تشخيص دوالي الساقين يعتمد على كلاً من التشخيص في العيادة من خلال الاستماع إلى شكوى المريض، ثم فحص منطقة الساق بأكملها ولتأكيد التشخيص لا بد من إجراء الفحوصات الطبية المطلوبة، كذلك الأشعة التي سوف يطلبها الطبيب والتحاليل المعملية للتأكد من إذا كان المريض مصاب فعليا بالدوالي أم لا.

تشخيص دوالي الساقين

تشخيص دوالي الساقين أمر سهل يمكن كشفه بشكل سريع نظراٌ للأعراض التي يشكو منها المريض مع العلامات التي تظهر على الساق وطرق التشخيص هي:-

أولاٌ يجب تشخيص المريض وهو واقف مع الكشف على المنطقة الخلفية من الساق، إذا كان المريض مصاب بدوالي الساقين سوف يلاحظ الطبيب وجود تضخم في الساق من ناحية واحدة أو الاثنين مع رؤية أوردة زرقاء مائلة للأرجنتين تحت الجلد، مع العلم أنه من الطبيعي عدم رؤية الشرايين والأوردة بالعين المجردة بسهولة.

عند الضغط على هذه الأوردة أو لمسها يشعر المريض بألم شديد في الساق بأكمله، وعند طلب المريض المشي في الغرفة سوف يلاحظ الطبيب بطئ ملحوظ وشديد عند الحركة وعند رفع الساق لأعلى أو عند الجلوس على مكان مرتفع مثل السرير وغيرها.

شاهد أيضاً:   التهاب الدم وأسبابه

من جهة أخرى هناك معظم الحالات التي يلاحظ فيها المريض وجود كدمات زرقاء تحت الجلد بسبب انفجار الشعيرات الدموية الصغيرة، كذلك يعاني معظم مرضى الدوالي من الشعور بالحرقة الشديدة والسخونة عند قدوم الليل وقبل النوم الأمر الذي يؤثر على نومهم أثناء الليل وعدم الراحة، أخيرا هناك بعض الحالات المصابة بدوالي الساقين والذين لا يعانون من أي أعراض أو علامات تؤكد الإصابة ويتم تشخيصها بالصدفة.

أعراض وتشخيص دوالي الساقين

  • صعوبة في الحركة المشي وصعود السلالم.
  • نوبات التشنجات العضلية التي تصيب معظم المرضى وخاصة عضلات الساق.
  • التواء واضح في الأودة مع بروز شكلها وتغيير لونها إلى اللون الأزرق الداكن.
  • عادتاُ ما يزداد هذا الألم في منتصف الليل الأمر الذي يعرض المريض للأرقام واضطرابات النوم.
  • وجود بقع حمراء متوسطة الحجم تحت الجلد.
  • تغيير لون القدم إلى اللون الباهت وذلك بسبب وجود صعوبة في تدفق الدم وتدور الدورة الدموية.
  • زيادة الوزن بشكل تدريجي بسبب قلة الأنشطة اليومية وعدم القدرة على الحركة.
  • ظهور قرحة على مناطق متفرقة من الساق وذلك بسبب التورم المتزايد في الحالات المهملة.
  • ألم شديد يشبه الشكشكة والتنميل في الساق بأكملها وخاصة الأطراف السفلية.
شاهد أيضاً:   أعراض مرض السكري

اقرأ ايضا: مرض دوالي الساقين.. الأعراض والعلاج

تشخيص دوالي الساقين وعلاجها

بعد الاطلاع على الساقين، يقوم الطبيب بطلب عدة فحوصات من أبرزها المسح فوق الصوتي المهم للكشف عن شكل الأوردة والشرايين، الشعيرات الدموية، مجرى تدفق الدم، في حالة وجود دوالي في صورة المسح فوق الصوتي يظهر على صورة الأشعة تقطع أو تصلب وضعف في شكل الدورة الدموية، كذلك لا بد من الذهاب إلى طبيب الأوعية الدموية من أجل معرفة التشخيص النهائي ووصف العلاج المناسب.

في بعض الحالات يطلب الطبيب عمل صورة دم كاملة للتأكد من عدم وجود مشاكل في كرات الدم الحمراء، بعد ذلك يقدم الطبيب عدة تعليمات من أبرز الابتعاد عن جميع مسببات الدوالي وتجنب كافة العوامل التي تزيد من تورم الساق، من ضمن هذه التعليمات هو وضع مخدة تحت القدم قبل النوم وعند الراحة للمساعدة على تدفق الدم بسهولة.

اتباع نظام صحي غذائي للتخلص من الوزن الزائد، حيث أن البدانة والسمنة المفرطة سبب أساسي في الإصابة بالدوالي التي تعمل على زيادة تعب المريض، التوقف عن التدخين وشرب الكحول ومشتقاته الذي يعمل على تلف أوردة وشرايين الجسم.

شاهد أيضاً:   هل ضعف الانتصاب يسبب العقم

ممارسة التمارين الرياضية البسيطة للمساعدة على تحريك الدورة الدموية يومياُ بشكل جيد مع مراعاة تجنب الجلوس بوضع ثابت وغير صحيح فترة طويلة من الوقت، تناول الفواكه والخضراوات التي تعمل على تنشيط الجسم وزيادة الطاقة فيه.

في ختام هذا الموضوع تشخيص دوالي الساقين، لابد من الانتباه بأن دوالي الساقين في بعض الأحيان تكون من دون أي أعراض ويكتشفها الطبيب عند زيارة المريض له لوجود شكوى أخرى غير الدوالي، وعند فحص الطبيب المريض يكتشف إصابته بالدوالي، لذلك الفحوصات والمتابعة الدورية أمر مهم وضروري.

المصادر

مصدر1
مصدر2

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.