يتعرض الحمام للأوساخ بشكل كبير نظراً لأننا نقوم بالكثير من الأمور فيه وبشكل يومي من استحمام وتجفيف الشعر وإزالة المكياج والاستحمام، وهذا الأمر يؤدي لزيادة الجهد والوقت الذي نقضيه في تنظيفه.

 

حيل تجعل تنظيف الحمام أكثر سهولة

 

لنقوم بتنظيف الحمام بطرق سهلة وسريعة يُقدم لنا خبراء التنظيف بعض الحيل والنصائح التي تجعل عملية تنظيف الحمام عملية سهلة وسريعة وتساعد هذه الحيل في التقليل من الوقت والجهد الذي نبذله في تنظيفه، حيث أنّ الحمام النظيف يكون أكثر راحة وأسهل للاستخدام، وهذه الحيل كما يلي:

 

  • أولاً ومن أكثر النصائح أهمية هو عدم ترك الأعمال والأوساخ تتراكم لأنّ تراكمها يزيد عملية التنظيف صعوبة، لذلك يجب القيام بإزالة الأوساخ والترتيب بشكل روتيني ومنظم.

 

  • ثانياً ليس بالضرورة أن نستخدم منتجات تنظيف باهظة الثمن لتنظيف الحمام، حيث يمكننا استخدام مواد رخيصة الثمن وتتواجد في كل منزل.

 

  • يُنصح بتنظيف المرحاض مرةً كل أسبوع باستخدام الخل وصودا الخبز، وهذ الطريقة تجعل المرحاض نظيفاً طوال الأسبوع ومعقماً لأنّ الخل وصودا الخبز من المواد المعقمة والمطهرة.

 

  • ولاستخدام صودا الخبز والخل الأبيض نستخدم كوباً من الخل الأبيض مع كوباً من الصودا، ثمّ نضع الخليط داخل المرحاض ونفركه بفرشاة التنظيف جيداً.

 

  • نتركه لمدة ربع ساعه تقريباً ليقوم بتنظيف الأوساخ وقتل الجراثيم ثمّ نفركه مرة أخرى بالفرشاة ثمّ نشطفه بالماء.

 

  • يُنصح دائماً بتجفيف فرشاة التنظيف وتعقيمها بعد كل استخدام لتكون جاهزة للتنظيف في المرة التالية ويجب استبدالها تقريباً كل شهر مرة على الأقل.

 

  • لا ننسى تنظيف الوعاء الذي نحفظ فيه فرشاة التنظيف لأنّ نظافته من نظافة الفرشاة.

 

  • يُنصح برش صودا الخبز في الحمام وداخل المرحاض بشكل يومي فهذه الطريقة تُسهل عملية تنظيفه، لأنّ صودا الخبز تعتبر من المواد الكاشطة والتي تخرج الأوساخ.

 

  • يجب تنظيف أية رواسب تمتم ملاحظتها مباشرةً وعدم تركها تتراكم لأنّ تراكمها يسبب مشكلة كبيرة وصعبة الحل.

 

  • يمكن تنظيف الرواسب باستخدام الخل الأبيض وكذلك يمكن رشها بصودا الخبز وتنظيفها عن طريق وضع المادة عليها سواء الخل الأبيض أو الصودا وتركها لمدة عشر دقائق ثمّ فركها وتنظيفها وشطفها بالماء.

 

  • يمكن استخدام فرشاة أسنان لتنظيف الأماكن والزوايا الصغيرة والتي تكون الأوساخ عالقة فيها ولا يمكننا تنظيفها بالفرشاة الكبيرة.

 

  • بالنسبة لستارة الحمام يُنصح بتنظيفها باستخدام صابون الأطباق والماء الدافئ ويجب تنظيفها وغسلها مرتين في الشهر لضمان بقائها نظيفه ولامعه.

 

  • إذا كان عليها بقع من العفن يمكن نقعها في الخل الأبيض المخفف بالماء يدوياً لمدة ساعة ثمّ غسلها بالماء والصابون وشطفها وتجفيفها جيداً تحت أشعة الشمس.

 

  • ويمكن أيضاً غسلها في الغسالة الكهربائية عن طريق نصف كوب من الخل الأبيض إلى درج الغسيل مع وضع المنظف الإنزيمي في مكانه المخصص ثمّ تشغيل الغسالة على أعلى درجة حرارة.

 

  •  بالنسبة لمغسلة الحمام يُنصح بوضع ليفة على جانب المغسلة وفركها وتنظيفها كل يوم مرة حتى لا تتراكم الأوساخ عليها.

 

  • وأما أرضية الحمام فيجب شطفها بالماء والصابون وتنظيفها بشكل يومي مرة على الأقل ويمكن زيادة مرات شطفها حسب مرات استخدام الحمام.

 

  • بالنسبة للدوش يُنصح بتنظيفه رأسه مرة في الشهر، حيث يُنصح بنقعه في الخل الأبيض لمنع تراكم الترسبات الكلسية عليه، ويجب فركه بإسفنجة التنظيف من الخارج مع العصا مرتين في الأسبوع للتخلص من البقع المائية المتراكمة عليه.

 

  • يجب تنظيف حوض الاستحمام أربع مرات في الشهر وفركه وتنظيفه وشطفه جيداً.

 

  • يجب التخلص من كيس النفايات بشكل يومي وغسل سلة المهملات وتنظيفها كل يومين إلى ثلاثة.

 

  • بالنسبة للمرآة يُنصح بتنظيفها بشكل يومي وفركها وتلميعها باستخدام ملمع الزجاج.

 

المصدر

كتاب الشامل في التدبير المنزلي ـ دليل المنزلالكاتب إبراهيم العقيل تاريخ النشر2002كتاب سحر الترتيب (الفن الياباني في التنظيم وإزالة الفوضى) الكاتب ماري كوندو النشر 2011كتاب إدارة المنزل والأسرة ـ التدبير المنزلي في النظافة والترشيد الكاتب ناديا أحمد، إيناس أمين النشر 2019كتاب تدبير منزلي الكاتب مارلين روبنسون تاريخ النشر 1980

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.