السكري وصحة الفم والأسنان، مرض السكري يزيد من خطر حدوث مضاعفات كبيرة للأعضاء مثل تلف العين والقلب والأعصاب. كما أن ارتفاع نسبة السكر يسبب مشاكل صحة الفم. لأنه يضعف خلايا الدم البيضاء، والتي تعد الدفاع الرئيسي للجسم ضد الالتهابات البكتيرية التي يمكن أن تحدث في الفم.

السكري وصحة الفم والأسنان

مرضى السكري أكثر عرضة للحالات التي قد تضر بصحة الفم، لذلك، من الضروري اتباع ممارسات نظافة الفم الجيدة، والاهتمام بأي تغيرات في صحة الفم، والاتصال بطبيب الأسنان فورا في حالة حدوث مثل هذه التغييرات. كما يجب الوضع في الاعتبار أن شفاء أمراض الفم والأسنان قد يستغرق وقتًا أطول لدى مرضى السكري. اتباع تعليمات طبيب أسنانك بعد العلاج بدقة.

اقرأ أيضاً: ما هي القدم السكرية

مشاكل صحة الفم والأسنان المرتبطة بمرض السكري؟

الأشخاص المصابون بداء السكري أكثر عرضة للإصابة بما يلي:

  • جفاف الفم: يقلل مرض السكري غير المنضبط من تدفق اللعاب، مما يؤدي إلى جفاف الفم. يمكن أن يؤدي جفاف الفم إلى مزيد من الألم والقروح والالتهابات وتسوس الأسنان.
  • التهاب اللثة والتهاب دواعم الأسنان: إلى جانب إضعاف خلايا الدم البيضاء، من المضاعفات الأخرى لمرض السكري أنه يتسبب في زيادة سماكة الأوعية الدموية. يؤدي ذلك إلى إبطاء تدفق العناصر الغذائية إلى أنسجة الجسم، بما في ذلك الفم. فيفقد الجسم قدرته على محاربة الالتهابات.
  • ضعف التئام أنسجة الفم: لا يشفى الأشخاص المصابون بداء السكري غير المنضبط سريعا بعد جراحة الفم أو إجراءات الأسنان الأخرى لأن تدفق الدم إلى موقع العلاج يمكن أن يتضرر.
  • القلاع: الأشخاص المصابون بداء السكري الذين يتناولون المضادات الحيوية بصورة متكررة لمكافحة الالتهابات المختلفة معرضين بشكل خاص للإصابة بعدوى فطرية في الفم واللسان. تنمو الفطريات على مستويات الجلوكوز المرتفعة في لعاب الأشخاص المصابين بداء السكري غير المنضبط. يؤدي ارتداء أطقم الأسنان (خاصة عندما يتم ارتداؤها باستمرار) إلى الإصابة بعدوى فطرية.
  • حرق الفم أو اللسان: تحدث هذه الحالة بسبب وجود مرض القلاع.
  • الأشخاص المصابون بداء السكري الذين يدخنون هم أكثر عرضة للإصابة بمرض القلاع وأمراض اللثة بنسبة تصل إلى 20 مرة أكثر من غير المدخنين.
شاهد أيضاً:   كيفية علاج حصى المرارة

اقرأ أيضاً: علاقة مرض السكري بالجفاف

الوقاية من مشاكل الفم لمرضى السكري:

تتضمن اقتراحات منع أو تقليل مشاكل صحة الفم ما يلي:

  • الحفاظ على نسبة السكر في الدم قريبة من المعدل الطبيعي قدر الإمكان. في كل زيارة للأسنان، إبلاغ طبيب أسنانك بحالة مرض السكري لديك. على سبيل المثال، تعرف على مستوى الهيموجلوبين الغليكوزيلاتي (HgA1C).
  • تأجيل إجراءات طب الأسنان غير الطارئة إذا كان مستوى السكر في الدم لديك لا يتحكم جيدًا. ومع ذلك، يجب معالجة الالتهابات الحادة (الالتهابات التي تتطور بسرعة)، مثل الخراجات، على الفور.
  • الاتصال بأخصائي تقويم الأسنان على الفور إذا تسبب سلك أو دعامة (مثل تلك الموجودة في الأقواس) في قطع لسانك أو فمك.
  • تنظيف أسنانك ولثتك وفحصها من قبل طبيب أسنانك مرتين في السنة على الأقل. التحدث إلى طبيب أسنانك لتحديد عدد المرات التي ستحتاج فيها إلى إجراء فحوصات.
  • منع تراكم البلاك على الأسنان باستخدام خيط تنظيف الأسنان مرة واحدة على الأقل يوميًا.
  • غسل أسنانك بعد كل وجبة. استخدام فرشاة أسنان ذات شعيرات ناعمة.
  • إذا كنت ترتدي أطقم أسنان، يجب إزالتها وتنظيفها يوميًا.
  • إذا كنت تدخن، يجب التحدث إلى طبيبك حول طرق الإقلاع عن التدخين.
شاهد أيضاً:   علاج كحة الحساسية عند الأطفال

اقرأ أيضاً: ما هو مرض السكري الكاذب

فقدان الأسنان لمرضى السكري:

تلعب العديد من العوامل دورًا في فقدان الأسنان لدى مرضى السكري. أولاً، الأشخاص المصابون بمرض السكري غير المنضبط أكثر عرضة للإصابة بالتهاب اللثة وأمراض اللثة. إذا استمرت العدوى، يمكن أن تنتشر إلى العظم الأساسي الذي يثبت الأسنان. ومما يعقد هذا الموقف أن العدوى لا تحل بالسرعة نفسها لدى مرضى السكري.

لكن الخبر السار لمرضى السكري هو أنه من خلال ممارسة عادات جيدة لنظافة الفم تقل احتمالية الإصابة بأمراض اللثة وفقدان الأسنان. يمكن ذلك من خلال تنظيف الأسنان بالفرشاة مرتين يوميًا أو يفضل بعد كل وجبة باستخدام معجون أسنان يحتوي على الفلورايد، والتنظيف بالخيط يوميًا، والحفاظ على مستويات السكر في الدم تحت السيطرة.

اقرأ أيضاً: أعراض مرض السكري

جراحة الفم لمرضى السكري:

إذا كنت بحاجة إلى جراحة الفم، فأنت أكثر عرضة للإصابة بمشاكل ما بعد الجراحة، بما في ذلك الالتهابات، لأنها أكثر شيوعًا لدى مرضى السكري. لكن مع الرعاية الطبية الوثيقة والعناية الذاتية التي تحافظ على نسبة السكر في الدم قريبة من المعدل الطبيعي بقدر الإمكان، والعناية الشخصية والمهنية الجيدة بالأسنان ، فإن المشاكل بعد الجراحة ليست أكثر احتمالا في مرضى السكري من أولئك الذين لا يعانون من المرض.

شاهد أيضاً:   أعراض زيادة الصفائح الدموية

اقرأ أيضاً: لماذا تعتبر العناية بالقدم مهمة إذا كنت مصابًا بمرض السكري؟

المراجع:

المصدر

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.