فوائد رياضة الجري صباحًا

كثير منا يقوم في الصباح ليمارس الهواية الأكثر شهرة وهي الجري، ولكن ما هي فوائد رياضة الجري صباحًا؟، وما مدى تأثيرها على الجسم بوجه عام؟

تعزيز صحة العقل

للجري صباحًا تأثيرًا إيجابيًا وقويًا على خلايا المخ، والتي بدورها تؤثر على العقل، حيث إن الظروف التي يكون فيها هذا التمرين في الصباح، تساعد الذهن على الصفاء.

علاوة على ذلك فإن الجسم يفرز هرموني “الأدرينالين، الإندورفين”، واللذان يساعدان الجسم على النشاط والتركيز، فيكون ذلك مؤثرًا على العقل.

تحسين قوة المفاصل

تعتبر من فوائد رياضة الجري صباحًا الأساسية، حيث إن الجري يعتمد بشكل كبير على قوة القدمين والمفاصل، حيث إن مع زيادة اللياقة البدنية، ستبدء العضلات بالامتداد واكتساب المرونة الكافية.

شاهد أيضاً:   اغلى لاعب في العالم 2022

بالتالي ستنخفض كثيرًا فرص الإصابة في المفاصل، وسيتم الجري في الصباح لمدة أطول ومسافة أكبر.

المساعدة على النوم المريح

بعض الدراسات الأجنية أشارت إلى أن من فوائد رياضة الجري صباحًا هي النوم، حيث إن الأشخاص الذين يمارسون الرياضة صباحًا، ينامون بعمق وراحة أكثر من الأشخاص العاديين.

هذا لأن بعد الجري سيكون هناك نوعًا من التعب والإرهاق، وسيكون الجسم بحاجة للنوم، وذلك في وقت مبكر من الليل، ومع الوقت سيعتاد الجسم على هذا الروتين، مما يعمل على تنظيم النوم.

تعزز من صحة القلب

تعتبر إحدى فوائد الجري في الصباح هي ضخ الدم وتعزيز قوة عضلان القلب، حيث يستهلك الدماغ الكثير من الطاقة أكثر من أي عضو بالجسم.

بالتالي مهمة القلب أن يوصل لها الأكسجين والغذاء الكافِ، ولهذا يجب أن تكون صحة القلب قوية، بالإضافة إلى أن الأوعية الدموية يجب أن تكون معززة أيضًا.

حرق الدهون وتعزز مستوى التمثيل الغذائي

عبر تناول الطعام وممارسة الرياضة، وخصوصًا رياضة الجري، حيث تعتر هذه الرياضة من الرياضات القوية من حيث الشدة، والتي يستمر مفعولها في حرق الدهون والسعرات الحرارية على مدار اليوم.

شاهد أيضاً:   ملعب كريستوفسكي في كأس العالم 2018

عند تحريك كل أجزاء الجسم من أجل ممارسة الرياضة، وذلك لمدة نصف ساعة، يتم حرق ما يقارب من 394 سُعر حراري.

التقليل من التوتر والاكتئاب

من فوائد رياضة الجري صباحًا والتي تعتبر شيئًا طبيعيًا بالنسبة للمخضرمين، هي أنها تقوم بعمل تنظيم هرموني بالجسم، فهي تقلل من هرمونات التوتر مثل الكورتيزول.

علاوة على ذلك تقوم بتحفيز الجسم  على إفراز الهرمونات المتخصصة في تغيير الحالة المزاجية، أو المسماه بهرمونات السعادة، لذلك يهرب الأغلب من الجو المتوتر إلى ممارسة الرياضة، وخاصة الجري.

تعزيز الجهاز المناعي

رياضة الجري تعمل على زيادة كرات الدم البيضاء بالجسم، والتي تساعد الجهاز الليمفاوي في التصدي للأمراض والميكروبات.

علاوة على ذلك يقوم الجري برفع درجة حرارة الجسم بشكل مؤقت، وأيضًا تقليل هرمونات التوتر وتنظيم التنفس، وهذا يجعل الجهاز المناعي يعمل دون مشاكل أو عوائق.

زيادة قوة تحمل الجسم

تحديد الهدف والسعي له أمر صعب، ويحتاج إلى إرادة حديدة، لذلك فإن من فوائد الجري صباحًا تحقيق الأهداف، سواء كانت مسافات أو وقت.

شاهد أيضاً:   سعر لاعب الهلال الجديد 2021

لذلك مع الممارسة يتعود الجسم بشكل تلقائي على تحمل الألم والإرهاق، وذلك حتى يصل إلى مراده.

المرجع

المصدر 1
المصدر 2

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.