التعامل مع شخص مصاب باضطراب الشخصية التفارقي, اضطراب الهوية التفارقي، أو اضطراب الهوية الانفصامي، المعروف سابقًا باسم اضطراب الشخصية المتعددة، هو نوع من اضطراب الفصام، إلى جانب فقدان الذاكرة الانفصالي واضطراب الاغتراب عن الواقع وتبدد الشخصية، وهو أحد اضطرابات الفصام الرئيسية الثلاثة.

ما هي أعراض اضطراب الهوية التفارقي؟

أكثر أعراض اضطراب الهوية الانفصامية (DID) التي يمكن التعرف عليها هي انقسام هوية الشخص بشكل لا إرادي بين هويتين مختلفتين على الأقل (حالات الشخصية)، وقد تشمل الأعراض:

  • فقدان الذاكرة الانفصالي، وهذا نوع من فقدان الذاكرة – يتجاوز النسيان – ولا يرتبط بحالة طبية.
  • شرود فصامي، وهو نوبة فقدان ذاكرة تتضمن عدم الاحتفاظ بذاكرة معلومات شخصية معينة، وقد يشمل التجوّل أو الابتعاد عن العاطفة.
  • هوية مشوشة، ويحدث هذا عندما تشعر أن هناك شخصين أو أكثر يتحدثون أو يعيشون في رأسك، وقد تشعر أيضًا وكأنك ممسوسة بهوية من عدة هويات أخرى.
شاهد أيضاً:   أول علامات سرطان الثدي ظهورا

التعامل مع شخص مصاب باضطراب الشخصية التفارقي

إذا كنت تعتقد أن شخصًا ما تعرفه مصاب باضطراب الشخصية الانفصامية، فقد يكون لديك انطباع بأنك لا تتواصل مع شخص واحد، ولكن مع عدة أشخاص مختلفين، حيث يقوم الشخص بالتبديل بين الشخصيات.
في كثير من الأحيان، سيكون لكل هوية اسمها وخصائصها، وسيكون لكل منهم خلفية تفصيلية غير مرتبطة مع وجود اختلافات واضحة في العمر والجنس والصوت والسلوكيات، وقد يكون للبعض خصائص جسدية فردية مثل العرج أو ضعف الرؤية التي تتطلب نظارات.
غالبًا ما تكون هناك اختلافات في وعي كل هوية وعلاقتها بالهويات الأخرى.

أسباب اضطراب الشخصية الانفصامية

عادةً ما يتطور اضطراب الهوية الانفصامي – جنبًا إلى جنب مع الاضطرابات الانفصالية الأخرى – كطريقة للتعامل مع نوع من الصدمات التي مروا بها، ووفقًا لكثير من الدراسات فإن 90 بالمائة من الأشخاص المصابين باضطراب الهوية الانفصامية في قد تعرضوا للإهمال أو سوء المعاملة في مرحلة الطفولة.

ما هي أنواع العلاج المتوفرة لاضطراب الشخصية الانفصامية؟

  • العلاج الأساسي لاضطراب الشخصية الانفصامية هو العلاج النفسي، ويُعرف العلاج النفسي أيضًا باسم العلاج بالكلام أو العلاج النفسي الاجتماعي، ويركز على التحدث مع أخصائي الصحة العقلية حول صحتك العقلية.
    الهدف من العلاج النفسي هو تعلم كيفية التعامل مع اضطرابك وفهم سبب ذلك.
  • التنويم المغناطيسي يعتبر من قبل البعض أداة مفيدة لعلاج اضطراب الشخصية الانفصامية.
  • الأدوية تستخدم أحيانًا في علاج اضطراب الشخصية الانفصامية أيضًا، وعلى الرغم من عدم وجود أدوية موصى بها على وجه التحديد لعلاج اضطرابات الفصام، إلا أنه توجد بعض الأدوية شائعة الاستخدام مثل :الأدوية المضادة للقلق، الأدوية المضادة للذهان، مضادات الاكتئاب.
شاهد أيضاً:   نقص سكر الدم لدى الرضع

متى ترى الطبيب

إذا لاحظت أي من الأعراض التالية، فراجع الطبيب فورًا.

  • أنت تدرك – أو يلاحظ الآخرون – أن لديك شخصيتين أو أكثر أو أكثر عن غير قصد، بحيث يكون لكل شخصية طريقة مختلفة تمامًا في الاتصال بك وبالعالم من حولك.
  • تصل لمرحلة تتجاوز النسيان العادي، مثل وجود فجوات كبيرة في ذاكرتك للحصول على معلومات ومهارات وأحداث شخصية مهمة.
  • إذ لم تكن الأعراض التي تعاني منها ناجمة عن حالة طبية أو عن استخدام الكحول أو المخدرات.
  • تسبب لك الأعراض مشاكلًا أو توترًا في مجالات مهمة مثل حياتك الشخصية والعمل.

إذا تعرفت على أعراض اضطراب الهوية الانفصامي، فيجب عليك تحديد موعد لرؤية طبيبك، وإذا كان صديقك أو أحد أفراد أسرتك يعاني من الأعراض الشائعة، فيجب أن تشجعه على طلب المساعدة.

المصادر 

المصدر 1
لمصدر 2
المصدر 3

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.