الملح هو التوابل التي تجمع الطبق معًا وتعزز نكهته و يمكن أن يصنع الملح طبقًا أو يخربه، ولكن الأهم من ذلك أن الكمية هي التي تلعب دورًا مهمًا. يبدو أنه من الأسهل إصلاح الوصفة عندما تكون شديدة التوابل أو شديدة الملوحة، ولكن هناك شيئًا ما يتعلق بنكهة الملح الذي يتخلل كل عنصر من عناصر الطبخ، كما يمكن أن يفسد الكثير من الملح وجبة الطعام، ولذا يوجد في هذا المقال بعض النصائح السريعة لإزالة هذا الملح الزائد من الطبق.

 

حيل بسيطة وسهلة لإزالة الملح الزائد من الطعام

 

1- استخدام البطاطا: يقترح بعض الطهاة أن إضافة عنصر نشوي إلى الطبق يمكن أن يساعد في امتصاص بعض الملح. ومع ذلك، يمكن تجربة البطاطا لامتصاص بعض الملوحة لأنه يمكن استعمال قطع البطاطس الغير مطبوخه لامتصاص الملح بسرعة؛ لذلك عند إضافة القليل من الملح الإضافي في وصفة المرق يمكن تقطيع البطاطس ووضعها في المقلاة لمدة  ربع ساعه بحيث تكون النار خفيفة. ثم يجب التخلص من البطاطس والاستمرار في الطبخ.

 

2- الحليب: يتم إضافة بعض حليب جوز الهند إلى الطعام لمعادلة الملح الزائد، إنها واحدة من أفضل الطرق لإزالة الملح الزائد من الوصفة.

 

3- الماء: تعتبر هذه الطريقة سهلة وبسيطة للتقليل من الملح الزائد وتعمل على تخفيف الطبق عن طريق إضافة الماء إليه وتركه ليغلي، سيعمل على موازنة كمية الملح الغير مرغوبة وسيساعد إضافة المزيد من الماء في نضوج الطعام أيضاً. في حال الرغبة في إضافة المرقة يجب التأكد من أنها خالية من الملح، لأنه قد يتحول لطبق إلى سائل ويفقد الاتساق، ولكن يمكن تصحيح ذلك بسهولة، كل المطلوب هو مزج دقيق الذرة والماء لصنع ملاط ​​ومزجها مع الطبق لإعادة القوام إلى طبيعته.

 

4- الليمون: يفيد إضافة بعض القطرات من عصير الليمون على  إخفاء الخطأ بطريقة سهلة والعمل على توازن الطعام وزيادة نكهة منعشة في نفس الوقت.

 

5- الزبادي: إن إضافة ملعقتان صغيرتان من الزبادي مفيدة بالتأكيد عندما يتعلق الأمر بحفظ طبق من الملح الزائد. ولا يغير طعم الطبق كثيرًا بالإضافة إلى أنه يحفظه ويمنح النكهات التي الممتعة.

 

6- طحين: قد يبدو هذا المكون قليلاً ولكنه يستخدم لأغراض كثيرة حيث يمكن وضع القليل من الطحين إلى الطعام، ومراقبتها وهي تمتص الملح الزائد وتصعد على السطح بعد ذلك يمكن استخراجها والاستمرار في الوصفة.

 

7- عجين: يمكن إضافة بعض قطع العجين الصغيرة في المرق وسوف تسحب كمية الملح الزائدة مباشرةً، لكن يجب عدم وضع العجين لمدة زمنية طويلة وتركها فيها المرق.

 

8- سكر: تعد هذه الحيلة سهلة للتقليل من الملح الإضافي، ويمكن إضافة قليل من السكر لموازنته. إنها خطوة محسوبة إذا كانت الوصفة مالحة حقًا فيجب الحذر عند استخدام هذه الحيلة، بحيث لا ينتهي الأمر مع طبق سكري غريب والسكر البني هو الأنسب لتصحيح الصلصات الداكنة.

 

9- الخل والسكر: ويمكن استخدام ملعقة كبيرة من الخل والسكر لموازنة نكهات الطبق. حيث تعمل الطبيعة الحمضية للخل مع حلاوة السكر على توحيد النكهة المالحة الزائدة.

 

10- إخفاء النكهة بالدهن: إن الدهون لا تجعل الطبق أقل ملوحة فحسب ولكنها تعمل كحاجز لبراعم التذوق وتغطي اللسان بحيث تبدو النكهة المالحة أقل قوة، وأسهل طريقة لإضافة الدهون هي منتجات الألبان، فيمكن استخدام الكريمة الثقيلة أو الجبن الكريمي في الأطباق التي تحتوي بالفعل على منتجات الألبان. سينتج عن ذلك صلصة أغنى وأقل ملوحة، ويمكن تقديم الطبقة العلوية القائمة على الكريمة أو الجوانب للأطباق التي لا تحتوي على منتجات ألبان.

11- زيادة حجم الوصفة ومضاعفتها: هذه طريقة أخرى رائعة وهي زيادة كمية الوجبة عن طريق إضافة المزيد من المكونات. فيمكن إضافة المزيد من الخضار أو المرق أو أيًا كانت الوصفة. إذا تم صنع كمية صغيرة من الطعام الذي أصبح مالحًا فقد تكون فكرة تكديس الطبق بمزيد من الخضار حلاً رائع. يمكن أيضًا إضافة الفاصوليا قليلة الصوديوم والبطاطس غير المملحة، ويمكن أن تؤدي إضافة المعكرونة أيضًا إلى تقليل الملوحة لأنها تمتص بعض الماء. قد يصبح طعام إضافي لكن يمكن استخدامه لاحقًا بدلاً من التخلص منه.

12- إضافة النشا إلى الوصفة: الأطعمة النشوية مثل الأرز والمعكرونة وما إلى ذلك هي آلات لامتصاص الملح. فيمكن إضافة بعض الكميات (غير المملحة) إلى المقلاة وتركها على نار خفيفة أو خبزها في الوصفة مع رشة من السائل. سوف يمتصون الملح الزائد بسهولة ويحفظون طبقك ويمكن بإضافة الأرز الأبيض المطبوخ المهروس بالماء إلى الحساء أو اليخنة المملحة بشكل مفرط، مما يساعد على ترويض النكهة المالحة دون جعل الطبق مائيًا.

 

شاهد أيضاً:   صينية الخضار بالبشاميل

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.