ولد سنة 879 حكم فرنسا وفرنجة الغربية لوثارينجيا وهو ابن الملك لويس الثالث منع من اعتلاء العرش بعد موت أخاه غير الشقيق الملك كارلومان الثاني، حيث طلب النبلاء الفرنجة من ابن عمه الإمبراطور تشارلز السمين تولي العرش كما مُنع من خلافة تشارلز البدين الذي أطيح به بسبب عدم الشعبية وتوفي في يناير سنة 888.

 

لمحة عن شارل الثالث ملك فرنسا

 

توج من قبل فصيل معارض لأودو في كاتدرائية ريمس وأصبح رسمياً ملكاً على الغرب بعد وفاة أودو وحاصرت مجموعة من الفايكنج بقيادة رولو باريس وشارتر، حيث وبعد انتصار بالقرب من شارتر قرر التفاوض مع رولو من خلال معاهدة سانت كليرسور أبتوالتي أدت إلى إنشاء دوقية نورماندي مقابل ولاء الفايكنج، حيث تم منحهم جميع الأراضي الواقعة بين نهر إيبيت و البحر.

 

مات لودفيج الطفل آخر ملوك كارولينجيين من شرق فرانكس وبالتالي أعلنوه النبلاء اللوثريون الذين كانوا موالين له بقيادة ريجنارد ملكاً جديداً لهم، وبينما انتخب فرانكس الشرقيون كونراد الأول ملكاً لهم حاول الحصول على ولاء النبلاء اللوثريين لسنوات، وذلك من خلال الزواج من امرأة لوثرية تدعى فريدرونا وأيضاً تزوج صهر أخته كونيغوندا من نبيل فيجريك من لوثارينجيا وكان قادراً على الدفاع عن اللوثرية ضد هجوم كونراد الأول.

 

شارل الثالث ملك فرنسا وثورة النبلاء

 

تأثر النبلاء من سياساته تلك التي كانت لمصلحة هاغانو ومن خلال اتفاقاته مع هيرفيوس رئيس أساقفة ريمس تبرأ منه الملك، حيث انتقم نبلاء الفرنجة مرة أخرى تحت قيادة روبرت من نيوستريا وكان روبرت شقيق الملك الراحل أودو وبالتالي انتخب ملكاً من قبل المتمردين وتوج أيضاً في نفس العام بينما فر تشارلز إلى لوثارينجيا.

 

فقد أكثر مؤيديه ولاءً هيرفيوس دي ريمس وتمكن من العودة مرة أخرى مع جيش من النورمان، لكنه هزم من قبل روبرت في معركة بالقرب من سواسون، حيث مات روبرت في معركة بينما تم أسر تشارلز وسجن في قلعة بيرون تحت حراسة الكونت هربرت الثاني ملك فرماندوا بعد أن تنازل نجل روبرت هيو عن صهره رودولف من بورغوندي تم انتخابه خلفاً له كملك.

المصدر

قيم القادة السياسيين وأثرها في القرار السياسي، انتصار سبكيموسوعة القادة السياسيين، عبد الفتاح أبو عيشةمشاهير السياسة، علي محمدالحكام العرب في مذكرات الزعماء والقادة السياسيين، مجدي كامل

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.