تعد قلعة القوز من القلاع الأثرية ذات الأهمية في طرطوس، حيث تقع القلعة في مدينة بانياس والتي تعد إحدى محافظات طرطوس، يحط القلعة العديد من الأبنية ذات البناء الحديث، حيث بقي من القلعة أجزاء قليلة شاهدة على عظمة هذا الأثر الذي يعود إلى عصور بعيدة جداً ويقال أنها من أرض الفراعنة، وقد تم تسجيل القلعة في عام 2012 ميلادي من قبل دائرة الآثار في طرطوس كموقع أثري.

 

وصف قلعة القوز في طرطوس

 

بنيت القلعة فوق تلة في مدينة بانياس وذلك في القرن الخامس عشر قبل الميلاد، تقع لقلعة بانحدار يتجه من الشمالي الشرقي إلى الجنوب الغربي، كما كانت مساحة القلعة ذات مساحة واسعة جداً حيث بلغت 60 ألف متر مربع، كما يحيط بالقلعة من الجهة الجنوب والشرق وادي نهر بانياس.

 

يحيط بالقلعة سور ضخم جداً حيث تم بنائه بالأحجار غير المشذبة، حيث كانت هذه الأحجار ضخمة جداً يبلغ وزن الحجر الواحد بضعة أطنان، وقد بني السور على النظام الكنعاني القديم، كما هذا السور مازالت بقاياه قائمة إلى يومنا هذا، كما يتخلل السور من الناحية الشمالية بوابتان، كما يحتوي السور على ثلاثة أبراج من الجهة الشمالية أيضاً وكان الجزء الجنوبي منه شديد الانحدار، حيث وصلت بقايا هذا السور على مسافة بقد 400 متر، ولكن باقي أجزاء القلعة والسور لم يتبقى منها سوى الجدران الواقعة في الناحية الشرقية الغربية.

 

ميزات قلعة القوز في مدينة طرطوس

 

تعد قيام الأحياء السكنية حوالي القلعة من أهم المشاكل التي تحيط بالقلعة، حيث قامت دائرة الآثار والسياحية في طرطوس باتخاذ إجراءات مهمة من أجل الحفاظ على القلعة، وذلك تبقاً للأوامر التي طلبت من قبل المجلي في بانياس، حيث تم إصدار بعض القرارات في عام 2007 ميلادي بعد إصدار أي رخصة للبناء الجديد في موقع قريب من القلعة وذلك بعد مراجعة المجلس البلدي في مدينة بانياس.

 

تم تحصين القلعة بشكل قوي في القرن الخامس عشر قبل الميلاد حيث لم يتبع من القلعة سوى تلك الأسوار المنيعة والأبراج، حيث تم بناء القلعة على نظام دفاعي قوي الذي كان يعتمد على بناء الأسوار المزدوجة حيث وجد مثل تلك الأسوار في القسطنطينية.

المصدر

موسوعة العمارة الإسلامية في مصر/تأليف الدكتور محمد حمزة إسماعيل حداد/الطبعة الأولىدراسات في العمارة العثمانية/تأليف الدكتور عبد الله عطية عبد الحافظ/الطبعة الأولىالعمارة الإسلامية في أوروبا العثمانية/تأليف الدكتور محمد حمزة إسماعيل حداد/2002 ميلاديعمارة المساجد العثمانية/ تأليف زين عابدين/الطبعة الأولى

شاهد أيضاً:   مبدأ عمل سخان الغاز

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.