تحدث البشرة الجافة عندما لا تحتفظ البشرة بالرطوبة الكافية. يمكن أن يحدث هذا نتيجة الاستحمام المتكرر أو استخدام الصابون القاسي أو الشيخوخة أو بعض الحالات الطبية. وبالنسبة لأولئك الذين يعيشون في المناخات الباردة، يمكن أن تنبع من هواء الشتاء البارد والجاف. وهنا سنتعرف على كيفية “ترطيب البشرة الجافة”.

ترطيب البشرة الجافة

خلال أشهر الشتاء في النصف الشمالي من الكرة الأرضية، قد تعاني من جلد أحمر وخشن ومثير للحكة. وذلك لأن هواء الشتاء البارد يعني انخفاض الرطوبة، سواء في الداخل أو في الخارج. يميل المحتوى المائي للبشرة (الطبقة الخارجية من الجلد) إلى عكس مستوى الرطوبة المحيط بها. لحسن الحظ، هناك العديد من الأشياء البسيطة وغير المكلفة التي يمكنك القيام بها لتخفيف جفاف الجلد الشتوي، والمعروف أيضًا باسم حكة الشتاء أو جفاف الشتاء.

حتى لو كنت تعيش في جزء من العالم حيث الهواء الشتوي البارد ليس بمصدر قلق أو سيحتاج معظم الناس إلى التعامل مع جفاف الجلد في مرحلة ما. يمكن أن تساعد هذه النصائح للحفاظ على بشرة ناعمة وصحية لجميع الذين يحاربون البشرة الجافة حول العالم.

الحفاظ على رطوبة البشرة

تعتبر مرطبات الجلد، التي ترطب الطبقة العليا من خلايا الجلد وتحبس الرطوبة، الخطوة الأولى في مكافحة جفاف الجلد. تحتوي على ثلاثة أنواع رئيسية من المكونات. المرطبات، التي تساعد على جذب الرطوبة، تشمل السيراميد، والجلسرين، والسوربيتول، وحمض الهيالورونيك، والليسيثين. مجموعة أخرى من المكونات على سبيل المثال، الفازلين (الفازلين) والسيليكون واللانولين والزيوت المعدنية. تساعد في الحفاظ على تلك الرطوبة داخل الجلد. تعمل المطريات، مثل أحماض اللينوليك واللينولينيك واللوريك، على تنعيم البشرة عن طريق ملء الفراغات بين خلايا الجلد.

شاهد أيضاً:   أطعمة تحارب سقوط الشعر

احم نفسك من أضرار الالتهاب المزمن

لقد أثبت العلم أن الالتهاب المزمن منخفض الدرجة يمكن أن يتحول إلى قاتل صامت يساهم في أمراض القلب والأوعية الدموية والسرطان والسكري من النوع 2 وحالات أخرى.

بشكل عام، كلما كان المرطب أكثر سمكًا ودهنيا أكثر، زادت فعاليته. بعض من أكثرها فعالية (وأقلها تكلفة) هي الفازلين وزيوت الترطيب (مثل الزيوت المعدنية). نظرًا لعدم احتوائها على ماء، فمن الأفضل استخدامها بينما لا يزال الجلد رطبًا من الاستحمام لحبس الرطوبة في الداخل. تحتوي المرطبات الأخرى على الماء وكذلك الزيت بنسب متفاوتة. هذه أقل دهنية وقد تكون جذابة أكثر من الناحية التجميلية من الفازلين أو الزيوت.

ماذا يمكنك أن تفعل بشأن البشرة الجافة

فيما يلي بعض الطرق لمكافحة جفاف الجلد والتي تكون فعالة إذا تم ممارستها باستمرار:

  • استخدم المرطب في الشتاء. اضبطه على حوالي 60%، وهو المستوى الذي يجب أن يكون كافيًا لتجديد الطبقة العليا من الجلد.
  • حدد لنفسك حمامًا أو دشًا لمدة 5-10 دقائق يوميًا. إذا كنت تستحم أكثر من ذلك، فقد تزيل الكثير من طبقة البشرة الدهنية وتتسبب في فقدها للرطوبة. استخدم الماء الفاتر بدلاً من الماء الساخن، حيث يمكن أن يزيل الزيوت الطبيعية.
  • قلل من استخدامك للصابون؛ إذا لزم الأمر، اختر مستحضرات الترطيب مثل Dove وOlay وBasis، أو ضع في اعتبارك المنظفات الخالية من الصابون مثل Cetaphil وOilatum-AD وAquanil. ابتعد عن صابون مزيل العرق والصابون المعطر ومنتجات الكحول التي يمكن أن تزيل الزيوت الطبيعية.
  • لتجنب إتلاف الجلد، ابتعد عن إسفنجات الاستحمام وفرك الفرش ومناشف الحمام. إذا كنت لا ترغب في التخلي عنها تمامًا، فتأكد من استخدامها بلمسة خفيفة. للسبب نفسه، ربتي على الجلد (لا تفركي) عند تجفيفه بالمنشفة.
  • ضع المرطب على الفور بعد الاستحمام أو غسل يديك. يساعد ذلك في سد الفراغات بين خلايا بشرتك وحبس الرطوبة في حين أن بشرتك لا تزال رطبة.
  • لتقليل الإحساس الدهني بالفازلين والكريمات السميكة، افركي كمية صغيرة في يديك ثم افركيها على المناطق المصابة حتى لا تشعر يديك ولا المناطق المصابة بدهنية.
  • في معظم الأحيان، يمكن للمرطب أن يتحكم في الحكة. يمكنك أيضًا استخدامه كمادة باردة أو لتخفيف البقع المسببة للحكة.
  • استخدم منظفات الغسيل الخالية من العطور وتجنب منعمات الملابس.
  • تجنب ارتداء الصوف والأقمشة الأخرى التي يمكن أن تهيج الجلد.
شاهد أيضاً:   فوائد ملح البحر

مرطبات طبيعية للوجه

العسل لترطيب البشرة الجافة

ُعد العسل من أفضل مرطبات البشرة خصوصاً للبشرة الجافة، فهو يحتوي على موادٍ مضادّة للأكسدة، كما أنّه يخترق طبقات الجلد العميقة ويرطّبها ويعمل على تنظيف مساماتها فتستعيد بذلك البشرة نضارتها وحيويتها، وينصح بتكرار ترطيب البشرة بالعسل مرّتين بالأسبوع أو أكثر خصوصا إذا كانت البشرة من النوع الجاف.

الحليب لترطيب البشرة الدهنية إنّ للحليب فوائد عديدةٍ للبشرة، وذلك بكونه مصدراً غنياً بفيتامينات ب، أ، د، والكالسيوم، وأحماض الألفا هيدروكسي، وغيرها من المواد القوية المضادّة للأكسدة، فاستخدام الحليب على الوجه يعمل على تغذية خلايا الجلد والحفاظ على رطوبته طوال اليوم، بالإضافة إلى أنّ له مفعولاً في علاج البشرة من حب الشباب من خلال تقشيرها بلطفٍ، وتخليص البشرة الدهنيّة من المواد الزيتيّة من مسامات البشرة، إضافةً إلى تضييق وشد المسامات الكبيرة فيها.

زيت الزيتون لترطيب جميع أنواع البشرة

يعتبر زيت الزيتون من أكثر الزيوت التي تعمل كمرطّبٍ رائعٍ للبشرة فهو يحتوي على ثلاثة مضاداتٍ للأكسدة، وهي فيتامين E، والبوليفينول، وفيتوستيرولس، والتي تساعد جميعها على حماية الجلد من الشيخوخة المبكّرة ومن الأشعة فوق البنفسجية ويمنع الضرر الذي تحدثه الجذور الحرّة بالجلد، إضافةً إلى أنّ الزيت يمتاز باختراقه لطبقات الجلد العميقة ويطهرّها عكس المرطبّات التجاريّة التي تسد المسامات.

شاهد أيضاً:   أفضل كريم لتفتيح البشرة السمراء

زيت جوز الهند

زيت جوز الهند مرطّبٍ قويٍّ وفعّالٍ جداً لذوي البشرة الجافّة، فهو يعالجها ويقوّي الأنسجة بعمقٍ ويقضي على الخلايا الميّتة بالإضافة إلى أنّه يمنع ظهور التجاعيد؛ وذلك لأنّه غنيٌّ بفيتامين E المضاد للأكسدة والمعروف بفعاليته للجلد وحمايته من التلف مع مرور الوقت، بالإضافة إلى دوره بتهدئة الجلد من حروق الشمس منزلياً وعلاج الأكزيما والصدفيّة.

المراجع

مصدر 1

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.