يصاب الكثيرين بالتهاب المثانة عند الرجال  ولكن بالرغم من أنه قد يبدو مرضا مزعجا، إلا أنه سهل العلاج أيضا، إذا ما تم اكتشافه مبكرا والتعامل معه بالصورة اللازمة، والوقوف على أسباب حدوثه لتجنبها.

التهاب المثانة عند الرجال

تصيب التهابات المثانة النساء بشكل أكبر من الرجال، ولكن بالرغم من ذلك يمكن للرجال أن يعانوا من مشكلات كثيرة بسببها، وتظهر عليهم الكثير من الأعراض  من أهمها:

  • الحاجة الملحة للتبول أو التبول بكثرة.
  • الشعور بحرقة خلال التبول أو عسر البول.
  • أعراض الحمى البسيطة.
  • رائحة نفاذة للبول مع لون متغير.
  • وجود دماء في البول.
  • في حالة وجود مشكلة بالبروستاتا أيضا يكون من الصعب التبول.
  • آلام أسفل البطن والظهر.
  • الشعور بالإعياء والضعف.

أعراض خطيرة تزيد من خطر الإصابة بالتهابات المثانة لدى الرجال:

  • تضخم البروستاتا سواء كان حميدا أم لا.
  • وجود حصى في الكلى.
  • مرض السكر.
  • ضيق مجرى البول.
  • استخدام القسطرة البولية أو وجود داعي لإخراج البول مباشرة بعد عملية جراحية .
شاهد أيضاً:   ضرورة زيارة معالج الصحة النفسية

أسباب التهاب المثانة عند الرجال

عادة ما تنتج التهابات المثانة عن عدوى بكتيرية، ولا تعتبر من الأمراض الخطيرة خاصة إذا ما تم علاجها بشكل سريع، لكنه بالطبع كالعديد من الأمراض الأخرى يكون مؤلما، ومن أهم أسباب الإصابة به:

  • ممارسة الجنس الشرجي دون حماية.
  • وجود التهابات وحصى بالكلىأو البروستاتا الكامنة.
  • وجود انسداد في المسالك البولية أو ورم بالغدة الواقعة بين المثانة والقضيب.
  • المصابون بداء السكري يكونون عرضة أكثر للإصابة بالمرض.
  • وصول البكتيريا إلى المثانة وتكاثرها ببطانتها، مما يؤدي إلى تهيج هذه البطانة وظهور أعراض الالتهاب على الفور.

أسباب أخرى لالتهابات المثانة:

  • إفراغ المثانة بشكلغير صحيح بسبب الحمل على سبيل المثال.
  • وجود تليف أو تهيج حول مجرى البول خاصة لدى المتزوجين.
  • انتقال البكتيريا من فتحة الشرج إلى الإحليل.

عادة لا يعاني الرجال من آثار طويلة المدى بعد الإصابة والعلاج، لكن البعض قد يعاني من الالتهابات المزمنة المتكررة، ويكون الأمر عائدا لعدم الإسراع في العلاج منذ الإصابة الأولى، ويحتاج المريض هنا إلى المضادات الحيوية.

شاهد أيضاً:   كيف تتخلص من حساسية الأنف

اقرأ أيضا: أسباب التهاب المثانة الخلالي

علاج التهابات المثانة عند الرجال

هناك طرقًا علاجية مختلفة يمكن فيها علاج التهابات المثانة عند الرجال، ولعل أهمها التالي:

  • من الممكن أن يزيل شربك الكثير من الماء تلك الالتهابات وعلى مدار أيام قليلة.
  • يتناول البعض الباراسيتامول أو الإيروبروفين لتسكين الآلام أيضا.
  • تجنب ممارسة الجنس خلال فترة العلاج.
  • يطلب الطبيب أن تتبع دورة قصيرة من المضادات الحيوية إذا كانت الإصابة شديدة.

هناك طرق عديدة لتقليل فرص الإصابة بهذا المرض، ولعل أهمها:

  • قم بإفراغ المثانة من البول تماما في أسرع وقت ممكن لإخراج البكتيريا غير المرغوب بها.
  • لا تستخدم حمام الفقاعات المعطرة أو الصابون أو البودرة المعطرة.
  • استحم بشكل مستمر بعيدا عن المواد الكميائية.
  • لا تؤخر الذهاب إلى المرحاض فلابد أن تفرغ مثانتك على الفور أولا بأول لأن التأخير يمثل ضغطا كبيرا على المثانة، ويعرضها بشكل أكبر للعدوى.

إذا قمت بزيارة طبيب مختص بالأمراض التناسلية والجنسية لابد أن يكون لديه الخبرة في تشخيص أمراض المثانة والمسالك البولية أيضا، وفي بعض الحالات قد يطلب منك الحصول على عينة من البول لفحصها لتحديد نوع البكتيريا.

شاهد أيضاً:   ما تحتاج معرفته عن عملية الإجهاض

بالرغم من أن التهاب المثانة الخلالي لا يصيب الرجال عادة وهو أكثر إصابة للنساء إلا أنه يكون مؤلما للغاية، وكذلك هناك التهاب المثانة الذي يكون بسبب المخدرات ويحدث لوجود بقايا الأدوية المتعاطاة خلال خروجها مع البول.

يعتبر التهاب المثانة عند الرجال من الأمراض التي قد تصيب الفرد عدة مرات لذلك تعتبر الوقاية خير من العلاج وتجنب الأسباب يقيك من الإصابة.

المصادر

مصدر1
مصدر2
مصدر3

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.