تأسست الإمبراطورية العثمانية عام 1299 وتوسعت الإمبراطورية لتشمل العديد من المناطق فيما يعرف الآن بأوروبا، واعتبرت أكبر وأقوى وأطول إمبراطوريات في تاريخ العالم، وإليكم خريطة توسعات الدولة العثمانية .

خريطة توسعات الدولة العثمانية

الدولة العثمانية هي واحدة من ثلاث إمبراطوريات إسلامية بارزة ترتكز على العقيدة الإسلامية والتي نشأت خلال عصر الاستكشاف في أوروبا وحافظت على سيطرة كبيرة على التجارة والاقتصاد في الشرق الأوسط.

سيطرت الإمبراطورية العثمانية على مناطق تركيا ومصر ومقدونيا والمجر واليونان وبلغاريا والأردن ولبنان وسوريا ورومانيا وإسرائيل وأجزاء من شبه الجزيرة العربية وشمال إفريقيا.

انهارت الإمبراطورية العثمانية في القرن الثامن عشر، لكن جزءًا من أراضيها أصبح ما يعرف الآن بتركيا.

تأسيس الدولة العثمانية

أدي انهيار سلطنة الروم السلجوقية إلى تأسيس الدولة العثمانية عام 1299 وتأسست على أراضي مدينتي بيلجيك وكوتاهيا في الأناضول.

أصبحت الإمارة دولة سريعًا بسبب التوسعات التي قامت بها على الرغم من وجود إمارات أكثر قوة في الأناضول.

شاهد أيضاً:   الرحيق المختوم

كان للمعارك للاستيلاء على العرش في الإمبراطورية البيزنطية المجاورة سبب في تطور الحكم العثماني والتوسعات التي بدأت بأخذ القسطنطينية، واستغل السلاطين العثمانيون هذه الفرصة الذهبية بتحركات إستراتيجية مهمة للغاية.

أقرأ أايضًا: نشأة الدولة العثمانية

توسعات الدولة العثمانية في القرن الخامس عشر

إنجازات محمد الثاني (الفاتح):

  • تولى السلطان محمد الثاني حكم البلاد في عام 1451، وبدأ في توسيع الإمبراطورية التي ورثها، وفتح القسطنطينية، وهو أهم إنجاز للإمبراطورية العثمانية مما عززها كقائد القوة العالمية.
  • اشتبك مع المجر وصربيا للحصول على شبه جزيرة البلقان.
  • ذهب في رحلة إلى البلقان مما سقطت اليونان تحت الحكم العثماني.
  • قام بتأمين طرابزون وشبه جزيرة القرم بحلول ثمانينيات القرن التاسع عشر.
  • كان التوسع الكبير الأخير في عهد محمد الثاني هو توطيد غرب الأناضول، ووضع الأساس لمزيد من الفتوحات في الشرق الأوسط.

توسعات الدولة العثمانية في القرن السادس عشر

إنجازات سليم الأول:

  • تولى السلطان سليم الأول حكم الإمبراطورية في عام 1512 بعد حرب أهلية.
  • بدا توسعاته بتوطيد جنوب شرق الأناضول، مما أدي إلى حدوث صراع مع مماليك مصر وسوريا، واندلعت الحرب بين الدولتين وفاز الحكم العثماني، وزادت القوة العثمانية على سوريا وفلسطين ومصر والسواحل الشمالية للبحر الأحمر وأجزاء من الجزائر الحديثة.
  •  توطيد التجارة العثمانية على طول البحر الأحمر، وفتح شبكة تجارة المحيط الهندي إلى شرق البحر الأبيض المتوسط ​​وأوروبا.
  • توطد الحكم العثماني في العالم الإسلامي حيث قدم شريف مكة لسليم الأول مفتاح المدينة.
  • قام المهندسون المعماريون المشهورون مثل معمار سنان بتزيين اسطنبول بمباني جميلة.
  • سيطر البحارة الأتراك مثل بيري ريس ومورات ريس وخير الدين بربروسا على جنوب البحر الأبيض المتوسط.
شاهد أيضاً:   الآثار السلبية للثورة الصناعية

توسعات الدولة العثماانية في عهد الملك سليمان

  • تولى السلطان سليمان الحكم في عام 1520، وقام بحملة عسكرية ضد المجر مما أدى إلى تدمير القوة العسكرية للمجر.
  • ضم بلغراد في عام 1521، وأصبحت المجر دولة تابعة للعثمانيين.
  • استمر السلطان سليمان في توسيع القوة والأراضي العثمانية، وحقق القوة البحرية البارزة في البحر الأبيض المتوسط ​​بعد هزيمة الأسطول الإسباني / البندقية في عام 1538.
  • عزز سليمان سلطته على العراق الحديث.
  • ربط سليمان الأراضي العثمانية في الجزائر العاصمة بمصر، مما أدى إلى إنشاء إمبراطورية من بغداد إلى المغرب.
  • حقق الحكم العثماني في نهاية القرن السادس عشر السيطرة على شرق البحر الأبيض المتوسط ​​بالكامل، والبحر الأحمر والبحر الأسود، وسيطر على طرق التجارة.

أقوى الشخصيات التي اعتلت العرش بعد السلطان سليمان هما عثمان الثاني ومراد الرابع، لكنهم ماتوا في سن مبكر، لم يقمواا بتوسعات كبيرة في الدولة العثمانية.

أقرأ أيضًا: سقوط الدولة العباسية

دور الهيكل الحكومي في توسعات الدول العثمانية

لعب دور الهيكل الحكومي للإمبراطورية العثمانية دورًا مهمًا في توسيع الدولة العثمانية.

  • يعتبر السطان هو زعيم الإمبراطورية وكان يقود الحكم السياسي والعسكري للدولة.
  • تولى زعماء القبائل المحلية أقسامًا مختلفة من الإمبراطورية، وقاموا بتحصيل الضرائب وإقامة العدل وفقًا للتقاليد القبلية، مما أدى إلى تعزيز سيطرة الإمبراطورية.
شاهد أيضاً:   القائد السعودي في معركة الرس بالقصيم

امتدت نفوذ الإمبراطورية العثمانية إلى جنوب شرق أوروبا وكذلك الشرق الأوسط، وتتمركز الآن في تركيا الحالية.

قام زعيم قبلي يدعى عثمان بتوطيد سلطته في الجزء الشمالي الغربي من شبه الجزيرة التركية في أواخر القرن الثالث عشر عام 1280، واستمرت الإمبراطورية حتى عام 1918، وأدت الحرب العالمية الأولى إلى انهيارها وحلت محلها الجمهورية التركية.

أقرأ أيضًا: أسباب سقوط الدولة العثمانية… تعرف على الأسباب خلف سقوط الدولة العثمانية

المراجع

المصدر1
المصدر2

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.