الصحة

التهاب الزائدة الدودية..الأسباب والعلاج

يتفاجأ البعض بانفجار الزائدة الدودية وحاجتهم للتخلص منها من خلال عملية جراحية سريعة، لذلك عليك التعرف على أبرز المعلومات عن التهاب الزائدة الدودية، وأعراضها والأسباب التي تؤدي للإصابة بها، وطرق علاجها حتى يسهل عليك التعرف على إصابتك بتلك الالتهابات التي تنتشر بين الكثيرين.

التهاب الزائدة الدودية

تصيب الالتهابات الزائدة الدودية والتي تعتبر جيبا ينبعث من القولون بالجانب الأيمن أسفل البطن، وشكله يشبه الإصبع، وبالرغم من صغرحجمه إلا أن الإصابة بالالتهابات في تلك المنطقة مؤلمة للغاية.

يشعر مرضى الزائدة الدودية غالبا بآلام حول السرة ثم ينتشر الألم إلى الجانب الأيمن السفلي من البطن، ويبدأ الألم بالازدياد وتزداد الالتهابات كذلك إلى أن يصبح الوضع غير محتمل.

على الرغم من إمكانية إصابة أي شخص بالتهاب الزائدة الدودية ، إلا أنه يحدث غالبًا للأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 10 و 30 عامًا، العلاج القياسي هو الاستئصال الجراحي للزائدة.

أعراض الإصابة بالالتهابات في الزائدة الدودية:

  • ظهور ألم قوي بشكل مفاجئ أسفل البطن بالجانب الأيمن.
  • وجود ألم مفاجئ حول السرة.
  • زيادة نسبة الألم أثناء السير والسعال أو القيام بحركات مفاجئة.
  • التقيؤ والغثيان.
  • فقدان الشهيةبشكل مفاجئ ودون سبب واضح.
  • أعراض الحمى البسيطة .
  • الإسهال والإمساك.
  • انتفاخات البطن.

اقرأ ايضا: أين تقع الزائدة الدودية

أسباب التهاب الزائدة الدودية

تختلف أسباب الزائدة الدودية من شخص لآخر ومن أهم أسباب الإصابة بها:

  • العثور على انسدادًا في بطانة الزائدة الدودية وهو ما يتسبب في عدوى بكتيرية تتكاثر، ويتحول الأمر إلى تقيحات وتورمات ناتجة عن الالتهابات والتي تتحول إلى انفجارا بالزائدة الدودية.
  • من الممكن أن تتسببقطعة صغيرة منحسرة من البراز في انسداد الزائدة الدودية، وكذلك بعض أنواع العدوى بالجهاز التنفسي، وكذلك تورم العقد الليمفاوية بجدار المعدة.
  • في حالة تسبب الانسداد في التهابات وتورمات يزداد الضغط على الزائدة الدودية حتى تنفجر.
  • وللأسف لا توجد طريقة للوقاية من الزائدة الدودية لأن أسبابها عادة لا تكون مفهومة، وكذلك سن الإصابة بالتهاباتها غير محدد، لكنها عادة ما تصيب الأعمار الصغيرة من 10 إلى 20 عاما.

مضاعفات الإصابة بالزائدة الدودية

قد تحدث بعض المضاعفات في حالة تأخر تلقي العلاج، لذا من المهم تلقي العلاج في الوقت المناسب، ومن المضاعفات التالي:

  • انفجار الزائدة الدودية وتمزقها، ومن ثم انتشار العدوى في كافة أنحاء البطن.
  • قد يتسبب الانفجار إلى تهديد حياة الفرد وضرورة التدخل الطبي الجراحي العاجل.
  • ظهور جيب من التقيحات بالبطن، أو خراجا ويتطلب الأمر أيضا تصفيته جراحيا من خلال أنبوبا بالبطن يترك لمدة تصل إلى أسبوعين مع بعض المضادات الحيوية.

في حالة ظهور بعض الألم قم بالاتصال على الفور بطبيبك والتوجه لتلقي الرعاية الصحية المناسبة، خاصة إذا كانت نسبة الألم في تزايد.

لابد أن تعلم أنه في حالة هدوء الألم وعودته أكثر سوءا، فهذا دليلا على قرب انفجار الزائدة الدودية، مما يهدد حياتك.

طريقة علاج التهابات الزائدة الدودية

يكون الاحتمال الأكبر لمعالجة الزائدة الدودية هو التخلص منها في أسرع وقت ممكن، وإليك طرق العلاج المتبعة:

  • تعتبر عملية الاستئصال من أشهر العمليات التي يتم إجراؤها حول العالم وهي أيضا من العمليات مرتفعة نسبة النجاح.
  • تتم العملية من خلال عدة جروح بالبطن لإدخال الأدوات المختصة بالجراحة.
  • يتم الاستعانة بجرح واحد كبير بالبطن إذا انفجرت الزائدة بالداخل.
  • يتم التعافي الكامل من العملية في غضون أسبوعين، ولكن لا يجب القيام بأي مجهود شاق لمدة ستة أسابيع.

تعتبر عملية استئصال الزائدة الدودية من أكثر العمليات انتشارا بين الصغار في السن، وذلك بسبب التهاب الزائدة الدودية الذي يصيبهم ويؤدي إلى إنفجارها، لذلك لابد من علاج ذلك الالتهاب والتخلص منه في أقرب وقت ممكن.

المصادر

مصدر1
مصدر2

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى