حرقان القلب هو مرض موازي لمرض الحموضة وحرقان المعدة، حيث يشعر البعض بحرقان في الصدر، مما يجعلهم يظنون أنهم على وشك التعرض إلى أزمة قلبية أو غيرها من المضاعفات الخطيرة، إلا أن الحالة لا تزيد على أن نسبة الحموضة عالية في الدم، يترتب عليه ارتفاع نسبة الحمضيات في المعدة والمريء مما يسبب ظهور أعراض حرقان القلب، وسنعرض فيما يلي علاج حرقان القلب بالأعشاب.

حرقان القلب

  • عادة ما يبتلع الشخص الطعام على شكل كرات صغيرة تسمى كل منها بلعة غذائية تنتقل من المريء إلى المعدة من خلال تقلص العضلات في جدار المريء.
  • تحتوي المعدة على حمض يساعد إنزيماتها على هضم الطعام بفصل صمام ضغط المريء عن المعدة لمنع محتويات المعدة من العودة إلى المريء.ومع ذلك فإن هذه الحركة الميكانيكية تفشل باستمرار، ونتيجة لذلك، يرتد حمض المعدة بشدة إلى المريء، مما يتسبب في حالة تسمى حرقان القلب.

علاج حرقان القلب بالأعشاب

هناك العديد من العلاجات الطبيعية التي يمكن من خلالها التغلب على حرقان القلب وذلك عن طريق الأعشاب كالتالي:
  1. الشمر: حيث يتم تناول الشمر من خلال غلي حبيبات الشمر في مياه ساخنة، ثم تغطيتها حتى لا تتبخر منها الزيوت الطيارة المفيدة، ويتم شربها كل يوم على الريق، يمكن مضغ البذور في حالات أخرى، حتى تقلل من الإحساس بالحرقان في القلب.
  2. النعناع: يمكن شرب النعناع كمشروب مغلي، حيث يتم غلي أوراق النعناع وشرب منقوع الأوراق، كما يمكن استخدام النعناع المجفف على الأطعمة مثل التوابل.
  3. الزنجبيل: من المعروف أن الزنجبيل يساعد على التخفيف من الآلام، فهو يساعد في التقليل من آلام المعدة ولكن يفضل أن يتم شربه بعد تناول الوجبات لأنه يساعد على زيادة الحرق مما يقلل نسبة الحموضة أو الشعور بالحرقان في القلب، كما يمكن مضغ القليل من الزنجبيل للتقليل من الشعور حرقان القلب.
  4. عصير الكرنب: يتم الحصول على عصير الكرنب من خلال سلق الكرنب جيداً، ويتم ضرب الكرنب المسلوق في الماء، ثم تصفية هذا العصير وشربه يومياً حيث إنه يعطي شعور كبير بالشبع وبالتالي لا يضطر الإنسان إلى الأكل مما يقلل من أعراض الحموضة.

عناصر طبيعية تساعد في علاج حرقة في القلب

هناك بعض المواد الطبيعية التي يمكن استخدامها للتقليل من الشعور بالحموضة أو حرقان القلب، ومن ضمن هذه المواد:
  • الحليب ومنتجات الألبان، حيث أن هذه المنتجات تساعد على تغليف طبقة المعدة الداخلية، يمكن للشخص تناول وجبات دسمة قليلاً بعد شرب الحليب بنصف ساعة فهذا يقلل من الشعور بحرقان القلب.
  • البطاطس المسلوقة من الخضراوات التي تقلل من الشعور بحرقان القلب لعدم احتوائها على زيوت أو نشويات مرتفعة تسبب حرقان القلب وزيادة الحموضة.
  • الإكثار من تناول الخضراوات والفاكهة للتقليل من نسبة الكولسترول المتسبب في زيادة الحموضة وزيادة حرقان القلب.

أعراض حرقان القلب

  • تتميز الحموضة المعوية بإحساس حارق قوي يمر عبر مقدمة الصدر خلال فترة زمنية قصيرة بعد تناول الطعام.
  • يصاحب هذه الحالات عودة حمض المعدة إلى الفم، وهذا الحمض له طعم حار ومزعج.
  • بالنسبة لكبار السن، من الصعب التمييز بين أعراض حرقة المعدة والذبحة الصدرية، لذلك قد تكون هناك حاجة إلى مخطط كهربية القلب لتأكيد ذلك.
  • في الحالات الشديدة، قد يحدث التهاب لجدار المريء، والألم عند البلع.

الحوامل وحرقان القلب

  • تعاني النساء الحوامل بشكل خاص من الحموضة بسبب ضعفهن العام خاصة في الأشهر الأخيرة.
  • يزداد الألم مع نمو الجنين حيث يضغط الجنين على جميع أجزاء الجسم، ولا تستطيع المعدة بما في ذلك الصمام الذي يفصل المعدة عن المري استيعاب الوجبة الكاملة المعتادة وهذا يسبب للحموضة المعوية.
  • يمكن للحامل تقليل نظامها الغذائي عن طريق تناول الحليب أو مضادات الحموضة، وتجنب الوجبات الثقيلة. ومن الأفضل في حالات الحمل هو علاج حرقان القلب بالأعشاب لتجنب الأعراض الجانبية للعلاج.

اقرأ أيضًا: جافيسكون لعلاج حرقة المعدة

المراجع

المصدر 1
المصدر 2

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.