يزيد البحث بين القرّاء عن أفضل الروايات الخيالية حيث برع كثيرٌ من الروائيين بفن الروايات الخياليّة، فبرز هذا النّوع بشكل واضحٍ وجليّ، ويعود ذلك إلى ما يُثيره هذا النّوع من الفنون الروائيّة من إثارة الدهشة والخيال والإمتاع لدى المتلقّي.

أفضل الروايات الخيالية

تضم قائمة أفضل الروايات الخيالية ما يأتي:

رواية آلة الزمن

الزمنآلة الزمن هي أوّل رواية خياليّة ألّفها “هربرت جورج ويلز”، وهو كاتب قصص قصيرة بريطاني، وُلد عام 1866م وتوفي عام 1946م، يُعدّ هربرت من مؤسسي الأدب الخيالي العالمي، وتدور أحداث الرواية حول عالمٍ استطاع أن ينتقل بالزمن إلى زمن بعيد، وذلك عبر آلة الزمن التي تمكّن من صنعها، حيث انتقل إلى نحو عام 800,000م.

تمكّن من الكشف عن خطورة الأمر والمستقبل المظلم الذي ينتظر البشر، فقد رأى أنّ البشريّة سيحول أمرها إلى صنفين، الأوّل هم أحفاد الأغنياء والذين سيكونون أغبياء؛ إذ لا حاجة للذكاء فكل ما يريدونه يستطيعون تحقيقه كحال أجدادهم، فليس هناك داعٍ لإعمال العقل، وقد أطلق على هذه الطبقة اسم “الأيلو”، أمّا الطبقة الثّانية فإنّها تمثّل أحفاد الفقراء.

رأى الكاتب أنّ هذه الطبقة ستتحول إلى حيوانات وهمج، وستعيش تحت سطح الأرض، وستقضي ما تبقى من حياتها كما أجدادها في العمل والكد، وقد أسمى هذه الطبقة “المورولوك” وهناك سمةٌ في هذا الصّنف وهي أنّهم كانوا يستغلّون الجنس الآخر “الأيلو” حيث يتركونه يتغذّى ويتنعّم ثمّ أخيرًا يخطفون أحدًا منه ويأكلونه.

شاهد أيضاً:   تخزين النعناع الأخضر

تصلح الرواية لمن تجاوز سن الـ 15، صدرت في سلسلة من الأجزاء بين عامي (1894م – 1895م) وتقع في 102 صفحة، فإن قُرأ منها كل يوم سبع صفحات فإنّها تستغرق نحو 15 يومًا.

اقرأ أيضا: افضل روايات كافكا

رواية بلد العميان

هي قصّة قصيرة ألّفها أيضًا الكاتب البريطاني هربرت جورج ويلز، وتدور أحداث هذه القصة حول مجموعة من الأفراد المهاجرين من طغيان الإسبان في جبال الأنديز، تحدث انهيارات صخرية في جبال الأنديز تعزلهم عمّن سواهم، فيصيبهم وباء في عيونهم يصيبهم جميعًا بالعمى، فتبقى هذه الجماعة في الوادي ويتوارث أبناءهم العمى.

يظهر بطل القصة “نيونز” وقد كان خبيرًا في تسلّق الجبال، لكنّه بينما كان يتسلّق جبال الأنديز وقع في وادي العميان، ثمّ تتصاعد الأحداث بعد ذلك ويحاول العميان جعل هذا الفتى أعمى ويقنعونه أنّ العمى خير من الإبصار ويقتنع بذلك فينضمّ إليهم في العمى، استخدم الكاتب في عرض أحداثه قالبًا قصصيًّا روائيًّا.

نشرت هذه القصّة عام 1904م وتقع في ثلاثين صفحة، فلو قرأ القارئ حوالي سبع صفحات في اليوم فإنّه يستغرق لإتمامها خمسة أيام تقريبًا، وتصلح هذه الرواية لكل من تجاوز سن 10 سنوات.

شاهد أيضاً:   مؤلفات نجيب محفوظ

رواية اتصال

اتصالرواية اتصال هي رائعة العالِم الأمريكي كارل ساجان التي حقق فيها حلم البشرية أخيرًا في إيجاد حياة أخرى في مكانٍ ما في الكون. وفي وسط عالم يعج باختلاف الرأي والمشاحنات السياسيّة والدينيّة والأخلاقيّة، لم يكن الإعلان عن وجود هذه الإشارة سهلًا.

تبدأ المغامرة بكامل تفاصيلها في رسالة تشير إلى كيفية الوصول، وفي رحلة الذهاب إلى عالم آخر بواسطة آلة هي وسيلة السفر التي صُنِعت خصيصًا لهذه الرحلة. رحلة في الكون وإلى حافة الكون، إلى نجوم شهيرة وتفاصيل مذهلة عن عوالم ما وراء استيعابنا.

نُشرت هذه الرواية في سبتمبر 1985م، وتقع صفحات هذا الكتاب في 432 صفحة، ولو قرأ القارئ كلّ يوم 7 صفحات منها فإنّه يستغرق في قراءتها 61 يومًا تقريبًا.

اقرأ أيضا: أفضل روايات حزينة

رواية آلة التفكيك

آرثر كونان دويل، طبيب إسكتلندي وكاتب في أدب الخيال العلمي، اشتهر بأشهر رواياته “تشارلِك هولمز”. وفي روايته هذه، آلة التفكيك، يصحبنا في رحلة مليئة بالمتعة والتشويق برفقة بروفيسور مهيب الهيئة، وذي مزاج حاد يدعى “تشالنجر”، يتصدّى لوجود آلة عجيبة تُفكّك كل شيء، حتى البشر. يتفكك كل شيء إلى أن يتحول إلى ذرات متناثرة غير مرئيّة، ثم تعيده إلى هيئته مرة أخرى.

نُشرت هذه الرواية في يناير 1929م وتقع صفحات هذا الكتاب في 96 صفحة، ولو قرأ القارئ كلّ يوم 7 صفحات منها فإنّه يستغرق في قراءتها 13 يومًا تقريبًا.

شاهد أيضاً:   السعرات الحرارية في الأرز: وما علاقته بزيادة الوزن

رواية أنا روبوت

روبوتأنا روبوت هي مجموعة من قصص الخيال العلمي التي ألّفها إسحاق أسيموف، وهو كاتب أمريكي ولد في روسيا عام 1920م ومات سنة 1992م، كان كيميائيًّا حيويًّا، له نتاج غزير من المؤلفات؛ إذ له ما يقارب 500 كتاب، وقد كانت أشهر رواياته “أنا روبوت” حيث نالت انتشارًا واسعًا ونجاحًا كبيرًا.

تدور أحداث هذه القصص الخيالية حول الروبوت الذي يسعى لإرضاء البشرية ولا يؤذيهم ويحمي نفسه، وانطلاقًا من هذه المبادئ تدور أحداث القصص داخل هذا الكتاب، حول مستقبل ليس ببعيد، حيث يعيد كل من الإنسان والآلة تعريف الحياة والحب، إذ لم يرضَ العلماء على الروبوتات التي صنعوها أن تبقى محض آلة فقط تنفّذ الأوامر فحسب.

لم يعجب الروبوت أيضًا أن يبقى مجرّد آلة، فسرعان ما بدأ يفهم الإنسان ويقرأ أفكاره، وكذلك أصبح الروبوت يقوم بالمهام السياسية ويمر بالأزمات، وهنا يسأل الروبوت والإنسان: ما البشر؟ وهل انتهت البشرية؟ وذلك كلّه في إطار قصصي يخرج فيه الكاتب الروبوت من جموده ويبعث فيه الحياة.

نُشرت هذه الرواية سنة 1950م وتقع صفحات هذا الكتاب في 240 صفحة، ولو قرأ القارئ كلّ يوم 7 صفحات منها فإنّه يستغرق في قراءتها 35 يومًا تقريبًا، وهذه القصة تصلح لمن تجاوز الرابعة عشر من عمره.

اقرأ أيضا: ملخص كتاب دقات الشامو

المصادر:
مصدر 1
مصدر 2
مصدر 3
مصدر 4
مصدر 5

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.