صحة

أنواع الإدارة في المستشفيات

الإدارة في المستشفيات عملية مهمة جداً واساسية حيث يتم فيها مجموعة من الضوابط والإجراءات لتحسين إدارة المستشفيات وتنظيمها وتحقيق الأهداف، حيث تختلف أنواع الإدارة ومستوياتها فكل منها يختص بمسؤوليات و مهمات ووظائف مختلفة كل منها تؤدي أعمالها الموكلة اليها حسب تصنيفها لكنها جميعاً تؤدي الى هدف واحد مما يزيد في كفاءة الرعاية الصحية والطبية وجودة المستشفيات وتقديم أفضل رعاية صحية وطبية.

 

أهمية الإدارة في المستشفيات

 

تسهم في تحقيق أهداف المجموعة حيث تنظم عوامل الإنتاج، ويجمع الموارد ويرتبها، ويدمج الموارد بشكل فعال لتحقيق الأهداف، حيث يوجه جهود المجموعة نحو تحقيق الأهداف المحددة من قبل.
عن طريق تحديد هدف المنظمة بشكل واضح لن يكون هناك استهلاك للوقت والمال والجهد.

 

تحول الإدارة الموارد غير المنظمة من الرجال والآلات والمال وما إلى ذلك إلى مشروع مفيد. يتم تنسيق هذه الموارد وتوجيهها والتحكم فيها بطريقة تعمل المؤسسة على تحقيق الأهداف.

 

الاستخدام الأمثل للموارد، حيث تستخدم الإدارة جميع الموارد المادية والبشرية بشكل منتج. هذا يؤدي إلى فعالية في الإدارة. تقدم الإدارة أقصى فائدة من الموارد النادرة عن طريق اختيار أفضل استخدام بديل لها في الصناعة من بين الاستخدامات المختلفة.

 

كما يحصل على أكبر قدر من النتائج عن طريق الحد الأقل من المدخلات من خلال التخطيط الصحيح وباستخدام الحد الأقل من المدخلات والحصول على الحد الأكبر من المخرجات. تستعمل الإدارة الموارد المادية والبشرية والمالية بطريقة تسوق إلى أفضل خليط. هذا يسهم في الحد من التكلفة.

 

أنواع الإدارة في المستشفيات

 

1- المدير السريري

 

المدير السريري: بصفتهم مديرين للتنظيم اليومي للمناطق السريرية، يلعب المديرون السريريون دورًا مهمًا في إدارة المستشفى.

 

غالبًا ما يكون لدى المديرين السريريين خبرة في العمل في مجال معين من الرعاية الصحية قبل الانتقال إلى منصب إداري بعد الحصول على درجة إدارة المستشفى. قد يكونون مسؤولين عن الإشراف على ميزانية الوحدة، وجدولة المرضى أو الموظفين، والعمل على تحسين العمليات، وإجراء مراجعات الموظفين.

 

2- مدير المعلومات الصحية

 

مدير المعلومات الصحية: يعد مديرو المعلومات الصحية ضروريين لإعداد المستشفى بسبب الأعداد الكبيرة من المرضى الذين يزورون المبنى كل يوم. سواء كان المرضى يأتون إلى المستشفى في حالة طوارئ أو عملية جراحية أو قبول أو مجرد زيارة روتينية، فإن معلوماتهم الشخصية والصحية تحتاج إلى إدارة مناسبة لضمان خصوصيتهم وأمنهم.

 

مديرو المعلومات الصحية على دراية بقانون نقل التأمين الصحي والمساءلة ( Health Insurance Portability and Accountability Act (HIPAA))، والذي يفرض الحفاظ على سرية وأمان سجلات المرضى ومعلوماتهم. غالبًا ما يعملون بشكل وثيق مع موظفي تكنولوجيا المعلومات للحفاظ على الأمن ومراجعة الحوادث التي يتم فيها الكشف عن معلومات المريض بطرق لا تتبع البروتوكول.

 

3- اخصائي موارد بشرية

 

موارد بشرية – اخصائي: يلعب قسم الموارد البشرية دورًا حيويًا في الحفاظ على عمل المستشفيات. يدير قسم الموارد البشرية التوظيف، مثل تعيين موظفين جدد وإدارة تدريب الموظفين والصراعات والانضباط. يساعد قسم الموارد البشرية أيضًا في تطوير ثقافة المنظمة.

 

يمكن لأولئك الذين لديهم خبرة في الموارد البشرية أن يشقوا طريقهم إلى منصب إداري داخل القسم، أو حتى منصب المدير. المدير مسؤول عن الإشراف على أعمال القسم ككل، والعمل بشكل أساسي مع المديرين على المستوى المتوسط.

 

4- معاون مالي

 

معاون مالي: المساعد المالي هو منصب إداري آخر بالمستشفى يمكن للخريجين متابعته بعد اكتساب الخبرة. إنهم يعملون مع المديرين الماليين أو مدير الشؤون المالية / العمليات في مختلف الأمور المالي، مثل احتياجات المنظمة، وتحليل التكاليف مقابل الفوائد، وإدارة الميزانية. يتم تعويض شركاء التمويل جيدًا عن الدور المهم الذي يلعبونه في المؤسسة. يختلف الراتب بشكل كبير ويعتمد على المنظمة وحجمها.

 

فهم إدارة العمليات في الرعاية الصحية

 

الرعاية الصحية هي صناعة متنوعة تشمل المؤسسات والممارسين الذين يقدمون خدمات للتشخيص والعلاج والوقاية من الإصابات والمرض والأمراض وغيرها من الإعاقات الجسدية والعقلية. هناك مجموعة متنوعة من التخصصات التي تركز على علاجات محددة.

 

تتكون الرعاية الصحية من الرعاية الأولية والثانوية والثالثية. حيث تؤثر الظروف الاجتماعية والاقتصادية إلى حد كبير على الوصول إلى الرعاية الصحية كما تؤثر السياسات وإدارة الخدمات. لكي يعمل نظام الرعاية الصحية بكفاءة، تشمل الجوانب الضرورية التمويل السخي، والقوى العاملة المدربة جيدًا وذات الأجر الجيد، والمعلومات الموثوقة حول السياسات التي يمكن هيكلتها، والمرافق الصحية التي تتم صيانتها جيدًا وإدارتها بشكل موثوق.

 

مدراء العمليات وضوابط التكلفة في المستشفيات

 

يعد التحكم في التكاليف من أولى مجالات التركيز لمديري العمليات. نظام الرعاية الصحية الحالي يفرط في العلاج المكلف والتكنولوجي والقائم على الطوارئ. غالبًا ما تظل التكاليف المرتفعة للرعاية بدون تعويض بسبب المرضى غير المؤمن عليهم. انتشار الخدمات في البيئات باهظة الثمن يخلق عبئًا على دافعي الضرائب، وأصحاب التأمين الصحي، ومؤسسات الرعاية الصحية نفسها.

 

الهدف من مديري العمليات هو تحقيق التوازن بين العلاج الضروري عالي التقنية والمراكز المجتمعية التي تقدم خدمات وقائية. تساعد مؤسسات الرعاية الأولية على تجنب الحاجة إلى خدمات الطوارئ باهظة الثمن.

 

تؤثر ضوابط التكلفة على مستويات وجودة الخدمات المقدمة للعملاء. التكاليف المدارة بشكل غير فعال تغتصب الميزانيات، مما يحد من التكنولوجيا والمعدات التي يمكن شراؤها واستخدامها لتقديم الخدمات الضرورية. يحاول مديرو العمليات تبسيط التكاليف ورفع التمويل اللازم للحفاظ على مستويات كافية من الرعاية وجودة الخدمات.

 

اعتبارات خاصة لإدارة عمليات الرعاية الصحية

 

تلعب البيانات والتكنولوجيا الرقمية دورًا كبيرًا في إصلاحات الرعاية الصحية. على سبيل المثال، البيانات الضخمة هي الدافع لاتخاذ القرار. يمكن أن يكشف تحليل البيانات عن طرق فعالة من حيث التكلفة لتشغيل مرافق الرعاية الصحية بناءً على البيانات التاريخية.

 

يجب أن تستعد مؤسسات الرعاية الصحية أيضًا لحالات الطوارئ ولديها خطط لحوادث الإصابات الجماعية (MCI). تمتلك المؤسسات اليوم برامج وتطبيقات إدارة لإدارة مرافق المستشفى في حالات الطوارئ.

 

مهارات مدراء المستشفيات

 

تستدعي مهارات المراكز الوطنية لقيادة الرعاية الصحية العمل بمصداقية وامتياز وتحفيز في بيئات الرعاية الطبية الصعبة والنشطة:

 

  • تحمل المسؤولية.

 

  • التوجه نحو الإنجاز.

 

  • تغيير القيادة.

 

  • التعاون.

 

  • مهارات التواصل.

 

  • المهارات المالية.

 

  • القوة والتأثير.

 

  • التفكير الإبداعي.

 

  • الوعي التنظيمي.

 

  • الاحترافية.

 

  • الثقة بالنفس.

 

  • التوجه الاستراتيجي.

 

  • تنمية المواهب.

 

  • قيادة الفريق

 

إدارة المنشئات الطبية والصحية أو إدارة الرعاية الطبية أو إدارة المستشفيات: هي المجال الذي يخص ويعني بالتحكم  والإدارة والاهتمام والمراقبة على أنظمة الصحة العامة وأنظمة الرعاية الطبية والمستشفيات، وعلى كل الأقسام مثل قسم الصحة الوقائية وقسم علاج الأمراض.

 

المصدر

إدارة المستشفيات و المرافق الصحية للمؤلف عامر عياد 2016إدارة الخدمات الصحية و التمريضية للمؤلف يوسف قزاقزة 2020إدارة المستشفيات و المراكز الصحية للمؤلف سليم بطرس 2007إدارة المستشفيات و الرعاية الصحية للمؤلف مضر زهران 2008

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى