تحب المرأة دائمًا لأن تكون جميلة ومميزة، ولهذا فهي تسعى طوال الوقت لأن تعتني بوجهها وجسمها، كي لا تبدأ عوامل التقدم بالعمر بالظهور عليها، من خلال هذا المقال سنقدم بعض الطرق والنصائح من أجل العناية بالبشرة بعد سن  30 .

العناية بالبشرة بعد سن  30

هذه بعض النصائح التي يمكن اتخاذها كروتين يومي من أجل العناية بالبشرة بعد سن  30 :

الغسل بمنظف لطيف

التنظيف مهم لإزالة أي منتج للعناية بالبشرة أو مكياج قمت بتطبيقه خلال النهار، بالإضافة إلى زيوت البشرة الطبيعية والملوثات والبكتيريا المتراكمة.
يجب استخدام منظف لطيف للحفاظ على حاجز بشرتك ومقاومته للجفاف والتلف، وتعتبر المنظفات التي تحتوي على درجة حموضة عالية مثل الصابون الطبيعي قاسية جدًا ويمكن أن تترك بشرتك عرضة للتهيج والعدوى، بينما تعمل المنظفات ذات الرقم الهيدروجيني المنخفض، على الحفاظ على التوازن الأمثل للبشرة.
من المكونات الأخرى التي يجب تجنبها هي كبريتات لوريل الصوديوم ، لأنها قاسية جدًا.
تم تطوير التونر في الماضي لاستعادة درجة الحموضة المنخفضة للبشرة بعد غسلها بمنظف يحتوي على درجة حموضة عالية، وإذا كنتِ تستخدمين منظفًا بدرجة حموضة منخفضة ، فلن يكون التونر ضروريًا.

شاهد أيضاً:   طرق لإسعاد زوجتك

استخدام مقشرًا فيزيائيًا أو كيميائيًا

مع تقدمك في العمر، لا يتم استبدال خلايا الجلد الميتة بالخلايا الجديدة بالسرعة المطلوبة، مما يعني أن بشرتك ستبدو باهتة وغير متناسقة.
تعتبر المقشرات طريقة رائعة للمساعدة في إزالة الخلايا الميتة من بشرتك، وهناك فئتان رئيسيتان من المقشرات: الفيزيائية والكيميائية.
من الأفضل تجنب المقشرات القاسية ، مثل مقشر السكر والمطهرات التي تحتوي على حبيبات ، لأنها تجعل بشرتك أكثر عرضة للترهل، وبدلاً من ذلك استخدمي إسفنجة ناعمة.
تعمل المقشرات الكيميائية على إذابة الروابط بين خلايا الجلد تدريجيًا وتسمح لها بالانفصال، كما أنها مناسبة للبشرة في أي عمر! أفضل مقشرات للبشرة هي أحماض ألفا هيدروكسي (AHAs) مثل حمض الجليكوليك وحمض اللاكتيك.

استخدام السيروم

تحتوي السيرومات على تركيز من المكونات النشطة أعلى من المرطب، وأفضل المكونات المضادة للشيخوخة التي يجب البحث عنها هي مشتقات فيتامين أ المعروفة باسم الريتينويدات (الريتينول والتريتينوين والتازاروتين) وفيتامين ج (حمض الأسكوربيك والمغنيسيوم فوسفات اسكوربيل).
بالإضافة إلى زيادة الكولاجين في بشرتك ، فإنها تعمل أيضًا كمضادات للأكسدة لامتصاص الإجهاد التأكسدي البيولوجي والبيئي الذي يتراكم ويسبب الشيخوخة.

شاهد أيضاً:   كيف أعرف اني حامل من أول يوم حمل

الترطيب

مع التقدم في السن يقل إفراز الدهون، في حين أن هذا يعني فرصة أقل لظهور حب الشباب ، إلا أنه يعني أيضًا أن بشرتك ستجف بسهولة أكبر.
أحد الأسباب الرئيسية للخطوط الدقيقة هو عدم كفاية ترطيب البشرة، ولكن لحسن الحظ من السهل إصلاحها باستخدام مرطب جيد!
ابحث عن مرطب يحتوي على مرطبات ملزمة للماء مثل الجلسرين وحمض الهيالورونيك، ويمكن أن يمنع الفازلين والزيت المعدني في الليل الماء من التبخر من بشرتك، ولكن تأكدي من نظافة بشرتك لتجنب تجمع البكتيريا.

وضع الكريم الواقي من الشمس دائمًا

الحماية من أشعة الشمس هي إحدى الطرق المؤكدة للحفاظ على بشرتك تبدو شابة قدر الإمكان، فالشمس مسؤولة عن الكثير من علامات الشيخوخة الظاهرة على بشرتك لدرجة أن التلف الناتج عن أشعة الشمس له فئته الخاصة في طب الأمراض الجلدية.
يمكن أن تسبب أشعة الشمس فوق البنفسجية الشيخوخة من خلال:

  • تكسير الكولاجين والتسبب في تشوهات في الايلاستين ، مما يؤدي إلى ترقق الجلد والتجاعيد.
  • تسبب في ظهور بقع مصطبغة غير متساوية.
شاهد أيضاً:   الآثار السلبية للاستخدام المنتظم للهواتف المحمولة للأطفال

استخدمي واقي الشمس  كل يوم، إذ أن الواقي من الشمس يسمح للجلد بأخذ قسط من الراحة من التعرض المستمر للأشعة فوق البنفسجية، مما يزيد فرصة البشرة في التجدد.

حماية بشرتك من الاحتكاكات القوية

أحد الأسباب الرئيسية لحدوث التجاعيد هو الضرر الذي يلحق بالجلد ، وبما أن الجلد الأكبر سنًا يكون أكثر هشاشة، فإن الصدمة يمكن أن يكون لها تأثيرات أكبر، إذ وجدت الدراسات أن الضغط على وجهك على الوسادة أثناء النوم يمكن أن يسبب “تجاعيد النوم” الدائمة، لذلك من المنطقي  النوم برفق، وعدم الاحتكاك القاسي مع الوسادة، مع تجنب حركات الاحتكاك والسحب القوية أثناء غسل وجهك وتطبيق منتجات العناية بالبشرة.

 

المصادر 

المصدر 1
ألمصردر2
المصدر 3

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.