يعتبر البحر الأبيض المتوسط من أهم البحار عبر مراحل التاريخ القديم حتى اليوم، فهو يسهل التنقل بين المجتمعات في الدول المختلفة، ووسيلة المساعدة على أول تبادل ثقافي بين السكان، وازدهار التجارة بين القارات والدول، ولأهميته منذ القدم فقد أطلق عليها أسماء مختلفة منها اسم البحر الروماني، وفي هذا المقال سنوضح أهمية البحر الأبيض المتوسط

أهمية البحر الأبيض المتوسط

أين يقع البحر المتوسط

أهمية البحر الأبيض المتوسط

  • البحر الأبيض المتوسط هو بحر كبير يقع بين أوروبا وشمال إفريقيا وجنوب غرب آسيا، تبلغ مساحته الإجمالية 970.000 ميل مربع، وأكبر عمق له يقع قبالة سواحل اليونان بعمق حوالي 16800 قدم، ومع ذلك، يبلغ متوسط ​​عمق البحر حوالي 4900 قدم.
  • يرتبط البحر الأبيض المتوسط ​​بالمحيط الأطلسي عبر مضيق جبل طارق الذي يقع بين إسبانيا والمغرب، يبلغ عرض هذه المنطقة حوالي 14 ميلاً فقط.
  • يُعرف البحر الأبيض المتوسط ​​بكونه طريقًا تجاريًا تاريخيًا مهمًا، وعاملًا قويًا في تنمية المنطقة المحيطة به.
  • تبلغ مساحة منطقة البحر المتوسط ​​نحو مليوني ونصف كيلومتر مربع، وتتميز بالتنوع البيولوجي، ما جعله مكانًا يأتي إليه السياح من جميع الجهات.

اقرأ أيضا: ما البحر الذي يفصل بين قارتين

تاريخ البحر الأبيض المتوسط

  • المنطقة المحيطة بالبحر الأبيض المتوسط ​​لها تاريخ طويل يعود إلى العصور القديمة، على سبيل المثال، اكتشف علماء الآثار أدوات العصر الحجري على طول شواطئها، ويعتقد أن المصريين بدأوا في الإبحار عليها بحلول عام 3000 قبل الميلاد.
  • استخدم الناس الأوائل في المنطقة البحر الأبيض المتوسط ​​كطريق تجاري، وكوسيلة للانتقال والاستعمار.
  • ونتيجة لذلك، سيطرت عدة حضارات قديمة مختلفة على البحر، وتشمل هذه الحضارات المينوية والفينيقية واليونانية، وبعد ذلك الحضارات الرومانية.
  • لكن في القرن الخامس الميلادي، سقطت روما وأصبح البحر ​​والمنطقة المحيطة به تحت سيطرة البيزنطيين والعرب والأتراك العثمانيين.
  • بحلول القرن الثاني عشر، كانت التجارة في المنطقة تنمو حيث بدأ الأوروبيون بعثات الاستكشاف، وفي أواخر القرن الخامس عشر الميلادي، انخفضت حركة التجارة في المنطقة عندما اكتشف التجار الأوروبيون طرقًا جديدة لتجارة المياه إلى الهند والشرق الأقصى.
  • ولكن في عام 1869، فتحت قناة السويس وزادت حركة التجارة مرة أخرى، بالإضافة إلى ذلك، أصبح افتتاح قناة السويس والبحر المتوسط ​​أيضًا موقعًا استراتيجيًا مهمًا للعديد من الدول الأوروبية، ونتيجة لذلك بدأت المملكة المتحدة وفرنسا، في بناء مستعمرات وقواعد بحرية على طول شواطئها.
  • يعد البحر الأبيض المتوسط ​​اليوم من أكثر البحار ازدحامًا في العالم، نتيجة لحركة التجارة والشحن وهناك أيضًا قدر كبير من نشاط الصيد في مياهها.
  • بالإضافة إلى ذلك، تعد السياحة أيضًا جزءًا كبيرًا من اقتصاد المنطقة، بسبب مناخها وشواطئها ومدنها ومواقعها التاريخية.
شاهد أيضاً:   تحلية مياه البحر

جغرافيا البحر الأبيض المتوسط

أهمية البحر الأبيض المتوسط

  • البحر المتوسط ​​هو بحر كبير جدًا تحده أوروبا وإفريقيا وآسيا، ويمتد من مضيق جبل طارق غربًا إلى الدردنيل وقناة السويس من الشرق
  • إنه مغلق بالكامل تقريبًا بعيدًا عن هذه المواقع الضيقة، نظرًا لأن البحر المتوسط ​​غير ساحلي تقريبًا، فإن المد والجزر محدود للغاية، وهو أكثر دفئًا وملوحة من المحيط الأطلسي.
  • هذا لأن التبخر يتجاوز هطول الأمطار، كما أن الجريان السطحي لمياه البحر لا يحدث بسهولة كما لو كان أكثر ارتباطًا بالمحيط، ومع ذلك فإن تدفق المياه الكافية إلى البحر من المحيط الأطلسي لا يتقلب كثيرًا.
  • جغرافياً، ينقسم البحر ​​إلى حوضين مختلفين – الحوض الغربي والحوض الشرقي.
  • يمتد الحوض الغربي من رأس ترافالغار في إسبانيا، ورأس سبارتيل في إفريقيا في الغرب إلى كيب بون في تونس في الشرق.
  • يمتد الحوض الشرقي من الحد الشرقي للحوض الغربي، إلى سواحل سوريا وفلسطين.
  • تتنوع تضاريس الأرض المحيطة بالبحر، وهناك خط ساحلي وعر للغاية في المناطق الشمالية، الجبال العالية والمنحدرات الصخرية شديدة الانحدار شائعة هنا، على الرغم من أن الساحل في مناطق أخرى مسطح وتهيمن عليه الصحراء.
  • تختلف درجة حرارة مياه البحر الأبيض المتوسط ​​أيضًا ولكن بشكل عام، تتراوح بين 50 فهرنهايت و 80 فهرنهايت.
شاهد أيضاً:   اكثر طبقات الغلاف الجوي برودة

اقرأ أيضا: ما هي عروس البحر الأحمر

التهديدات التي يتعرض لها البحر الأبيض المتوسط

  • هناك عدد من التهديدات للتنوع البيولوجي للبحر المتوسط، تعد الأنواع الغازية واحدة من أكثر التهديدات شيوعًا، حيث تجلب السفن القادمة من المناطق الأخرى أنواعًا غير محلية، وتدخل مياه البحر الأحمر وأنواعها البحر المتوسط ​​في قناة السويس.
  • يمثل التلوث أيضًا مشكلة، حيث قامت المدن الواقعة على سواحل البحر، ​​بإلقاء المواد الكيميائية والنفايات في البحر في السنوات الأخيرة.
  • يعتبر الصيد الجائر تهديدًا آخر للتنوع البيولوجي والبيئة في البحر المتوسط ​​مثل، السياحة لأن كلاهما يضع ضغوطًا على البيئة الطبيعية.

أهمية البحر الأبيض المتوسط

الأهمية القديمة للبحر

 

  • كانت منطقة البحر الأبيض المتوسط ​​إمبراطورية رومانية مهمة، لأنها كانت قناة مهمة للتجارة مع بقية أجزاء الإمبراطورية، وتحديداً الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، بينما تطورت روما، احتاجت المزيد من الحبوب والغذاء من الشرق.
  • لذلك استخدم التجار الرومانيون البحر الأبيض المتوسط لنقل البضائع، حيث يربط ​​روما بالمناطق المهمة الأخرى، مثل أجزاء مضيق البوسفور، مما يفسح المجال لروما للوصول إلى البهارات والمرابط الغربية الغنية الأخرى.
  • كما يسهل على روما الوصول إلى أجزاء من أوروبا، لذلك كانت هذه هي الطريقة الأسرع والأمان للتنقل، وسهولة نقل الحبوب والبضائع، وحمايتها من العفن الذي قد يحدث بسبب نقلها براً لمدة ثلاثة أشهر أو أكثر.
شاهد أيضاً:   ما هو بحر الروم

الأهمية الإستراتيجية للبحر الأبيض المتوسط

  • يقع البحر الأبيض المتوسط ​​في مكان استراتيجي مهم للعديد من الدول الأوروبية، لذلك بدأت المملكة المتحدة وفرنسا ببناء مستوطنات وقواعد بحرية على طول شواطئها.
  • لكن اليوم يعتبر البحر ​​من أكثر بحار العالم ازدحامًا، نتيجة لذلك حركة التجارة وشحنها، كان هناك نمو كبير في أنشطة النقل البحري في البحر المتوسط ​​على مدى العقود الماضية، فهو تحتل مركزًا معتدلًا لثلاث قارات مختلفة، وهي أوروبا، وأفريقيا، وآسيا.
  • يعتبر أكبر مركز ​​للتحميل والتفريغ، ونقل المنتجات النفطية بما في ذلك 18% من النقل العالمي، حيث يوجد ما يقرب من 600 ميناء على شاطئ البحر الأبيض المتوسط، وتعتبر من أهم الموانئ في العالم.

المراجع

مصدر1
مصدر2
مصدر3

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.