تُعد ربطة العنق أحد العناصر المهمة والجذّابة التي غالبًا ما يستخدمها البعض للأزياء الرسمية لجعل صاحبها أكثر أناقةً وتميّزًا، ومنحه إطلالةً جذابة تُبرز وجوده في تلك المناسبة، ويهتم الكثيرون بالتعرف على تاريخ ربطة العنق وأصلها وتطورها.

تاريخ ربطة العنق وأصلها

تاريخ ربطة العنق وأصلهاربطة العنق أو كما يسميها البعض الكرفتة هي عبارة عن قطعة طويلة من القماش توضع حول الرقبة وتستقر تحديدًا تحت ياقة القميص وتعقد عند الحلق لأغراض الزينة، يرتديها الرجال والفتيان بشكلٍ عامٍ كجزءٍ من زي العمل أو أثناء ارتداء ملابس رسميّة في المناسبات والحفلات، وفي بعض الأحيان يتم ارتدائها من قبل الفتيات.

تم ارتداء ربطة العنق قديمًا من قبل الرومان كرمز يشير إلى الانتماء لجماعة معيّنة، كما ارتداها خطباء مجلس الشيوخ كالوشاح لتدفئة الحلق.

بينما ربطات العنق الحديثة يعود تاريخها إلى بداية القرن السادس عشر حيث استخدمها الجنود الكرواتيون كشال ملفوف حول العنق وتم ربطها بنفس الطريقة التي تربط بها اليوم.

وصل انتشارها إلى الفرنسيين في زمن لويس السادس عشر حيث أطلق الملك لويس الثالث عشر على ربطات العنق اسم “La Cravate” تكريمًا للجنود الكرواتيين، وامتد استخدامها ليشمل عامّة النّاس ومن هنا تم إطلاق اسم كرافات عليها، يوجد اليوم العديد من الأشكال والتصاميم الجذابة لها التي ساعدت في اجتياحها عالم الموضة والأزياء لتصبح من ضمن صيحات الموضة العالميّة.

شاهد أيضاً:   الأنف الدهني بعد عملية التجميل

اقرأ أيضا: كيف تنسق ألوان ملابسك؟

تطور ربطة العنق الحديثة

تطور ربطة العنق الحديثةلم تكن ربطة العنق في القرن السابع عشر تشبه ربطة العنق الحالية، إلا أنها بقيت شائعة في جميع أنحاء أوروبا لأكثر من مائتي عام، لكنها خضعت للعديد من التغييرات الطفيفة، وفيما يلي توضيح للتغيير الذي طرأ على تصميم ربطة العنق في القرن العشرين مرتبة حسب كل عقد:

  • 1900-1909: كانت ربطة العنق من الإكسسوارات الأساسية التي يجب على كل رجل اقتناؤها، وكانت مثل ربطات العنق في أوائل القرن السابع عشر التي جلبها الكرواتين إلى فرنسا، ولكن الاختلاف كان في كيفية ربطها، حيث تم ابتكار “العقدة الأربعة باليد” والتي لا تزال مستخدمة حاليا.
  • 1910-1919: شهد العقد الثاني من القرن العشرين انخفاض في العلاقات الرسمية وأزياء الحفلات، حيث أصبحت ملابس الرجال غير رسمية، بحيث أصبح التركيز بشكل أكبر على الراحة والأداء الوظيفي والملاءمة
  • 1920-1929: كانت فترة العشرينيات مهمة بالنسبة للعلاقات عند الرجال، حيث قام أحد الصانعين من نيويورك بابتكار ربطة عنق باسم “Jessie Langsdorf”، وبطريقة جديدة لقص القماش التي تسمح للربطة بالعودة إلى شكلها الأصلي بعد ارتدائها، وأدى هذا التصميم إلى إنشاء العديد من الربطات الجديدة، حيث أصبحت أربطة العنق هي الخيار السائد للرجال، منها ما تم تخصيصه للحفلات الرسمية بجانب ربطات العنق السوداء، وظهور ربطات العنق المخططة “repp-stripe”.
  • 1930-1939: مع ظهور فن الآرت ديكو أصبحت أربطة العنق أوسع وغالبًا بأنماط وتصاميم جريئة على طراز فن الآرت ديكو، كما ارتدى الرجال أربطة عنقهم بشكل أقصر قليلاً، وعادة ما كانوا يربطونها بعقدة وندسور (عقدة ربطة عنق اخترعها دوق وندسور خلال هذه الفترة).
  • 1940-1949: عندما انتهت الحرب العالمية الثانية في عام 1945، أصبح الشعور بالتحرر واضح في تصميمات الموضة، وأصبحت ألوان ربطات العنق جريئة.
  • 1950-1959: ظهرت ربطة العنق الضيقة التي أصبحت الأكثر شهرة في هذا الوقت.
  • 1960-1969: تم إنشاء أعرض ربطات العنق على الإطلاق، والتي وصل عرضها إلى 6 بوصات، والتي سميت باسم “Kipper Tie”.
  • 1970-1979: تم إنشاء أربطة “Bolo Tie” (المعروفة أيضًا باسم Western Tie) والتي أصبحت ربطة العنق الرسمية لولاية أريزونا.
  • 1980-1989: خلال هذه الفترة كانت أربطة العنق العريضة جدًا لا تزال موجودة، بالإضافة لظهور ربطة العنق الضيقة المصنوعة غالبا من الجلد.
  • 1990-1999: أصبحت أربطة العنق أكثر تناسقا في العرض حيث أصبحت 3.75 – 4 بوصات، وكانت بنقوش الأزهار والبيزلي الجريئة هي الأكثر شعبية.
  • 2000-2009: قام المصممون الأوروبيون بتقليص العرض بشكل أكبر، وفي النهاية عادت الربطة الضيقة للظهور كإكسسوار أنيق شائع.
شاهد أيضاً:   الوصفة القنبلة لي دايرة ضجة فالكروبات كتيحد الكلف القديم من العمق وحتى ليطاش كيفما كانوا

اقرأ أيضا: أفضل أنواع النظارات الشمسية

طريقة ربط ربطة العنق

بالرغم من جمال وجاذبية هذه الربطات وإعجاب الكثيرين بتصاميمها المتوفرة اليوم إلا إنّ البعض يمتنعون عن شرائها لعدم قدرتهم على ربطها، والبعض الآخر يقوم بشرائها ويطلب من غيره القيام بربطها، ولتجنّب ذلك يمكن اتباع طريقة العقدة الرباعية، وخطواتها كالآتي:

  • ثنى ربطة العنق حول الرقبة، ثم رفعها حول الكتفين مع رفع طوق وزر القميص بالكامل، جعل الطرف الأكثر اتساعًا للربطة يفوق طول الطرف الضيق.
  • وضع النهاية العريضة على النهاية الضيّقة وإمساك القطعتين باليد اليسرى بالقرب من الرقبة.
  • سحب النهاية العريضة لأعلى من خلال حلقة العنق وسحبه من خلال حلقة الرقبة.
  • إدخال النهاية العريضة للأسفل من خلال العقدة الأمامية.
  • شد العقدة عن طريق الإمساك بالطرف الضيق وتحريك العقدة الأمامية للأعلى لإحكام الربط.
  • إدخال الطرف الضيق للربطة في الحلقة الموجودة خلف الطرف العريض.
  • طي طوق القميص للأسفل والتأكّد من أن الربطة مغطاة بالكامل بياقة القميص.
  • وضع ربطة العنق حول الرقبة وجعل الطرف المتسع أطول من الضيق.
  • تمرير الجانب العريض على الجانب الضيق وإمساكهم باليد بحيث أن يتقاطعوا وبصبح كل جانب في اليد المقابلة.
  • لف الربطة رجوعًا لأسفل حيث يبقى الطرف العريض إلى يسار الطرف الرفيع.
  • سحب الطرف العريض تحت الطرف الرفيع ومن ثم إلى اليمين.
  • طي الطرف العريض على الرفيع مرة أخرى من اليمين إلى اليسار.
  • لف الطرف العريض تحت العقدة.
شاهد أيضاً:   أفضل كريم لازالة آثار حب الشباب للبشرة الدهنية

كما يمكن إدخال النهاية العريضة من خلال العقدة الأمامية وذلك بشد العقدة عن طريق إمساك قاعدة العقدة الأمامية والضغط برفق من الجانبين وسحب الطرف الواسع ببطء لتقريب العقدة من الرقبة.

اقرأ أيضا: مصطلحات الفاشن والأزياء

المصادر:
مصدر 1
مصدر 2
مصدر 3

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.