عصب العين عبارة عن مجموعة من الخلايا العصبية تسمى المحاور التي تخرج مباشرة من شبكية العين وتصل إلى المراكز البصرية للدماغ، ويؤدي تلف العصب البصري من إصابة أو مرض خطير دائمًا إلى فقدان البصر، وغالبًا ما يؤدي إلى العمى، وفي هذا المقال سنذكر علاج موت عصب العين.

علاج موت عصب العين

علاج موت عصب العين

  • لا توجد علاجات مؤكدة لتجديد الخلايا العصبية أو لاستعادة الروابط بين العين والدماغ بمجرد فقدان العصب البصري، فعلاج موت العصب البصري يعتمد على سببه، لأن الأعصاب العينية تموت تدريجياً بعد ضمور العصب، ولا يستطيع الإنسان رؤيتها نهائياً، فيعد هذا عائقاً رئيسياً ويجب التغلب عليه، وبالنظر إلى العدد الكبير من المرضى الذين يعانون من العمى المرتبط بالاعتلال العصبي البصري، فهناك العديد من الأبحاث للتوصل إلى علاج لجميع حالات موت عصب العين.
  • ولكن عند الكشف المبكر يمكن اكتشاف الإصابة بضمور العين والحفاظ على ما تبقى من قوة العصب البصري قبل موته وفقدان القدرة على الرؤية بشكل نهائي، كما تم التوصل مؤخرًا لإمكانية علاج ضمور العين عن طريق الخلايا الجذعية، حيث إنها تساعد في تقوية العصب البصري بالتدريج وتساعد في تحسين القدرة على الرؤية، ولها إمكانية مذهلة في توصيل الدم بشكل طبيعي لعصب العين.
شاهد أيضاً:   كيف أساعد الرضيع على التخلص من الغازات

أسباب موت أعصاب العين

أمراض العيون التي يمكن أن تسبب ضمور العصب البصري، مثل:

  • التهاب القزحية.
  • الجلوكوما، الضرر الذي يلحق بالعيون بسبب الجلوكوما.
  • التهاب الشبكية.
  • أورام العصب البصري مثل، دبقي، أورام في epineurium، الورم السحائي، ورم الحجاج يسبب انضغاط العصب البصري.
  • ضغط شديد في الجمجمة، مثل، الضغط على العصب البصري، الجلطة الدموية التي تضغط على العصب.
  • عدوى يصاحبها التهاب شديد في جدار العصب.
  • التسمم الناجم عن المواد الكيميائية الموجودة في الأدوية، مثل، الميثانول، أيزونيازيد.
  • بعض الأمراض الوراثية مثل، ضمور العصب البصري الشائع.
  • الاعتلال العصبي البصري وهو يصيب بشكل شائع الرجال الذين تتراوح أعمارهم بين 20 و 35 عامًا.
  • وقوع حادث في الرأس أو الوجه من قبل.

تشخيص موت عصب العين

موت العصب البصري

يعتمد طبيب عيون للتشخيص بشكل عام، على التاريخ الطبي، ومن المرجح أن يقوم طبيب العيون بإجراء اختبارات العين التالية:

  • فحص عين روتيني، وفيه سيتحقق طبيب العيون من رؤيتك وقدرتك على إدراك الألوان وقياس الرؤية الجانبية (المحيطية).
  • تنظير العين، وأثناء هذا الفحص، يسلط الطبيب ضوءًا ساطعًا على العينين ويفحص الهياكل الموجودة في الجزء الخلفي من العينين، ويقوم اختبار العين هذا بتقييم القرص البصري، حيث يدخل العصب البصري إلى شبكية العين، ويتورم القرص البصري في حوالي ثلث المصابين بالتهاب العصب البصري.
  • اختبار تفاعل الضوء الحدقي، وقد يقوم الطبيب بتحريك مصباح يدوي أمام العينين ليرى كيف يستجيب التلاميذ عندما يتعرضون للضوء الساطع، إذا كنت مصابًا بالتهاب العصب البصري، فلن تتقلص حدقة العين بنفس القدر الذي ينقبض به التلاميذ في العيون السليمة عند تعرضهم للضوء.
شاهد أيضاً:   فرط الحرارة

وقد تشمل الاختبارات الأخرى لتشخيص الحالة ما يلي:

  • التصوير بالرنين المغناطيسي، ويستخدم فحص التصوير بالرنين المغناطيسي مجالًا مغناطيسيًا ونبضات من طاقة موجات الراديو لالتقاط صور لجسمك، وأثناء التصوير بالرنين المغناطيسي للتحقق من التهاب العصب البصري، قد تتلقى حقنة من محلول تباين لجعله وأجزاء أخرى من دماغك أكثر وضوحًا في الصور.
  • يعد التصوير بالرنين المغناطيسي مهمًا لتحديد ما إذا كانت هناك مناطق تالفة في دماغك، وتشير هذه الآفات إلى ارتفاع مخاطر الإصابة بالتصلب المتعدد، كما يمكن أن يستبعد التصوير بالرنين المغناطيسي الأسباب الأخرى لفقدان البصر، مثل الورم.
  • تحاليل الدم، يتوفر اختبار الدم للتحقق من وجود عدوى أو أجسام مضادة محددة، ويرتبط التهاب النخاع والعصب البصري بجسم مضاد يسبب التهاب العصب البصري الحاد، وقد يخضع الأشخاص المصابون بالالتهاب الشديد لهذا الاختبار لتحديد ما إذا كانوا معرضين للإصابة بالتهاب العصب البصري أم لا.
  • بالنسبة للحالات غير النمطية، يمكن اختبار الدم بحثًا عن الأجسام المضادة لـ MOG.
  • التصوير المقطعي للتماسك البصري (OCT)، يقيس هذا الاختبار سمك طبقة الألياف العصبية في شبكية العين، والتي غالبًا ما تكون أرق من التهاب العصب البصري.
  • اختبار المجال البصري، ويقيس هذا الاختبار الرؤية المحيطية لكل عين لتحديد ما إذا كان هناك أي فقدان للرؤية، ويمكن أن يسبب التهاب العصب البصري أي نمط من فقدان المجال البصري.
  • أثار استجابة بصرية، أثناء هذا الاختبار، تجلس أمام شاشة يُعرض عليها نمط رقعة الشطرنج البديل، وتتصل برأسك أسلاك بها رقع صغيرة لتسجيل استجابات عقلك لما تراه على الشاشة، ويخبر هذا النوع من الاختبارات طبيبك إذا كانت الإشارات الكهربائية إلى دماغك أبطأ من المعتاد نتيجة لتلف العصب البصري.
  • من المرجح أن يطلب الطبيب العودة لإجراء فحوصات المتابعة بعد أسبوعين إلى أربعة أسابيع من بدء الأعراض لتأكيد تشخيص التهاب العصب البصري.
شاهد أيضاً:   مضاعفات مرض الحصبة

أعراض موت العصب العين

لا يحدث موت العصب البصري بشكل مفاجئ ولكنه يحدث بشكل تدريجي، عندما يشعر المريض بالعديد من الأعراض بشكل بسيط في البداية، ثم يتطور إلى موت أعصاب العين بشكل كامل ويفقد المريض الرؤية، ومن أهم هذه الأعراض:

  • فقدان المريض للقدرة على تمييز الألوان.
  • عدم القدرة على رؤية الأشياء بوضوح.
  • الشعور بالصداع المزمن.
  • الإحساس بألم شديد في العين.
  • التأرجح بين الرؤية بوضوح، وبين إختفاء النظر تدريجياً.
  • حدوث مشاكل في العين.
  • عدم القدرة على رؤية الناس أو الأماكن البعيدة.
  • إمكانية النظر فقط إلى الأشياء القريبة جدا.
  • ملاحظة طبيب العيون عند الفحص وجود بعض الألياف العصبية المعلقة المتصلة بالعيون وشحوبها.

اقرا ايضا: أعراض التهاب العصب البصري

المراجع

مصدر
مصدر
مصدر

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.