من المهم أن تتم الإشارة على أن رياضة تسلق التل أو رياضة تسلق التل السريع تعتبر من الأنشطة الرياضية المسلية بصورة ملحوظة، ولا بد من التنويه على أن هذا النشاط الرياضي هو عبارة عن فرع من رياضة سباق السيارات؛ حيث من المهم أن يعرف الفرد أنه في هذا النشاط الرياضي يتنافس جميع اللاعبون بصورة فردية ضد الساعة للقيام بإكمال المسار الذي تم تحديده في السابق للوصول إلى النتائج الرياضية المطلوبة، وهذه الرياضة هي واحدة من أقدم أشكال رياضة السيارات التي بدأت في الظهور في دولة فرنسا، وتمت ممارسة هذه الرياضة لأول مرة في عام 1905، وتطورت بصورة ملحوظة لشكلها الحالي.

كيفية ممارسة رياضة سباق التل

 

من المهم أن يعرف الفرد أنه في هذا النشاط البدني يتسابق جميع اللاعبون في مسار شاق، ويكون هذا السباق مع الوقت المحدد للسباق؛ حيث تتنقل كل سيارة في المسار بأكمله بمفردها مقابل ساعة محددة من الزمن، والهدف من هذه الرياضة هو إكمال الدورة بأسرع ما يمكن، والفائز هو السائق الذي ينهي الدورة في أسرع وقت.

سباقات رياضة سباق التل

 

من المهم أن تتم الإشارة على أنه هناك العديد من سباقات تسلق التلال التي تقام كل عام في العديد من البلدان، وبعض السباقات الأكثر شعبية هي:

1- السباق الرئيسي

 

هو عبارة عن سباق دولي رئيسي لتسلق التلال يقام في الولايات المتحدة؛ حيث تنافس العديد من أبطال Indy و Rally.

2- بطولة تسلق التلال الفرنسية

 

من المهم أن يعرف الفرد أنه تحتوي هذه السلسلة على واحدة من أكثر الدورات تنافسية في جميع مناطق تسلق التلال؛ حيث يشارك العديد من سائقي (F2) الجدد في هذه البطولة.

 

3- البطولات الإيطالية

 

تعتبر الدورات التدريبية في هذه السلسلة من أكثر الدورات تحدياً وكذلك من أطول البطولات في جميع بطولات تسلق التلال.

 

4- البطولة البريطانية

 

لا بد من التنويه على أن سباقات تسلق التلال البريطانية تعتبر من البطولات الأقصر من حيث المسافة مقارنة بالسباقات التي من الممكن أن تقام في البلدان الأخرى، وعادة ما تكون أقل من ميل واحد، ويتم إجراء هذا النوع من السباقات لتصنيفات المحركات.

 

المصدر

موسوعة الألعاب الرياضية، كرار حيدر محمد، 2001 الرياضة والصحة البدنية والنفسية والعقلية، أحمد زعبلاوي، 2015 الرياضة والصحة والبيئة، يوسف كماش، 2017 الرياضة والصحة لحياة أفضل، إيناس أمين، رنا أحمد جمال، 2018

شاهد أيضاً:   الوسائل البصرية وأهميتها لرياضة المعاقين سمعياً

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.