الهندسة

عمارة قلعة ذات الحج في تبوك

تقع القلعة في قرية ذات الحج شمال مدينة تبوك، والتي تبعد عنها حوالي 58كم على مقربة من حالة عمار، حيث تحيط بها نخلات بهية المنظر ويقابلها من الشمال بساتين يكثر فيها شجيرات الرمان والحمضيات والسدر، ونتيجة لوفرة المياه والشجر اتخذها ركب الحج الشامي محطة يستريح بها.

 

خصائص قلعة ذات الحج في تبوك

 

كان الهدف من إنشاء القلعة محطة للحجاج لتوفير الراحة لهم ولحماية موارد الماء بها ولتخزين المؤن اللازمة لركب الحج الشامي، يعود تاريخ إنشاء القلعة إلى عهد السلطان سليمان القانوني، حيث تم بناء القلعة في شهر صفر من عام 971 هجري، حيث استغرق بناؤها أربعين يوماً كما يثبت النص المؤرخ المثبت على جدار القلعة.

 

التصميم المعماري لقلعة ذات الحج في تبوك

تبلغ مساحة القلعة 23.60×23.80 متر، كما يبلغ سمك جدرانها الخارجية 1.80 متر، إلى جانب ذلك فقد تتكون القلعة من ثلاث طوابق، وهي عبارة عن فناء مكشوف به عين ماء، هذا وقد ترتكز حجرات القلعة على السور الجنوبي الغربي من الداخل بطوابقها الثلاثة، حيث إن هناك حجرات الطابق الأرضي الخمسة سقفت بقبوات مدببة، بينما حجرات الطابق الثاني سقفت بسقف مسطح عدا الغرفة الوسطى المسقوفة بقبو ضحل، والتي تم استخدامها بشكلٍ رئيسي مسجداً، بينما الطابق الثالث يحتوي على ممر أسوار يلتف حول أسوار القلعة من الداخل.

 

كما يتوسط المدخل الضلع الشمالي الغربي للقلعة حيث فتحة البوابة في سمت الجدار وهي متوجة بعقد مدبب وتفضي البوابة إلى دهليز المدخل المسقوف بقبو متقاطع، كما أن عين القلعة تقع في ركن القلعة الشمالي الغربي ويصل الماء للبركتين الخارجية عبر قناة حجرية مطمورة حالياً.

 

إلى جانب ذلك فقد تحتوي القلعة على فناء فسيح تبلغ مساحته 18.80×14.10 متر، حيث بني فناء القلعة حالياً من أية منشأة؛ وذلك حتى يتوفر للحجرات الهواء اللازم والإنارة الكاملة وهذا يتوافق مع مناخ المنطقة المتميز بالقسوة صيفاً، حيث الحرارة العالية، كما إن مسجد القلعة يقع في الطابق الثاني بمساحة 4.20×3.60 متر مسقوف بسقف ضحل وطري والمحراب مجوف بعقد مدبب، كما أنه يفتح بكامل جداره على الممر والفناء.

المصدر

موسوعة العمارة الإسلامية في مصر/تأليف الدكتور محمد حمزة إسماعيل حداد/الطبعة الأولىدراسات في العمارة العثمانية/تأليف الدكتور عبد الله عطية عبد الحافظ/الطبعة الأولىالعمارة الإسلامية في أوروبا العثمانية/تأليف الدكتور محمد حمزة إسماعيل حداد/2002 ميلاديعمارة المساجد العثمانية/ تأليف زين عابدين/الطبعة الأولى

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى