أفضل عصير لنقص فيتامين د.. يعد فيتامين د من أهم العناصر الغذائية التي يحتاجها الجسم، لتعزيز المناعة لمقاومة العديد من الأمراض، بالإضافة إلى أنه مفيد لتقوية العظام وعلاج آلام المفاصل والعضلات وآلام فقرات الظهر. وعادة ما يلجأ البعض للحصول على فيتامين د من خلال التعرض لضوء الشمس في الصباح، أو تناول بعض الأطعمة مثل السمك والسلمون والبيض والمشروم.

أفضل عصير لنقص فيتامين د

  •  عصير البرتقال

يحتوي البرتقال على فيتامين سي وفيتامين د وخاصة العصير الطازج في المنزل وليس المعلب، وينصح بتناوله للأشخاص النباتين الذين لم يستطيعوا أن يحصلوا على فيتامين د من خلال الأطعمة الحيوانية.

  •  حليب البقر

يوصي خبراء الصحة بتناول الحليب كامل الدسم حيث أنه ممتلئ بأقصى قدر من فيتامين د ويحتوي على 4% فقط من الدهون، وفي حالة عدم الرغبة في تناوله مباشرة، يمكن إضافته لبعض العصائر أو لمشروب الشوكلاته والكاكو.

  • مشروبات الزبادي

يحتوي الزبادي على فيتامين د ولكن البعض لا يرغبون في تناوله يوميًا، ويمكن إضافته لبعض العصائر مثل عصير النعناع لزيادة قيمته الغذائية.

  • حليب الصويا

يمثل بديلًا جيدًا للأشخاص، الذين يعانون من عدم تحمل اللاكتوز، وللأشخاص النباتيين، فهو غني بالكالسيوم والمغنيسيوم والبوتاسيوم والحديد والزنك وفيتامين د، مما يجعله مفيد في تقوية الجهاز المناعي ومكافحة الجسم من الأمراض.

شاهد أيضاً:   أضرار الإفراط في تناول العنب

فوائد فيتامين د

  1. تعزيز صحة العظام

يلعب فيتامين د دورًا في تنظيم الكالسيوم والحفاظ على مستويات الفسفور في الدم، وهي معادن ضرورية ومهمة لصحة العظام، فالجسم بحاجة إلى فيتامين د من أجل امتصاص الكالسيوم، بالتالي نقص مستوياته من شأنه أن يسبب الإصابة بالكساح لدى الأطفال وترقق أو هشاشة العظام لدى الكبار.

  1. التقليل من خطر الإصابة بالإنفلونزا

لفيتامين د دورًا جيدًا في محاربة الإصابة بالإنفلونزا خلال فصل الشتاء، حيث وُجد أن حصول الأطفال على 1.200 وحدة دولية من فيتامين د يوميًا في فصل الشتاء، قد يقلل من خطر الإصابة بالإنفلونزا بنسبة 40% تقريبًا.

  1. الحماية من الإصابة بالسكري

هناك علاقة ما بين فيتامين د والإصابة بمرض السكري من النوع الثاني، أيّ أن الحصول على المستويات المناسبة من فيتامين د والحفاظ عليها من شأنها أن تحميك وتقلل من خطر إصابتك بمرض السكري، وفي المقابل فإن انخفاض مستويات فيتامين د لدى مرضى السكري من شأنها أن تؤثر سلبًا على إفراز الأنسولين وتحمل الغلوكوز.

  1. الحفاظ على صحة الرضع

من الضروري أن يحصل الأطفال الرضع على المستويات المناسبة من فيتامين د، وذلك من أجل حمايتهم من الإصابة بالربو والأكزيما والعديد من الالتهابات المختلفة.

  1. فوائد فيتامين د لحمل سليم

انخفاض مستوى فيتامين د لدى الحوامل يرفع من خطر إصابتهن بتسمم الحمل والخضوع للولادة القيصرية، والإصابة بسكري الحمل، كما أنه من الضروري التأكد من عدم زيادة مستوى فيتامين د عن الحد المطلوب لدى الحوامل لما قد يشكل خطر على صحة الحمل أيضًا.

  1. التقليل من خطر الإصابة بالسرطان

يعتبر فيتامين د مهم في تنظيم نمو خلايا الجسم والتواصل فيما بينها، وهذا يعني أن المستويات المناسبة من فيتامين د لها أثر على خفض خطر الإصابة بمرض السرطان.

شاهد أيضاً:   أعشاب تنزل الدورة في نفس اليوم

أهم مصادر فيتامين د

تشمل مصادر فيتامين د فيما يأتي:
  • الإنتاج الذاتي في الجلد تحت تأثير الإشعاع فوق البنفسجي إذ تتحول المادة الخام ديهيدروكوليستيرول 7 إلى بعض المركبات الوسطية لتتحول في النهاية إلى فيتامين د.
  • بعض أنواع الأطعمة مثل؛ الكبدة، صفار البيض وزيت السمك.

أعراض نقص فيتامين د

تشمل أعراض نقص فيتامين (د) تشمل ما يأتي:
  • الإرهاق المزمن.
  • الألم المزمن والمتواصل في أعضاء مختلفة من الجسم.
  • أمراض المناعة الذاتية، مثل التصلب المتعدد (Multiple sclerosis)، والتهاب مفاصل.
  • هشاشة العظام (Osteoporosis).
  • زيادة احتمالية الإصابة بأمراض القلب، وارتفاع ضغط الدم.

أسباب وعوامل خطر نقص فيتامين د

تشمل أسباب نقص فيتامين دال ما يأتي:
  • الإصابة بسوء التغذية.
  • عدم التعرض الكافي لأشعة الشمس
  • القدرة المنخفضة على امتصاص فيتامين (د) في الأمعاء.
  • انخفاض كفاءة الإنتاج الذاتي لفيتامين (د) مع التقدم في العمر.
  • أمراض الكبد.
  • الفشل الكلوي.
  • أمراض وراثية تؤثر على إنتاج فيتامين د.

الأشخاص الأكثر عرضة للإصابة بنقص فيتامين د

يوجد مجموعة من الأشخاص الأكثر عرضة للإصابة بنقص فيتامين (د)، كما يأتي:
  • كبار العمر.
  • الأشخاص الذين يعانون من السمنة.
  • النساء المرضعات.
  • الأشخاص الذين يعيشون في مناطق باردة.
  • المصابون ببعض الأمراض، مثل: التليُّف الكيسي (Cystic fibrosis)، وبعض الأمراض الالتهابية في الأمعاء (Crohn’s disease).
شاهد أيضاً:   سوء التغذية

مضاعفات نقص فيتامين د

تشمل مضاعفات نقص فيتامين D ما يأتي:
  • أمراض هشاشة العظام التي ينتج عنها تشوهات حادة في الهيكل العظمي وعظام الأطراف، خصوصًا عند الأطفال.
  • ضعف العضلات والعظام.

علاج نقص فيتامين د

يمكن علاج نقص فيتامين (د) من خلال ما يأتي:
  • التعرض لأشعة الشمس.
  • تناول أغذية غنية أو مدعمة بفيتامين د.
  • تناول حبوب تحتوي على الفيتامين.
  • حقن الفيتامين داخل الوريد.

اقرأ أيضًا: تحليل فيتامين د الطبيعي

المراجع

المصدر 1
المصدر 2

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.