عدد مرات التبرز لدى الرضيع تتغير كل يوم، خاصةً عند تقديمك لأطعمة جديدة. لكن إذا قضى رضيعك أكثر من بضعة أيام دون تبرز، ثم أصيب ببراز صلب، فقد يكون يعاني من الإمساك عند الرضع.

الإمساك عند الرضع

تختلف أنماط حركة الأمعاء الطبيعية عند الرضع الأصحاء وتتأثر بشكل كبير بنوع الحليب، وما إذا تم إدخال المواد الصلبة، والأطعمة التي يتم تناولها. مثلًا، الرضيع الذي يستهلك حليب الثدي فقط قد لا يكون لديه حركة أمعاء كل يوم. من ناحية أخرى، قد يكون لدى الأطفال الذين يتغذون بالحليب الاصطناعي ما يصل إلى ثلاث أو أربع حركات أمعاء في اليوم، أو يتغوطون كل بضعة أيام. لا يتم تعريف الإمساك فقط من خلال تكرار حركات الأمعاء، ولكن أيضًا من خلال تناسقها، أي أنها صعبة.

اقرأ أيضاً: الإمساك عند الرضع رضاعة طبيعية

أعراض الإمساك عند الرضع:

يساعدك فهم العلامات المحتملة للإمساك في اكتشاف المشكلة قبل أن تصبح مشكلة كبيرة.

  • ندرة حركات الأمعاء. لا يتم تعريف الإمساك فقط من خلال تكرار حركات الأمعاء، ولكن أيضًا من خلال تناسقها (أي أنها صعبة).
  • إجهاد. إذا كان طفلك يجهد أثناء قيامه بحركة الأمعاء، فقد تكون هذه علامة على الإمساك. غالبًا ما ينتج الأطفال المصابين بالإمساك برازًا شديد الصلابة يشبه الطين. قد يكون من الصعب إخراج البراز الصلب، لذلك قد يدفع أو يجهد أكثر من المعتاد لإخراج الفضلات. قد يصابون أيضًا بالضيق والبكاء عند التبرز.
  • دم في البراز. إذا لاحظت خطوطًا من الدم الأحمر الفاتح على براز طفلك، فمن المحتمل أن تكون علامة على أن طفلك يضغط بشدة للحصول على حركة الأمعاء. قد يتسبب دفع البراز الصلب وإجهاده أو تمريره في حدوث تمزقات صغيرة حول جدران الشرج، مما قد يؤدي إلى ظهور دم في البراز.
  • بطن قوي. قد تكون البطن المشدودة علامة على الإمساك. قد يجعل الانتفاخ والضغط الناجمين عن الإمساك معدة طفلك ممتلئة أو متصلبة.
  • رفض الرضاعة. قد يشعر طفلك بالشبع سريعا إذا كان مصابًا بالإمساك. قد يرفضون أيضًا تناول الطعام بسبب تزايد الانزعاج.

اقرأ أيضاً: أكلات لعلاج الإمساك عند الرضع

علاجات الإمساك لدى الرضيع:

إذا لاحظت علامات الإمساك، يمكنك تجربة عدة استراتيجيات لتهدئة طفلك. وتشمل هذه:

  • تبديل الحليب

إذا كان طفلك يرضع من الثدي، يمكنك محاولة تعديل نظامك الغذائي. قد يكون طفلك حساسًا تجاه شيء ما تأكليه، مما قد يسبب الإمساك، على الرغم من أن هذا غير شائع. قد يستفيد الأطفال الذين يرضعون بالزجاجة من نوع مختلف من التركيبة، على الأقل حتى يزول الإمساك. يمكن أن تسبب الحساسية تجاه بعض المكونات الإمساك.

  • استخدام الأطعمة الصلبة

تسبب بعض الأطعمة الصلبة الإمساك، لكن يمكن لأخرى تحسينه أيضًا. إذا بدأت مؤخرًا في إطعام طفلك الأطعمة الصلبة، فعليك بمحاولة إضافة بعض الأطعمة الغنية بالألياف مثل؛ بروكلي، إجاص، الخوخ، وتفاح منزوع الجلد.

  • استخدم الأطعمة المهروسة

إذا كان عمر طفلك أكثر من ستة أشهر ولم ينتقل إلى الأطعمة الصلبة بعد، فعليك بتجربة بعض الأطعمة المذكورة أعلاه في شكلها المهروس. الوضع في اعتبارك أن الفواكه والخضروات تحتوي على الكثير من الألياف الطبيعية التي تضيف كتلة إلى براز طفلك. بعضها أفضل من البعض الآخر في المساعدة في تحفيز حركة الأمعاء.

اقرأ أيضاً: علاج الإمساك عند الرضع في الشهر الأول

  • السوائل

الترطيب المناسب ضروري لحركات الأمعاء المنتظمة. الماء والحليب رائعان للحفاظ على رطوبة طفلك. بالنسبة للأطفال الذين تزيد أعمارهم عن 6 أشهر، قد يساعد عصير البرقوق أو الكمثرى العرضي في تسريع تقلصات القولون لدى طفلك، مما قد يساعد طفلك على التبرز بسرعة أكبر.

  • المشي

تعمل الحركة على تسريع عملية الهضم، مما يساعد على تحريك الأشياء عبر الجسم بسرعة أكبر. إذا كان طفلك لا يمشي بعد، فقد تكون المشاية مفيدة.

  • التدليك

قد يؤدي التدليك اللطيف للمعدة وأسفل البطن إلى تحفيز الأمعاء لتمرير حركة الأمعاء. عليك بالقيام بعدة جلسات تدليك طوال اليوم، حتى يتبرز طفلك.

اقرأ أيضاً: أسباب عدم زيادة الوزن عند الرضع

أدوية الإمساك عند الرضع:

  • تحاميل الجلسرين

إذا كان لدى طفلك في السابق علامات تمزق في الشرج (دم أحمر فاتح في البراز) بعد إخراج البراز الصلب، فقد تكون تحميلة الجلسرين مفيدة أحيانًا لتخفيف حركة الأمعاء خارج الجسم. يمكن شراء هذه التحاميل دون وصفة طبية واستخدامها في المنزل. اتباع التعليمات الموجودة على العبوة إذا كان عمر طفلك أكبر من عامين أو استشارة طبيبك قبل الاستخدام إذا كان طفلك أقل من عامين.

  • المسهلات

قد تكون المسهلات التي لا تستلزم وصفة طبية للأطفال الذين تزيد أعمارهم عن 6 أشهر مفيدة عندما لا تعمل التقنيات الأخرى.

اقرأ أيضاً: انتفاخ السرة عند الرضع

المراجع:

المصدر

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.