عندما ارتدى 48 جورباً في قدم واحدة أثناء دقيقة واحدة فقط، وكان ذلك في 14 تموز من عام 2015م.
  • أكبر عدد من الدَّرَج الذي يمكن صعوده على الرأس بشكل مُتتالٍ: سجّل لي لونغلونغ في جيانغسو في الصين رقماً قياسياً في صعوده 36 درجة متتالية على رأسه، وكان ذلك في 5 كانون الثاني من عام 2015م.
  • أكبر فقاعة يمكن صنعها من العلكة: صنع تشاد فقاعة من العلكة يبلغ قطرها 50.8سم دون استخدام أيٍّ من يديه، وكان ذلك في مدرسة دوبل سبرينغز الثانويّة في مقاطعة وينستون في الولايات المتحدة الأمريكيّة في 24 نيسان من عام 2004م.
  • أكبر عدد من الملاعق يمكن موازنته على الوجه: في 28 أيلول من عام 2013م، استطاع داليبور جابلانوفيتش في ستوبيكا في صربيا أن يوازن 31 ملعقة على وجهه.
  • أكبر عدد جُمِع من عبوات معجون الأسنان: في 15 حزيران من عام 2012م، جمع فال كولباكوف في جورجيا في الولايات المتحدة الأمريكيّة 2037 عبوة معجون أسنان مختلفة من مختلف أنحاء العالم.
  • أسرع ماراثون يُرتدى فيه زيّ شبيه بالخضروات: حقّق إدوارد لوملي في ماراثون لندن في المملكة المتّحدة رقماً قياسياً في الماراثون وهو يرتدي زي جزرة، وأنهى السباق في ساعتين و59 دقيقة و33 ثانية، وكان ذلك في 22 نيسان من عام 2012م.
  • أطول الأظافر المَقيسة من يد واحدة فقط: حقّق شريدار تشيلال رقماً قياسياً في طول أظافر يده اليُسرى؛ حيث بلغ طولها 909.6سم، وقد قيست في مدينة بيون في الهند، في 17 تشرين الثاني من عام 2014م.
  • أكبر عدد من مقاعد المراحيض المكسورة بالرأس في دقيقة واحدة: حقّق الرقم القياسي في ذلك كيفن شيلي، في كولونيا في ألمانيا؛ حيث كسر 46 كرسيّ مرحاض بواسطة رأسه في دقيقة واحدة فقط.
  • أبعد مسافة قُذِفت منها حلوى المارشميلو بالأنف: في 2 تموز من عام 2012م، قذف بول برادو حلوى المارشميلو بواسطة أنفه إلى مسافة تبعد 5.46م، والتقطتها صوفيا روجاس في فمها محقّقين بذلك رقماً قياسياً عالمياً، وكان ذلك في مدينة لوس أنجلوس في كاليفورينا في الولايات المتحدة الأمريكيّة.
  • أبعد مسافة سُدِّدت إليها الأسهم بالقدمين: سدّدت نانسي سيفكر سهماً بقدميها إلى مسافة 6.09م، في مدينة لوس أنجلوس في كاليفورنيا في الولايات المتحدة الأمريكيّة، في تاريخ 20 حزيران من عام 2013م.
  • أكبر معركة وسائد: حدثت أكبر معركة وسائد في 21 تموز من عام 2015م، وضمّت 6.261 مشارك، وقد نظّمها مركز وسادتي في سانت بول في الولايات المتحدة الأمريكيّة.
شاهد أيضاً:   ترتيب البطولة التونسية 2021-2022

اقرأ أيضا: إليك أغرب العادات والتقاليد الشائعة لدى الأفارقة

موسوعة غينيس

موسوعة غينيسموسوعة غينيس عبارة عن كتاب تُوثَّق فيه الأرقام القياسيّة المُسجَّلة على مستوى العالم في مختلف المجالات سنويّاً، ويصدر هذا الكتاب في مدينة لندن؛ حيث يصدر عن مجموعة جيم باتسون الكنديّة الأصل، وهي مجموعة تمتلك نشاطاً تجارياً واقتصادياً واسعاً في مجالات متعدّدة.

وتعود فكرة تأسيس كتاب غينيس إلى أوائل خمسينيات القرن العشرين، وكانت الفكرة نابعةً من هيوغ بيفر عندما حضر حفل إطلاق نار في مقاطعة ويكسفورد، وقد حصلت حينها مُشادّة كلاميّة بينه وبين مضيفيه حول أسرع لعبة طيور في أوروبا، إلّا أنّهم فشلوا في الحصول على إجابة لهذا التساؤل.

وفي عام 1954م، كان بيفر قد فكّر في إنشاء موسوعة غينيس استناداً إلى فكرة دحض المشادّات المُشابهة المتعلقة بأقصى الأمور، ودعا التوأمين نوريس وروس ماكويرتر اللذين كانا يبحثان في الحقائق؛ بهدف تجميع الكتاب، والحصول على الأرقام الحقيقيّة المتعلقة بتلك الحقائق.

وقد استغرقت كتابة كتاب غينيس نحو 13 أسبوعاً ونصفاً، بمعدّل عمل 90 ساعةً أسبوعياً، ولم تُستثنَ من ذلك نهاية الأسبوع أو العطلات الرسميّة، وقد علم ماكوهيرتر أثناء كتابة الكتاب أنّ كتابه سيصبح من أكثر الكتب مبيعاً، ومن العلامات التجاريّة الأكثر موثوقيّةً في أرجاء العالم.

شاهد أيضاً:   أكبر أسطول بحري في العالم

ولا يزال كتاب غينيس بعد مرور ما يقارب 60 عاماً على تأسيسه من أهمّ الكتب وأفضلها وأكثرها مبيعاً حول العالم؛ حيث باعت موسوعة غينيس أكثر من مئة مليون نسخة من الكتاب في نحو 200 دولة وبأكثر من 40 لغةً، ومن الجدير بالذِّكر أنّ كتاب غينيس نفسه يحمل رقماً قياسياً عالمياً من حيث الكتب الأكثر مبيعاً في العالم.

اقرأ أيضا: عجائب عالم البحار والمحيطات

المصادر:
مصدر 1
مصدر 2
مصدر 3

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.