تشكل الأصول الثابتة ورأس المال العامل مجتمعين الموارد الرئيسية التي تستخدمها الشركات لتوليد الدخل، حيثُ أنّ قُدرة الشركة على استخدام هذه الموارد بكفاءة تؤثر بشكل مباشر على الربحية، وأنّ نسبة العائد على صافي الأصول هي أداة تسمح لك بقياس هذه القدرة، ومن المُمكِن أن يُساعدنا فهم كيفية عمل هذه النسبة على تحسين الكفاءة التشغيلية لعمل الشركات.

 

العائد على تحليل نسبة صافي الأصول

 

إنّ نسبة العائد على صافي الأصول هي تقنية محاسبية يستخدمها مديرو الأعمال والمحللون الماليون لقياس أداء الشركة في استخدام أصولها الثابتة ورأس المال العامل، حيثُ تخبرنا النسبة بمقدار الدخل الذي حققه كل دولار من الأصول الثابتة، بما في ذلك رأس المال العامل، لفترة محاسبية معينة.

 

وأنّ صافي دخل الشركة في فترة معينة مقسوماً على مجموع أصولها الثابتة ورأس المال العامل ينتج عنها نسبة العائد على صافي الأصول، وأنّ صافي الدخل هو الفرق بين الإيرادات والمصروفات، بما في ذلك تكلفة البضائع المباعة، وأنّ الأصول الثابتة هي ممتلكات ملموسة مثل الأراضي والمباني والمعدات والآلات، ويتم حساب صافي رأس المال العامل عن طريق طرح الخصوم المتداولة للشركة من أصولها المتداولة.

ولإثبات نسبة العائد على صافي الأصول، نفترض أنّ البيان المالي للشركة يظهر (100000) دولار في الأصول الثابتة، و (50000) دولار في الأصول المتداولة، و(30) ألف دولار في الخصوم المتداولة ودخل صافي قدره (80) ألف دولار، حيثُ سيؤدي طرح الخصوم المتداولة البالغة (30.000) دولار أمريكي من أصولها الحالية البالغة (50000) دولار أمريكي إلى تحقيق (20.000) دولار أمريكي من صافي رأس المال العامل.

 

وستؤدي قسمة صافي دخل الشركة البالغ (80.000) دولار على (120.000) دولار (100.000 دولار من الأصول الثابتة بالإضافة إلى 20.000 دولار من صافي رأس المال العامل)، إلى نسبة العائد على صافي الأصول (0.67)، سينتج عن ضرب (0.67 في 100 نسبة 67%).

 

وفي المثال السابق، تعني نسبة (0.67) أنّهُ مقابل كل دولار من رأس المال العامل والأصول الثابتة، حققت الشركة صافي دخل قدره (67) سنتاً، ويعني أيضاً أنّ دخل الشركة للفترة يساوي (67%)، من القيمة المجمعة لرأس المال العامل والأصول الثابتة.

 

وعندما تصبح النسبة أعلى، يتحسن أداء الشركة في استخدام أصولها ورأس المال العامل، ومن المُمكِن أن تُشير مقارنة هذه النسبة مع نسب متوسط ​​الصناعة وضد النسب السابقة إلى ما إذا كانت كفاءة الشركة في استخدام الأصول أفضل أو أسوأ من الشركات النظيرة.

 

المصدر

من كتاب الاقتصاد النقدي و المصرفي بواسطة أ.د. محمد أحمد الأفندي، مركز الكتاب الاكاديمي طبعة 2020كتاب النموذج الرباعي للتدفقات النقدیة، روبرت كیوساكي، 2000.كتاب التدفقات النقدیة وقیمة السهم (اثر ادارة التدفقات النقدیة علي القیمة السوقیة)، الدكتور عادل مبروك محمد،2006.كتاب تداول الأسهم في السوق المالیة: دراسة تأصیلیة مقارنة، عبداالله بن سلیمان الجریش، 2018.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.