ينقطع الطمث عادة ما بين سن 45 و 55 عامًا، ويشير انقطاع الطمث المبكر عادةً إلى ظهوره قبل سن 45.
يحدث انقطاع الطمث عندما تتوقف المبايض عن إنتاج البويضات، مما يؤدي إلى انخفاض مستويات هرمون الاستروجين، وهو هو الهرمون الذي يتحكم في الدورة التناسلية.
أي شيء يضر المبايض أو يوقف إنتاج الإستروجين يمكن أن يسبب انقطاع الطمث المبكر، وهذا يشمل العلاج الكيميائي للسرطان أو استئصال المبيض (إزالة المبيضين)، وفي هذه الحالات، سيساعدك طبيبك في الاستعداد ، ولكن يمكن لجسمك أيضًا أن يبدأ انقطاع الطمث مبكرًا حتى لو كان المبيضان لا يزالان لديك.

ما هي أعراض انقطاع الطمث المبكر؟

يمكن أن يبدأ الأمر بمجرد أن تبدأ في حدوث دورات غير منتظمة أو فترات أطول أو أقصر بشكل ملحوظ من دورتك الشهرية المعتادة، وتشمل الأعراض الأخرى لانقطاع الطمث المبكر ما يلي:

  • نزيف شديد.
  • دورات تدوم أكثر من أسبوع.
  • فترة أطول من الوقت بين الدورتبن.
  • تقلب المزاج.
  • تغيرات في المشاعر أو الرغبة الجنسية.
  • جفاف المهبل.
  • مشكلة في النوم.
  • الهبات الساخنة.
  • تعرق ليلي.
  • فقدان السيطرة على المثانة.
شاهد أيضاً:   أعراض ارتقاع إنزيمات الكبد

ما الذي يسبب انقطاع الطمث المبكر؟

هناك العديد من الأسباب المعروفة، ولكن في بعض الأحيان لا يمكن تحديد السبب.

  • الوراثة: إذا لم يكن هناك سبب طبي واضحلهذه الحالة، فمن المحتمل أن يكون السبب وراثيًا.
    يمكن أن توفر معرفة موعد بدء انقطاع الطمث لدى والدتك أدلة حول موعد بدء انقطاع الطمث الخاص بك، فإذا بدأت والدتك بمرحلة انقطاع الطمث مبكرًا، فمن المرجح أكثر أن يحدث معك الشيء نفسه.
  • عوامل نمط الحياة: قد يكون لبعض عوامل نمط الحياة تأثير على وقت بدء انقطاع الطمث، حيث يؤثر التدخين على هرمون الاستروجين ويمكن أن يساهم في انقطاع الطمث المبكر، فقد تبدأ النساء المدخنات في سن اليأس قبل سنة إلى سنتين من النساء غير المدخنات.
    اتباع نظام غذائي نباتي، وقلة التمارين الرياضية، وقلة التعرض لأشعة الشمس طوال حياتك يمكن أن يؤدي إلى بداية انقطاع الطمث مبكرًا.
  • مشاكل الكروموسوم: يمكن أن تؤدي بعض مشاكل الكروموسومات إلى انقطاع الطمث المبكر، فعلى سبيل المثال، متلازمة تيرنر (وتسمى أيضًا أحادية الصبغي X و خلل تكوين الغدد التناسلية) تتضمن الولادة مع كروموسوم غير مكتمل.
    النساء المصابات بمتلازمة تيرنر لديهن مبيض لا يعمل بالشكل المتوقع، وغالبًا ما يتسبب ذلك في دخولهن إلى سن اليأس قبل الأوان.
  • أمراض المناعة الذاتية: يمكن أن يكون انقطاع الطمث المبكر أحد أعراض أمراض المناعة الذاتية، مثل مرض الغدة الدرقية أو التهاب المفاصل الروماتويدي.
    يخطئ جهاز المناعة في جزء من الجسم باعتباره غازيًا ويهاجمه، ويمكن أن يؤثر الالتهاب الناجم عن بعض هذه الأمراض على المبايض
  • الصرع: نوبة صرع تنبع من الدماغ، ومن المرجح أن تعاني المرأة المصابة بالصرع من قصور المبايض الأولي، مما يؤدي إلى انقطاع الطمث، ويمكن أن يؤثر تغيير مستويات الهرمون بسبب انقطاع الطمث على النوبات لدى الأشخاص المصابين بالصرع.
شاهد أيضاً:   افضل دواء دهون الكبد

اختبار انقطاع الطمث المبكر

عادةً لا تكون الاختبارات ضرورية لتشخيص انقطاع الطمث، ويمكن لمعظم الناس تشخيص انقطاع الطمث بأنفسهم بناءً على أعراضهم، ولكن إذا كنتِ تعتقدين أنكِ تعانين من انقطاع الطمث مبكرًا، فمن الأفضل لكِ الاتصال بطبيبك للتأكد.
يمكن لطبيبك أن يطلب إجراء اختبارات هرمونية للمساعدة في تحديد ما إذا كانت أعراضك ناتجة عن انقطاع الطمث أو حالة أخرى، وهذه هي الهرمونات الأكثر شيوعًا التي يجب التحقق منها:

  • هرمون مضاد مولر (AMH): يستخدم اختبار PicoAMH Elisa هذا الهرمون للمساعدة في تحديد ما إذا كنت تقتربين من سن اليأس أو وصلتِ بالفعل إلى آخر دورة شهرية.
  • الإستروجين: قد يفحص طبيبك مستويات هرمون الاستروجين، والذي يسمى أيضًا استراديول.
    في سن اليأس، تنخفض مستويات هرمون الاستروجين.
  • الهرمون المنبه للجريب (FSH): إذا كانت مستويات FSH لديك باستمرار أعلى من 30 مل/مليلتر، ولم تكن قد دخلت في فترة الحيض لمدة عام، فمن المحتمل أنك وصلت إلى سن اليأس.
  • هرمون الغدة الدرقية (TSH): قد يفحص الطبيب مستويات TSH لديك لتأكيد التشخيص، وإذا كنتِ تعانين من خمول الغدة الدرقية (قصور الغدة الدرقية)، فستكون لديك مستويات مرتفعة جدًا من هرمون TSH.
شاهد أيضاً:   ماذا تعرف عن الانغلاف

المصادر

المصدر 1
المصدر 2
المصدر 3

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.