تقنية الهايفو لشد الوجه.. الهايفو هو أحد التقنيات الحديثة التي أصبحت تستخدم في مجال التجميل بصورة كبيرة، وهو اختصار لعبارة (High Intensity Focused Ultrasound) والتي تعني بالعربية الموجات الفوق الصوتية المركزة العالية الكثافة. فهو أحد التقنيات الغير جراحية، أو الغير تداخلية، والتي تستخدم الموجات فوق الصوتية عالية الكثافة لاستهداف طبقات الجلد الأكثر عمقاً لتحفيز إنتاج الكولاجين، وأيضاً إعادة تجديده بغرض شد الجلد، أو رفع الوجه، أو نحت الجسم، والذي ينتج عنه بشرة أكثر شباباً ونعومة.

تقنية الهايفو لشد الوجه

أصبح الهايفو من العلاجات الواعدة في مجال جراحات التجميل وتنوعت فوائد الهايفو لشد الوجه بصفة خاصة والتي من خلالها يحدث الآتي:
  • تخترق الموجات الفوق صوتية العالية الكثافة طبقات الجلد مسببة ارتفاعاً محدداً في درجة حرارة الأنسجة.
  • هذا الارتفاع في درجة الحرارة من شأنه أن يحفز من إنتاج خلايا الكولاجين وهو البروتين المسؤول عن تحسين بنية الجلد وإضفاء الحيوية والنضارة والملمس الناعم على الجلد.
  • هذه الزيادة في إنتاج الكولاجين تعمل أيضاً على شد البشرة وإكسابها القوة.
  • لا تتأثر الأنسجة المجاورة بموجات الهايفو لأنها موجات موجهة تخترق المنطقة المراد علاجها فقط دون التعدي على الأنسجة المجاورة وأيضاً لا يحدث أي ضرر لطبقات الجلد العلوية.
  • يمكن أن لا تناسب تقنية الهايفو جميع الأشخاص فهي تعطي نتيجة أفضل في مجال شد البشرة لمن هم فوق الثلاثين ولديهم ترهل للجلد في صورة بسيطة أو متوسطة.
  • إذا كانت درجة الترهل شديدة، أو يعاني الجلد من التصبغات الشديدة فيجب الاستعانة ببعض العلاجات الأخرى قبل ملاحظة النتائج المرجوة من الهايفو.
  • لا يرشح كبار السن الذين يعانون من درجات كبيرة من ترهل جلد الوجه والرقبة لاستخدام تقنية الهايفو لحل مشكلة الترهل.
  • لا يستخدم الهايفو على البشرة المصابة بحبوب الشباب، أو وجود جروح على سطح البشرة، أو وجود غرسات معدنية في الفم.
شاهد أيضاً:   فوائد رقص الزومبا للمبتدئين: هل يساعد على إزالة الدهون

كيفية إجراء جلسات الهايفو على الوجه

  1. تُنظف المنطقة المحددة جيداً ويزال أي آثار لمساحيق التجميل، أو أي من المنتجات التجميلية الأخرى.
  2. يضع الطبيب القليل من المخدر الموضعي قبل بدء الجلسة ثم يضع طبقة من الجل الخاص بالموجات الصوتية.
  3. يوضع جهاز الهايفو في اتجاه معاكس لاتجاه الجلد.
  4. تُوجه موجات الهايفو في صورة نبضات لمدة تتراوح بين ٣٠ إلى ٦٠ دقيقة.
  5. يُمكن الشعور بوجود سخونة أو تنميل بعد إجراء الجلسة ويمكن الشعور ببعض الألم ولكن هذا الشعور سرعان ما يزول خلال ساعات قليلة بعد الانتهاء من الجلسة.
  6. يُمكنك استعادة نشاطك اليومي والعودة للمنزل بعد الانتهاء من إجراء الجلسة مباشرة.
  7. يُمكن تناول مسكنات الألم مثل (الأسيتامينوفين) عند الشعور بوجود ألم أو مضادات الالتهاب الغير ستيرويدية مثل (الآيبوبروفين).

المرشحون المحتملون لإجراء الهايفو لشد الوجه

  • العمر الأنسب فوق 30 سنة لمن لاحظ حدوث ارتخاء في جلد الوجه أو الرقبة أو بعد الدايت في الأعمار الأقل.
  • الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 40 إلى 50 سنة هم الأكثر لجوءاً إلى الهايفو.
  • الأشخاص الذين قاموا بإجراء عملية جراحية فيما قبل ويودون الإبقاء على نتائج العملية أطول فترة ممكنة.
شاهد أيضاً:   متى يبدأ مفعول التقشير الكيميائي

حالات لا يمكنها إجراء تقنية الهايفو لشد الوجه

هناك بعض الحالات التي لا يمكن معها استخدام تقنية الهايفو ولكن أغلبها حالات مؤقتة تحتاج لبعض الوقت فقط:
  • إصابات وجروح الوجه المفتوحة.
  • الدعامات المعدنية في الوجه والرقبة.
  • خلال أسبوعين بعد حقن البوتوكس.
  • الحوامل والأمهات التي تقوم بالرضاعة الطبيعية.
  • تعاطي الأدوية المضادة للتجلط.
  • أمراض نزف الدم.

بعد الانتهاء من الهايفو

  • يمكنك العودة مباشرة لمزاولة نشاطك اليومي دون الحاجة لفترة نقاهة.
  • قد يحدث بعض الاحمرار وقد تشعرين ببعض الحكة بعد الجلسة تستمر حوالي 48 ساعة عليكي خلالها تجنب الماء الحار والمقشرات وكذلك يمكن أحياناً حدوث ألم (يعتمد ذلك على المنطقة المعالجة والإعدادات المستخدمة ومقدار التحسس بين شخص وآخر).
  • تظهر النتائج النهائية على مدار شهرين إلى ثلاثة أشهر بعد الإجراء ويستمر تأثير الهايفو على الأقل لمدة عام (غالباً يستمر التأثير لمدة عامين إلى ثلاثة أعوام).
  • معظم الأشخاص يحتاجون لجلسة واحدة فقط ولكن البعض قد يحتاج إلى جلسة أو اثنتين إضافيتين (يعتمد ذلك على مرونة الجلد ومدى الاستجابة البيولوجية للموجات الفوق صوتية وعملية بناء الكولاجين من شخص لآخر) ويسمح بإجراء 3 جلسات فقط كحد أقصى في السنة.
  • مع تقدم العمر وظهور أعراض الشيخوخة قد يساعد الهايفو مرات أخرى في المستقبل.
شاهد أيضاً:   افضل مرطب للبشرة المختلطة

اقرأ أيضًا: التخلص من تجاعيد الوجه

المراجع

المصدر 1
المصدر 2

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.