يعتبر البحر الأحمر، أحد أكثر ممرات الشحن ازدحامًا في العالم، فهو يوفر بديلاً للطريق حول رأس الرجاء الصالح، وذلك بعد افتتاح قناة السويس للملاحة، والت تعد ممر مهم وأساسي للحفاظ على الاستقرار السياسي والاقتصادي للعديد من البلدان، وفي هذا المقال سنوضح أهمية البحر الأحمر

أهمية البحر الأحمر

موقع البحر الأحمر

أهمية البحر الأحمر

  • البحر الأحمر هو أحد من أهم المسطحات المائية الواقعة بين إفريقيا وآسيا في نصف الكرة الشمالي، فهو يقع إلى الغرب من اليمن والمملكة العربية السعودية، ويحده مصر من الشمال والغرب، ومن الغرب السودان وإريتريا وجيبوتي.
  • تبلغ مساحة هذا البحر حوالي 438000 كم 2، ويبلغ طوله حوالي 2250 كم، كما يبلغ عرضه في أوسع نقطة – 355 كم، بينما يصل متوسط ​​عمقه حوالي 490 مترًا، كما يصل أقصى عمق له إلى 3040 مترًا.
  • على الرغم من أن البحر الأحمر يبلغ عمقه أكثر من 2800 متر، إلا أن هناك نقاطًا يكون فيها البحر ضحلًا تمامًا، حوالي 40% من مساحته تقع تحت 100 متر، في حين أن 25% منه أقل عمقًا من 50 مترًا.
  • من الناحية الجيولوجية، تشكل البحر عندما ابتعدت صفيحتا شبه الجزيرة العربية وشرق إفريقيا عن بعضهما البعض وانفصلت في النهاية، منذ حوالي 20-30 مليون سنة.
  • ومع ذلك يعد البحر الأحمر بحد ذاته فتحة حديثة نسبيًا، مما يجعله واحدًا من أصغر المناطق المحيطية على وجه الأرض
شاهد أيضاً:   كيفية تربية القطط

اقرأ أيضا: شبه جزيرة سيناء

أهمية البحر الأحمر

  • البحر الأحمر هو مدخل للمحيط الهندي يشكل حدًا طبيعيًا بين مصر وشبه الجزيرة العربية، لا توجد أنهار طبيعية تمد البحر بالمياه العذبة، مما يجعله واحدا من أكثر المسطحات المائية ملوحة في العالم، وقد لعب دورًا مهمًا في تشكيل الحياة في مصر القديمة.
  • للبحر الأحمر أهمية إستراتيجية كبيرة، فهو يقع وسط قاراتي آسيا وأفريقيا، ويفصل بين آسيا وأوربا، وكذلك بين الشرق الأوسط والشرق الأقصى.
  • الموقع الجيوسياسي للبحر مهم، لأنه حدود طبيعية بين والساحل الغربي لشبه الجزيرة العربية والساحل الشرقي لأفريقيا.
  • كما أنه طريق حيوي للنقل غير المسلح للنفط عبر باب المندب في الجنوب إلى السويس، وطالما ظل النفط مصدرًا رئيسيًا للطاقة في العالم، سيظل ممر الشحن هذا قناة حيوية لنقله من الخليج.
  • عسكريا، يعتبر البحر الأحمر طريق ملاحي حيوي بين الدول وقواعدها العالمية، وعلى هذا النحو، فقد أصبح مسرحًا للنزاع الإقليمي والمنافسة.
  • تزداد أهمية البحر الاقتصادية بسبب احتياطيات النفط الكبيرة في جميع أنحاء المنطقة، والموارد المعدنية الثمينة.

أهمية البحر الأحمر في مصر القديمة

  • وسائل النقل: كان النقل البري صعبًا للغاية في العصور القديمة، لذا فإن الحضارات ذات الوصول المباشر إلى المجاري المائية، كانت تتمتع بميزة استراتيجية كبرى على تلك التي لا تمتلكها.
  • ساعد الوصول إلى المياه في تسهيل تجارة السلع والتكنولوجيا والأفكار الثقافية، وقد أتاح البحر الأحمر لمصر الوصول إلى إفريقيا والشرق الأقصى.
  • حوالي 595 قبل الميلاد، تم حفر قناة لربط نهر النيل بالبحر الأحمر، كانت القناة الرابطة كبيرة بما يكفي لمرور سفينتين عبرها في وقت واحد، سمحت هذه القناة بنقل الحبوب والماشية والتوابل والسلع الحرفية.
  • على الرغم من أن قدماء المصريين استخدموا أنظمة الري البدائية، إلا أن بقاءهم كان يعتمد على قربهم من المياه، تطلب كل نظام ري تم تطويره في مصر القديمة، القدرة على تحويل المياه من جسم كبير نحو أنظمة تجميع أصغر.
  • كان القرب الشديد من البحر الأحمر والنيل، من المراكز السكانية في مصر يعني أن المصريين القدماء لم يكونوا معتمدين على الموسم المتقلب من أجل بقائهم على قيد الحياة.
  • وفر النيل المياه العذبة لزراعة المحاصيل، بينما قدم البحر الأحمر المياه المالحة لصيد الأسماك، سمح الجمع بين الاثنين للمصريين بالحصول على وجبات صحية على مدار السنة.
  • التبادل الثقافي: زود البحر الأحمر المصريين القدماء بالنقل إلى إفريقيا والشرق الأقصى، لكن البضائع التجارية لم تكن الأشياء الوحيدة التي تم تبادلها عبر الممر المائي.
  • عندما كان الناس على اتصال مع بعضهم البعض، تم تبادل الأفكار الثقافية، أصبحت أغطية الرأس المصرية شائعة في إفريقيا، بينما بدأت أنماط الفخار الأفريقية تحل محل الأنماط التقليدية في مصر.
  • بدأت الأساطير المصرية أيضًا في الانتشار حول العالم، بدأ الكوشيون بممارسة العديد من طقوس الدفن المصرية.
  • كان أحد أسباب ازدهار الحضارة المصرية القديمة، هو الاستقرار الذي وفره موقعها الجغرافي المحدد، سمحت دورات الفيضانات المتوقعة لنهر النيل بتطوير أنظمة زراعية يمكن الاعتماد عليها.
  • جعلت الصحاري المحيطة الغزو أمرًا صعبًا، وسمح البحر بالتفاعل المتحكم فيه مع الثقافات الأخرى، بدون الوصول إلى البحر الأحمر، لكانت مصر معزولة.
  • كانت العزلة ستعيق تطور التكنولوجيا، والأسلوب المصريين اللذين أسرتا العلماء الفضوليين لعدة قرون.
شاهد أيضاً:   ماهي اسماء الصقر

اقرأ أيضا: كيف تكون البحر الاحمر

أهم الجزر في البحر الأحمر

أهمية البحر الأحمر

  • يوجد أكثر من ألف جزيرة بركانية في البحر الأحمر، تقع أكبر مجموعتين من الجزر في الجزء الجنوبي، بينما تقع جزر فرسان في الشرق، وأرخبيل دهلك الذي يضم أكثر من 350 جزيرة في الجزء الغربي.
  • من الجزر المعروفة جزيرة تيران التي تقع بالقرب من مصب خليج العقبة، وجزيرة شدوان التي تقع عند مدخل خليج السويس.
  • كما يسيطر اليمن على العديد من جزر البحر الأحمر بما في ذلك، كمران وبريم وحنيش وسقطرى.

البحر الأحمر شريان حيوي للاقتصاد العالمي

  • من قناة السويس التي تربطه بالبحر الأبيض المتوسط، إلى مضيق باب المندب الذي يربطه بالمحيط الهندي، يعد البحر الأحمر شريانًا حيويًا للاقتصاد العالمي.
  • يبحر ما يزيد عن 10% من البضائع المنقولة بحراً عبر مياهه كل عام، بما في ذلك غالبية التجارة الآسيوية مع أوروبا، بالنسبة لأي بحرية تطمح إلى الوصول عبر المحيط، يعد البحر الأحمر نقطة اختناق مهمة.
  • طالما مثل البحر الأحمر رابطًا مهمًا في شبكة من الممرات المائية العالمية، الممتدة من البحر الأبيض المتوسط ​​إلى المحيط الهندي إلى المحيط الهادئ – وهو طريق استراتيجي واقتصادي.
  • حاز البحر الأحمر على إعجاب الغزاة من الإسكندر إلى نابليون، وقد جعلت مركزية البحر في التجارة البحرية ،ونقاطه الخانقة لعدة قرون موضوع اهتمام جيوسياسي قوي.
شاهد أيضاً:   أين يقع المحيط الهادئ

المراجع

مصدر1
مصدر2
مصدر3

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.