تغذية الأم المرضع ضرورية لما لها من تأثير كبير على صحتها وصحة طفلها، وهي من الأمور التي يكثر السؤال والبحث عنها من قبل العديد من الأمهات، وفي هذا المقال سوف نذكر أسس التغذية السليمة للأم المرضع، كما سنشير في نهاية المقال إلى بعض الأطعمة التي يجب تجنبها في فترة الرضاعة للوقاية من المضاعفات.

تغذية الأم المرضع

هناك بعض الأسس التي حددها الأطباء لتغذية الأم المرضع ومد طفلها بالفيتامينات والمعادن الهامة لنموه بصورة صحية. وفيما يلي نذكر أسس تغذية الأم المرضع:

تنول 5 حصص من الخضار

الأم المرضع يجب أن تهتم بتناول الطعام بشكل كبير، بل ينصح بتناوله قبل تناول الوجبة الأساسية لأهميته ودوره الكبير في مد الجسم بالعناصر الغذائية الهامة لتعزيز صحتها وصحة الطفل. والخضراوات الداكنة خصوصًا تحتوي على نسبة عالية من الكالسيوم وفيتامين سي وهما أساسيان في فترة الحمل والرضاعة.

كما أن نقص الخضراوات في النظام الغذائي للمرأة قد يؤثر على جهازها المناعي ويؤدي إلى ضعفه، كما أنه قد يسبب مشكلات في الجهاز الهضمي بما في ذلك الإمساك.

شاهد أيضاً:   كيف أربي أولادي على الهدوء

البروتين

البروتين هو عنصر أساسي لتجديد الخلايا وبنائها والحفاظ عليها من التلف، كما أنه هام لنمو الطفل وتعزيز صحته البدنية. وينصح بتناول البروتين من مصادر حيوانية مثل اللحوم والأسماك والبيض لاحتوائها على العديد من العناصر الغذائية من فيتامين ومعادن.

تناول حصتين من الفواكه

الفواكه ضرورية في فترة الحمل والرضاعة ولا ينبغي للمرأة في هذه الفترة أن تتبع نظامًا غذائيًا لخسارة الوزن مما يتطلب الامتناع عن الفواكه حيث إن في هذه الفترة من حياتها تحتاج الأم المرضع لتناول ما لا يقل عن حصتين من الفواكه يوميًا وهذا لمد الجسم بفيتامين سي والألياف الصحية الهامة للوقاية من ضعف الجهاز المناعي.

الكالسيوم

هذا العنصر من العناصر الأساسية في فترة النمو مما يحتاجه الأطفال بشكل كبير، وبالطبع المرأة الحامل والمرضع تحتاج لتناول ضعف الكمية المعتادة من الكالسيوم وهو متوفر في المكسرات والسمسم بنسبة عالية، كما أنه متوفر في الخضروات الخضراء.

اقرأ أيضًا: الفيتامينات في الشهر السابع من الحمل

الأطعمة الغير مناسبة للرضاعة

كما أن هناك بعض الأطعمة التي تحتاج المرأة لتناولها بصورة أكبر من غيرها، فهناك أيضًا بعض الأطعمة التي ينصح بتجنب تناولها بشكل تام، ومن أهم هذه الأطعمة ما يلي:

النشويات المكررة

النشويات المكررة تؤثر سلبًا على صحة الجسم بشكل كبير حيث إنها تمده بنسبة عالية من السعرات الحرارية دون مغذيات أو عناصر غذائية هامة للمرأة وهذا يؤدي إلى تدهور صحتها وعلى هذا يتم إلحاق الضرر بالطفل. والنشويات المكررة تشمل الخبز الأبيض والسكر الأبيض المضاف والمعكرونة البيضاء.

شاهد أيضاً:   أقوى الطرق في التعامل مع الطفل المدلل

الكافيين

الكافيين المتواجد في القهوة والشاي ينتقل لحليب الأم مما يؤثر على نوم الطفل وقد يسبب له الأرق في كثير من الأحيان، وبعض الأطفال لا يتأثرون بتناول الحليب الذي يحتوي على الكافيين ولكن على أي حال  لا ينصح بتناول أكثر من كوب واحد من القهوة في اليوم.

المقليات

الأطعمة المقلية التي تحتوي على نسبة عالية من الدهون الغير صحية سواء كانت مهدرجة أو مكررة تؤثر على صحة الجهاز الهضمي والكبد للمرأة، كما أنها تضعف الجهاز المناعي وتزيد آلام العضلات التي يعاني منها العديد من الحوامل والمرضعات. والأطعمة المقلية والأكلات السريعة في الحقيقة لها مضاعفات على جميع الأفراد وليس الأم المرضع فقط.

فيتامينات للرضاعة

الأم المرضع في كثير من الأحيان لا ينصح بالاكتفاء بتناول الطعام الصحي فقط دون تناول المكملات، حيث بعض الفيتامينات تؤثر على صحة الطفل ولا يتم تحصيلها من مصادر الطعام بصورة كافية، وفيما يلي نذكر أهم هذه الفيتامينات:

فيتامين د

ينصح بتناول مكملات فتامين د حسب التوصية الطبية بعض الفحص وهو لا يترتب على تناوله آثار جانبية إلا في حالة الاستمرار عليه لعدة أشهر بجرعات عالية، أما الجرعة التي لا يترتب عليها آثار جانبية هي 2000 وحدة دولية حتى 5000 لمدة ثلاث أشهر.

شاهد أيضاً:   ما هي مراحل الحب

أوميجا 3

تعد مكملات أوميجا 3 ضرورية لصحة القلب والعضلات، كما أنها هامة لصحة الدماغ للأم وطفلها. وينصح بتناول الأسماك أيضًا مرتين أسبوعيًا على الأقل لاحتوائها على هذا العنصر على أن يتم تجنب الأسماك التي تحتوي على الزئبق في فترة الرضاعة ومن أمثلتها التونا والماكريل.

الحساسية عند الأطفال

يجب على الأم أن تحرص على الطعام الذي تتناوله حيث إن بعض الأطفال يعانون من حساسية تجاه الطعام الذي تتناوله الأم، الأعراض الأكثر شيوعًا هي البراز الأخضر الشبيه بالمخاط ويحتوي على الدم.

الأطعمة الأكثر شيوعًا التي تسبب الحساسية هي منتجات الألبان ومنتجات الصويا والقمح والبيض. تشمل الأطعمة الأقل شيوعًا التي تسبب الحساسية الأسماك أو المكسرات أو الفول السوداني أو الذرة. يمكن أن يصاب الطفل بحساسية تجاه أي طعام يتناوله.

وبذلك نكون قد ذكرنا أسس تغذية الأم المرضع، كما ذكرنا بعض الأطعمة التي ينصح بتجنبها في فترة الرضاعة، وفي نهاية المقال أشرنا إلى بعض النصائح بخصوص حساسية الأطفال.

المراجع

مصدر 1
مصدر 2
مصدر 3

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.