الركبة من المفاصل التي تتعرض للكثير من الإصابات، ومن خلال هذا المقال سنقدم لك ما تحتاج لمعرفته حول إصابات أوتار الركبة .

ما تحتاج لمعرفته حول إصابات أوتار الركبة

إصابات تمزق أوتار الركبة هي تمزق في عضلات المأبض، إذ يحدث ذلك عندما تكون أوتار الركبة ممدودة أو مثقلة بوزن زائد، واعتمادًا على الإصابة، يمكن أن تتمزق أوتار المأبض جزئيًا أو كليًا، كما يمكن أن تؤثر الإصابة على عضلة واحدة أو أكثر في مجموعة عضلات أوتار الركبة، والتي تشمل العضلة نصف وترية، شبه غشاء، العضلة ذات الرأسين الفخذية، حيث تساعد هذه العضلات الموجودة في مؤخرة الفخذ على ثني ركبتيك أثناء ممارسة أنشطة مثل القفز والجري.
يمكن لأي شخص أن يتعرض لتمزق أوتار الركبة، فإن الإصابة أكثر شيوعًا عند الرياضيين. 

عادةً ما يحدث تمزق أوتار الركبة أثناء ممارسة النشاط البدني، وتشمل الأسباب الشائعة لهذه الإصابات ما يلي:

  • اصابات رياضية: تحدث معظم أوتار الركبة الممزقة بسبب التمدد الشديد أو الحمل الزائد أثناء الرياضة، حيث تحدث الإصابة غالبًا للأشخاص الذين يمارسون رياضات مثل كرة القدم وكرة القدم وهوكي الجليد.
  • إصابة سابقة في أوتار الركبة: إذا كنت قد تعرضت لتمزق في أوتار الركبة في الماضي، فمن المرجح أن تتمزق مرة أخرى، وقد يكون الخطر أكبر إذا مارست نشاطًا مكثفًا قبل أن تلتئم تمامًا.
  • الإفراط في التدريب. يمكن أن يؤدي التدريب الشاق إلى زيادة الحمل على أوتار الركبة ويسبب الدموع.
  • ضعف المرونة: إذا كانت لديك مرونة محدودة، فقد تؤدي بعض الحركات إلى شد عضلاتك أكثر من اللازم.
شاهد أيضاً:   طريقة التعامل مع الحرائق المنزلية

بالإضافة إلى الرياضيين، يكون كبار السن عرضة لتمزق أوتار الركبة، وذلك لأن المرونة تتراجع غالبًا مع تقدم العمر.
الرياضيون المراهقون، الذين ما زالوا في طور النمو، معرضون أيضًا للخطر، نظرًا لأن العظام والعضلات تنمو بمعدلات مختلفة، ويمكن للعظام النامية أن تشد عضلات أوتار المأبض، مما يجعلها أكثر عرضة للإصابة.

أعراض أوتار الركبة الممزقة

تعتمد أعراض تمزق أوتار الركبة على شدة الإصابة، وغالبًا قد تشعر:

  • ألم حاد ومفاجئ.
  • إحساس “فرقعة” في وقت الإصابة.
  • انتفاخ في غضون الساعات القليلة الأولى.
  • كدمات في الأيام القليلة الأولى.
  • ضعف جزئي أو كامل في ساقك.
  • عدم القدرة على تحميل الوزن على ساقك.

درجات التمزق في أوتار الركبة

اعتمادًا على شدتها، يتم تصنيف إصابات أوتار المأبض إلى واحدة من ثلاث درجات:

  1. الدرجة الأولى هي إجهاد خفيف في أوتار المأبض، والذي يُطلق عليه أيضًا شد أوتار المأبض، ويحدث ذلك عندما تمتد عضلات أوتار الركبة بشكل زائد ولكنها لا تتمزق.
    إذا امتدت أوتار الركبة إلى النقطة التي تمزقت فيها، فإن الإصابة تعتبر تمزقًا.
  2. تمزق أوتار الركبة من الدرجة الثانية: تمزق أوتار المأبض من الدرجة الثانية هو تمزق عضلي جزئي، وهذا يعني أن العضلة لم تتمزق بالكامل.
    بالمقارنة مع سلالة الدرجة الأولى، فإن تمزق الدرجة الثانية يكون أكثر إيلامًا، إذ ستشعر بضعف ساقك إلى حد ما ومن المحتمل أن تعرج.
  3. تمزق أوتار الركبة من الدرجة الثالثة: هو أشد تمزق في أوتار الركبة، ويحدث عندما تتمزق عضلة المأبض تمامًا أو يتمزق العظم، ويُطلق على التمزق الذي يسحب العضلة من العظم اسم قَلْعٌ.
    إذا كان لديك تمزق من الدرجة 3 ، فمن المحتمل أنك سمعت صوت “فرقعة” أو شعرت بإحساس مؤلم عندما تعرضت للإصابة، كما سيكون الجزء الخلفي من فخذك أيضًا مؤلمًا للغاية ومتورمًا.
شاهد أيضاً:   تحليل وظائف الكبد

تشخيص تمزق أوتار الركبة

سيقوم الطبيب بعدة أشياء لتحديد ما إذا كنت تعاني من تمزق في أوتار الركبة، وقد يشمل ذلك:

  • اختبار بدني: سيفحص الطبيب فخذك بحثًا عن التورم و الألم والكدمات، وهذا يساعده على تحديد ما إذا كانت إصابتك خفيفة أم شديدة.
  • التصوير بالرنين المغناطيسي: إذا اعتقد الطبيب أن لديك إصابة خطيرة، فقد يلجأ إلى التصوير بالرنين المغناطيسي. سيُظهر اختبار التصوير هذا التمزق في أنسجة عضلاتك.
  • الموجات فوق الصوتية: الموجات فوق الصوتية هي اختبار آخر ينتج صورة مفصلة لعضلاتك، ويمكن أن يُظهر حجم وموقع تمزق أوتار المأبض.
  • الأشعة السينية: ستحتاج إلى إجراء أشعة سينية إذا اعتقد الطبيب أن العظم قد تعرض لكسر أثناء إصابتك،

علاج أوتار الركبة

يعتمد علاج تمزق أوتار الركبة على درجة الإصابة، وبشكل عام تشمل خيارات العلاج ما يلي:

طريقة الأرز

طريقة الأرز هي خط العلاج الأول لمعظم الإصابات الرياضية، بالنسبة للتمزقات من الدرجة الثانية، فهي الشكل الرئيسي للعلاج.
تعني هذه الطريقة:

  • راحة: أخذ قسط من الراحة من النشاط البدني سيسمح لأوتار الركبة بالتعافي، وقد تحتاج إلى استخدام عكازات أو جبيرة الركبة لتجنب تحريك ساقك.
  • جليد: لتخفيف التورم والألم، لف كيس ثلج في منشفة وضعه على أوتار الركبة لمدة 20 دقيقة، كرر عدة مرات كل يوم.
  • الضغط: يمكن أن تساعد ضمادة الضغط المرنة في تخفيف التورم.
  • ارتفاع: سيؤدي رفع ساقك المصابة أيضًا إلى تقليل التورم، ضعها أعلى من قلبك باستخدام الوسائد أو البطانيات المطوية.
شاهد أيضاً:   كيفية حساب السعرات الحرارية في الطعام

الدواء 

عادةً ما يشتمل العلاج غالبًا على مضادات الالتهاب غير الستيرويدية (مضادات الالتهاب غير الستيروئيدية) مثل الإيبوبروفين.
ستحتاج إلى تناول مضادات الالتهاب غير الستيروئيدية لمدة أسبوع تقريبًا بعد إصابتك.

العلاج البدني

بمجرد أن يهدأ الألم، ستنتقل إلى العلاج الطبيعي، إذ سيخطط أخصائي العلاج الطبيعي لنظام مصمم لتحسين مرونتك ونطاق حركتك، وكلما تحسنت، سيطلب منك القيام بتمارين تقوية أوتار الركبة.

جراحة أوتار الركبة

إذا لم تشفي العلاجات المذكورة أعلاه التمزق الجزئي، أو إذا كان لديك تمزق كامل، فقد تحتاج إلى جراحة لإصلاحه، إذ سيقوم الجراح بإصلاح التمزق بالغرز، حيث يتم إجراء معظم جراحات أوتار المأبض لعلاج حالات التشنج.
أثناء العملية، يقوم الجراح بتحريك العضلة إلى موضعها الصحيح وتدبيسها أو خياطتها في العظم.

المصادر 

المصدر 1
المصدر 2
المصدر 3

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.