غالبًا ما يستخدم الفازلين لعلاج الإكزيما نظرًا لقدرته على ترطيب الجلد المصاب وشفائه. يوفر طبقة واقية سميكة للبشرة الحساسة، مما يساعد على تخفيف الحكة والتقشر والالتهابات.

الفازلين لعلاج الإكزيما

الفازلين هو خيار علاجي فعال من حيث التكلفة للوقاية من نوبات تهيج الأكزيما وإدارتها. يقدم فوائد علاجية تحمي وترطب وتهدئ البشرة المتهيجة. يجب التواصل مع أخصائي الرعاية الصحية إذا واجهت أي ردود فعل سلبية بعد استخدام الفازلين لعلاج الإكزيما أو إذا لم تتحسن حالتك أو تزداد سوءًا بمرور الوقت.

اقرأ أيضاً: استخدامات الفازلين .. تعرف علي الإستخدامات المنزلية للفازلين الطبي وأبرز وصفاته للبشرة

كيف يساعد الفازلين في علاج الإكزيما؟

المكون الرئيسي للفازلين هو البترول، مما يخلق حاجزًا وقائيًا يساعد البشرة على الاحتفاظ بالرطوبة والشفاء. الهلام البترولي مضاد للحساسية وله خصائص مضادة للالتهابات ومضادة للبكتيريا ومضادة للفطريات، مما يجعله خيارًا قابلاً للتطبيق لمنع وإدارة أعراض الأكزيما.

يمكن أن تسبب الإكزيما تشقق الجلد، مما يسهل على المهيجات والمواد المسببة للحساسية والميكروبات اختراق حاجز الجلد. هذا يترك البشرة عرضة للتهيج وردود الفعل التحسسية والعدوى. يقوي الفازلين حاجز البشرة الواقي ويصلحها، مما يحسن نسيج الجلد ومظهره. قوامه السميك يحمي بشرتك ويحافظ على الرطوبة. يمنع الجلد المرطب أيضًا تكوين القشرة، مما يسرع من التئام الجروح. بالإضافة إلى ذلك، قد يقلل من الحكة، مما قد يساعدك على تقليل الحكة.

الفازلين جيد التحمل ويعمل بشكل جيد للبشرة الحساسة، مما يجعله علاجًا مثاليًا لتهيج الأكزيما. على عكس بعض المنتجات التي يمكن أن تسبب اللسع والإزعاج، فإن الفازلين له خصائص مرطبة ومهدئة تعمل على تخفيف التهيج والاحمرار وعدم الراحة.

اقرأ أيضاً: فوائد الفازلين للجنس .. تعرف على هذه الفوائد خلال المقال

طريقة استعمال الفازلين لعلاج الإكزيما:

للحفاظ على الترطيب، يجب وضع الفازلين مباشرة بعد الاستحمام أو بينما لا تزال بشرتك رطبة. يمكنك استخدام الفازلين بمفرده أو مزجه بمرطب. إذا كنت لا ترغب في تطبيقه على جسمك بالكامل، يمكنك استخدامه في المناطق الأكثر تهيجًا أو حساسية. يساعد العلاج باللفافة الرطبة على حبس الرطوبة ومنع المواد المهيجة ومسببات الحساسية والميكروبات من دخول الجلد المتشقق. كما أنه يساعد على منع الحكة والخدش. فيما يلي خطوات العلاج باللفائف الرطبة:

  • تبليل قطعة من الشاش أو القطن بالماء الدافئ حتى تصبح رطبة قليلاً.
  • تغطية المنطقة المصابة بالضمادة.
  • لف ضمادة جافة على الضمادة المبللة، مثل القفازات أو الجوارب ليديك وقدميك، أو بعض أنواع الأقمشة القطنية، أو غلاف بلاستيكي مناسب للطعام.
  • ترك الضمادات لبضع ساعات أو طوال الليل.

اقرأ أيضاً: ما الذي يمكن فعله حيال الإكزيما على فروة الرأس؟

أضرار الفازلين:

بينما يوفر الفازلين العديد من فوائد العناية بالبشرة وهو جيد التحمل بشكل عام، هناك بعض الآثار الجانبية المحتملة التي يجب مراعاتها. الفازلين يخلق حاجزًا وقائيًا يحبس الرطوبة، لكنه يمكن أن يحبس الميكروبات والزيوت والمهيجات، مما يؤدي إلى الإصابة.

يمكن للفازلين أيضًا أن يسد المسام ويسبب ظهور البثور. للمساعدة في منع العدوى والتشقق، يجب تنظيف وتجفيف يديك والجلد حيث سيتم وضعه قبل استخدام المرهم. إذا كنت عرضة للإصابة بحب الشباب، فلا تضعه على وجهك. كما قد يسبب استخدام الفازلين تلوث بالجراثيم. لمنع التلوث الجرثومي، تجنب غمس أصابعك في برطمان الفازلين، واستخدام ملعقة يمكن التخلص منها لإخراج المنتج من الحاوية.

اقرأ أيضاً: أفضل أنواع الفازلين

الحساسية من الفازلين

من الممكن حدوث تفاعلات تحسسية تجاه المنتجات المشتقة من البترول، خاصة إذا كانت بشرتك حساسة. في المرة الأولى التي تستخدم فيها الفازلين أو أي منتج للعناية بالبشرة لعلاج الإكزيما، عليك بإجراء اختبار رقعة الجلد للتحقق من ردود الفعل السلبية. لإجراء اختبار رقعة الجلد:

  • وضع الفازلين على قطعة صغيرة من الجلد.
  • تغطية المنطقة بالشاش وتركها جافة.
  • إذا واجهت أي طفح جلدي أو تهيج أو إزعاج، فعليك بإزالة الشاش وغسل بشرتك.
  • إذا لم تظهر عليك أي ردود فعل سلبية في غضون 24 ساعة، فمن المحتمل أن تستخدم الفازلين بأمان.

اقرأ أيضاً: ديرموفيت Dermovate لعلاج الصدفية والإكزيما والثعلبة

طرق طبيعية أخرى للتعامل مع الأكزيما:

هناك الكثير من الخيارات الطبيعية الأخرى التي يمكنك استخدامها لعلاج نوبات الأكزيما. تشمل الطرق الطبيعية لعلاج الإكزيما ما يلي:

  • دقيق الشوفان الغروية. قد يساعد النقع في حمام دقيق الشوفان الغروي الفاتر على تنعيم وتهدئة البشرة المتهيجة.
  • زيت زهرة الربيع المسائية. يعمل زهرة الربيع المسائية على تلطيف وترطيب البشرة الملتهبة. قد يساعد الاستخدام الداخلي في تقليل الالتهاب. التحدث مع أخصائي الرعاية الصحية أولاً إذا كنت تفكر في الاستخدام الداخلي للزيت.
  • زيت جوز الهند. قد يعمل زيت جوز الهند البكر أو المعصور على البارد على تهدئة وترطيب البشرة المتهيجة. له خصائص مضادة للبكتيريا تساعد على منع العدوى، بالإضافة إلى أنه قد يساعد في تقليل الألم والالتهابات.
  • زيت عباد الشمس. يعمل زيت عباد الشمس على تقوية حاجز البشرة لحبس الرطوبة والحماية من البكتيريا. كما أنه يحسن ترطيب البشرة ويخفف من الحكة والالتهابات.
  • الصبار. يقلل الصبار من الالتهاب ويمنع نمو البكتيريا والفطريات، وهو مفيد للبشرة المتهيجة والمتشققة. قد يعزز أيضًا نمو الجلد والشفاء.
  • بندق الساحرة. يعمل هذا الدواء المهدئ على تهدئة الالتهاب، وتجفيف السوائل، وتخفيف الحكة. يجب اختيار اختر بندق الساحرة الخالي من الكحول والمواد المضافة.
  • خل التفاح. قد يساعد في تخفيف الالتهاب وتهدئة البشرة ومنع العدوى. يمكنك استخدامه كمرطب أو تونر للوجه أو زيت للشعر. يمكنك أيضًا إضافته إلى حمام دافئ أو لفافة مبللة.
  • كريم آذريون. قد يعزز كريم الآذريون تدفق الدم إلى الجلد الملتهب ويرطب الجلد ويمنع العدوى.
  • الوخز بالإبر . قد يساعد كلا العلاجين في تهدئة الجلد وتخفيف الاحمرار والحكة.
  • تقنيات الاسترخاء. قد يساعد استخدام تقنيات الاسترخاء للتحكم في التوتر في منع الالتهابات واندلاع النوبات. تشمل الخيارات التأمل والعلاج بالموسيقى وتمارين التنفس.

اقرأ أيضاً: تكساكورت Texacort لعلاج الإكزيما والصدفية

المراجع:

المصدر

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.