عوامل طبيعية تؤثر في توزيع السكان، توزيع السكان مصطلح يستخدم لوصف كيفية انتشار البشر عبر الأرض. توزيع السكان عبر الأرض غير متساو. بعض المناطق مكتظة بالسكان، في حين أن البعض الآخر ذات كثافة سكانية منخفضة.

عوامل طبيعية تؤثر في توزيع السكان

تمثل اليابسة حوالي 30% من مساحة كوكب الأرض. ومع ذلك، يسكن البشر حوالي 11% فقط من سطح الأرض. تؤثر العديد من العوامل البشرية والفيزيائية على توزيع السكان وكثافة السكان في جميع أنحاء العالم. تشمل العوامل الفيزيائية التي تؤثر على الكثافة السكانية إمدادات المياه، والمناخ، والإغاثة (شكل الأرض)، والنباتات، والتربة، وتوافر الموارد الطبيعية والطاقة. تشمل العوامل البشرية التي تؤثر على الكثافة السكانية العوامل الاجتماعية والسياسية والاقتصادية.

اقرأ أيضاً: العلاقة بين نوع المرافق والخدمات وخصائص السكان

  1. العوامل الفيزيائية

أماكن منخفضة الكثافة السكانية

  • المناطق الجبلية تجعل من الصعب تشييد المباني والطرق. غالبًا ما يتعذر الوصول إليها وبعيدة.
  • المناطق ذات المناخات القاسية مثل الصحاري الساخنة والباردة تجعل من الصعب زراعة المحاصيل والحصول على المياه.
  • المناطق ذات الغطاء النباتي الكثيف، مثل الغابات المطيرة، تمثل تحديات من حيث الوصول ونقص الخدمات يجعل السكن البشري صعبًا للغاية.
  • السهول الفيضية تشكل خطر الفيضانات، لذلك غالبًا ما يُحظر البناء عليها.
  • نقص الموارد الطبيعية في منطقة ما يمثل تحديات كبيرة للتنمية الاقتصادية.
شاهد أيضاً:   ما هو أصغر محيط؟

أماكن مكتظة بالسكان

  • البيئات الساحلية وتلك التي بها أنهار توفر وصولاً جيدًا وتسمح بالتجارة، مما يشجع على نمو الأنشطة الاقتصادية.
  • المواقع ذات المناخات المواتية تميل إلى أن تكون أكثر كثافة سكانية حيث يمكن إنتاج الطعام، وتوفر بيئة أكثر راحة للعيش فيها.
  • المناطق التي تكون فيها الأرض مسطحة يسهل البناء عليها وتطويرها.
  • توافر الموارد الطبيعية يشجع على زيادة الكثافة السكانية حيث يمكن معالجتها واستخدامها في الصناعة والتصنيع.
  • المناطق التي لا تعاني من الكوارث الطبيعية أو لا تتعرض للكوارث الطبيعية هي الأكثر ارتفاعًا في الكثافة السكانية لأنها أكثر أمانًا.
  • الأراضي الخصبة تجذب كثافة سكانية أعلى حيث يمكن إنتاج الغذاء.
  • الإمداد الموثوق بالمياه يشجع على كثافة سكانية عالية حيث يمكن استخدام المياه للشرب والغسيل والنقل والري.

اقرأ أيضاً: تنقسم العوامل المؤثرة في توزيع السكان في المملكة الى

  1. عوامل اقتصادية

أماكن منخفضة الكثافة السكانية

  • المناطق التي تتمتع بفرص اقتصادية قليلة أو معدومة تميل إلى أن تكون قليلة الكثافة السكانية لأن الناس غير قادرين على تأمين دخل منتظم.
  • المواقع ذات البنية التحتية الضئيلة أو التي لا توجد بها بنية تحتية، بما في ذلك النقل والطاقة والمياه والصرف الصحي، لا تجتذب أعدادًا كبيرة من الناس.
  • البنية التحتية الضعيفة للنقل توفر تحديات كبيرة، لا سيما فيما يتعلق بإمكانية الوصول مما يؤدي إلى كثافة سكانية منخفضة.
شاهد أيضاً:   ما هي الجلوكوما

أماكن مكتظة بالسكان

  • توافر الوظائف والأنشطة الاقتصادية داخل المنطقة يؤدي إلى زيادة الكثافة السكانية.
  • المواقع ذات البنية التحتية الفعالة، بما في ذلك النقل والطاقة والمياه والصرف الصحي، عادة ما تكون مكتظة بالسكان.
  • البنية التحتية الجيدة للنقل تجذب كثافة سكانية عالية حيث يمكن للناس السفر والتنقل بسهولة. كما يسمح بحرية حركة البضائع مما يؤدي إلى تطوير الصناعة وتوفير فرص العمل للناس في المنطقة المحلية.

اقرأ أيضاً: الكثافة السكانية في المدن الساحلية

  1. العوامل الاجتماعية

أماكن منخفضة الكثافة السكانية

  • المستويات العالية من الجريمة تثني الناس عن الاستقرار في منطقة ما، مما يؤدي إلى كثافة سكانية منخفضة.

أماكن مكتظة بالسكان

  • تشجع معدلات الجريمة المنخفضة الناس على الانتقال إلى منطقة ما، مما يؤدي إلى كثافة سكانية عالية.

اقرأ أيضاً: عوامل التعرية المكونة للكثبان الرملية

  1. العوامل السياسية

أماكن منخفضة الكثافة السكانية

  • ضعف الخدمات العامة، بما في ذلك التعليم والرعاية الصحية، يثني الناس عن العيش في منطقة ما، مما يؤدي إلى كثافة سكانية منخفضة.
  • الحرب الأهلية والاضطهاد تؤدي إلى كثافة سكانية منخفضة حيث يتحرك الناس هربًا من العنف.
  • الفساد الحكومي يمكن أن يؤدي أيضًا إلى انخفاض الكثافة السكانية.
شاهد أيضاً:   أين توجد بحيرة فيكتوريا

أماكن مكتظة بالسكان

  • الخدمات العامة الفعالة، بما في ذلك التعليم والرعاية الصحية، تجذب الناس مما يؤدي إلى زيادة الكثافة السكانية.
  • الحكومة الموثوقة تشجع الناس على الانتقال إلى بلد ما، مما يؤدي إلى زيادة الكثافة السكانية.

اقرأ أيضاً: ماهي اكبر دولة افريقية من حيث السكان

توزيع السكان في المناطق الحضارية والأرياف

يعيش أكثر من نصف سكان العالم الآن في مناطق حضرية، وعلى الأخص في المدن ذات الكثافة السكانية العالية. ومن المتوقع أن يرتفع هذا الرقم إلى 60 في المائة في عام 2030. على الصعيد العالمي، يعيش أكثر من 4 مليارات شخص في المناطق الحضرية. ومن المتوقع أن يرتفع هذا إلى أكثر من 7 مليارات بحلول عام 2050. وتتزايد معدلات التحضر بسرعة في البلدان النامية حيث يهاجر الناس من المناطق الريفية إلى المناطق الحضرية.

في البلدان النامية، لا يزال الكثير من الناس يعيشون في المناطق الريفية، حيث يوجد عدد كبير من الأشخاص الذين يعملون في الصناعات الأولية مثل الزراعة، بينما في البلدان المتقدمة يعمل معظم الناس في صناعات الخدمات.

اقرأ أيضاً: أنماط السكان في المملكة .. تعرف على تصنيفات السكان في السعودية

المراجع:

المصدر1
المصدر2

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.