خفقان القلب بعد الأكل من الأمور المزعجة التي تواجه الكثير من الأشخاص ولكن هذه الظاهرة غير خطيرة ولا داعي للقلق منها، حيث أنه هناك الكثير من الأسباب الخاصة بالخفقان مثل الإصابة بأنيميا نقص الحديد، الحمل أيضا من الأسباب التي تسبب في خفقان القلب والرفرفة.

خفقان القلب بعد الأكل

تتعدد أسباب خفقان القلب بعد الأكل وهي من الحالات التي يمكن القضاء عليها بشكل نهائي وتام، من ضمن أسباب الخفقان ما يلي:-

الجلوس فترة طويلة من الوقت بدون أكل ثم تناول الطعام مرة واحدة، في هذه الحالة تقوم جميع أجهزة الجسم بالصراع على الطعام من أجل الحصول على الطاقة اللازمة من أجل قيام كل عضو بوظائفه الطبيعية اليومية.

الاضطرابات النفسية المتكررة مثل الخوف، القلق، التوتر، الإحراج، من الأعراض التي تسبب في الشعور بالخفق المستمر وارتفاع معدل ضربات القلب بطريقة مزعجة أثناء تناول الطعام، هذه الاضطرابات أيضا تؤثر على معدل الطعام ونقص الشهية.

شاهد أيضاً:   ماهو انعاش القلب

مرضى السكري الذين يعانون من نوبات انخفاض السكر في الدم بشكل متكرر يعانون من خفقان القلب وبرودة الأطراف بعد تناولهم للطعام مباشرة ويختفي الخفقان تدريجيا بعد تناول قطعة من السكر ورجوع معدل السكر في الدم إلى المعدل الطبيعي.

فترة الحمل من الفترات الحساسة التي يظهر فيها العديد من الأعراض الغامضة التي تلاحظها السيدات، من أبرز هذه الأعراض خفقان القلب بسبب احتياج الجسم إلى كمية مضاعفة من العناصر الغذائية التي تتناولها المرأة، كذلك عادتا ما يصف الطبيب بعض من الفيتامينات العلاجية للتخلص من الرفرفة والخفقان المستمر.

خمول الغدة الدرقية من الأمراض الشائعة التي يعاني فيها المريض من خفقان القلب في أوقات متقطعة على مدار اليوم بمجرد الخضوع للعلاج تبدأ عملية الخفقان في الانخفاض بشكل تدريجي.

أعراض خفقان القلب بعد الأكل

  • زيادة معدل ضربات القلب بعد وأثناء تناول الطعام.
  • الشعور بضيق وصعوبة في التنفس.
  • زيادة مدة تناول الطعام بشكل ملحوظ على عكس المرات السابقة.
  • الكحة المتقطعة.
  • دوخة وعدم القدرة على الاتزان.
  • ألم في منطقة الصدر.
  • في الحالات الشديدة يمكن أن يصاب المريض بفقد الوعي.
  • الشعور بالغثيان والتقيؤ يمكن أن تكون من أحد الأعراض.
  • الارتباك الملحوظ في الحالات المتأخرة والشديدة.
شاهد أيضاً:   ما هو علاج فقر الدم

اقرأ ايضا: أسباب خفقان القلب بعد الأكل

علاج خفقان القلب بعد الأكل

ينقسم علاج الخفقان إلى عدة أقسام منها أولا تجنب العادات السيئة اليومية التي يقوم بها الشخص مثل التدخين وشرب السجائر، الكحول الضار الذي يسبب في تلف أوعية القلب الحفاظ على النوم في فترة الليل، محاولة تجنب مسببات الضغوطات النفسية التي يتعرض لها الشخص.

ممارسة الرياضة بشكل مستمر من أفضل أنواع الرياضة الصحية التي تقضي على خفقان القلب، رياضة اليوجا البسيطة اليوجا تعمل على التخلص من الضغط النفسي والتوتر وجميع الاضطرابات النفسية مثل الأرق، الرهبة، الخوف وغيرها.

إذا كان هناك اعتلال في عضلة القلب يقوم الطبيب بوصف العلاج المناسب للمريض وهو حاصرات البيتا وفي هذه المرحلة يجب على المريض الالتزام بالجرعات الطبية التي سوف تحدد له مع ضرورة تناول العلاج في الوقت المحدد من قبل الطبيب مع عدم استعماله إلا في حالة وصفة طبية.

ضرورة الالتزام بجرعات إبر السكري إذا كان المريض يعاني فعليا من مرض السكر مع ضرورة تجنب تعرضه إلى الهبوط السكري المفاجئ ووضع قطعة من الحلوى أو السكر في حقيبته للحفاظ على صحته والوقاية من خفقان القلب المزعج.

شاهد أيضاً:   متى يبدأ مفعول الديباكين

إذا كانت المرأة حامل في هذه الحالة يجب مراجعة الطبيبة النسائية من أجل وصف مجموعة من المكملات الغذائية الطبية التي لا تؤثر على الجنين خلال فترة الحمل ومن ضمن هذه المكملات التي تعالج خفقان القلب حمض الفوليك الحديد وغيرها من المكملات الأخرى.

تجنب تناول تركيزات عالية وكميات كبيرة من الأعشاب الطبيعية مثل الشاي الأخضر المركز، حيث أن الإفراط في شرب  الشاي الأخضر يسبب في الشعور بالهبوط وخفقان القلب.

في نهاية الموضوع خفقان القلب بعد الأكل، نستنج بأنه من الرغم بأن هذه الحالة غير خطيرة ولكن يجب مراجعة الطبيب الأخصائي من أجل معرفة السبب الذي سبب في زيادة الخفقان بعد الأكل وعلاجه وللحماية من تدهور الحالة الصحية للشخص المصاب.

المصادر

مصدر1
مصدر2

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.