فوائد نواة التمر للرحم والمهبل متعددة كما أنها في أحيان كثيرة ترتبط بحالة الجهاز التناسلي عقب إجراء عملية الولادة القيصرية، حيث تحتوي نواة التمر على فوائد عدة لجسم المرأة بشكل عام، والتي سنتناولها بشيء من التفصيل في المقال التالي.

فوائد نواة التمر للرحم والمهبل

  • لنواة التمر فوائد مماثلة لفوائد القرفة بالنسبة للمرأة، حيث تعمل نواة التمر على علاج العديد من الأمراض النسائية التي يتعرض لها الجهاز التناسلي الأنثوي، لا سيما فوائدها بالنسبة للجسم بشكل عام.
  • تساعد نواة التمر في دعم وتقوية عضلات الرحم لكي تعود إلى حالاتها الطبيعية التي كانت عليها قبل إجراء الولادة الطبيعية، بالإضافة إلى دورها الفعال في تضييق المهبل بعد تمدده بسبب عملية الولادة الطبيعية، كما يمكن الاستعانة بالتمر لمعرفة نوع الجنين، لا سيما تناوله كمدرار لحليب الأم أثناء فترة الرضاعة.
  • تبين من خلال نتائج الدراسات أن ثمرة التمر تحتوي على مادة تعمل على زيادة انقباض الرحم، مما يساعد على تقويتها خلال أشهر الحمل الأخيرة، وإتمام عملية الولادة بشكل طبيعي بعيدًا عن حدوث نزيف.
  • تعمل نواة التمر على إدرار الحليب عند استخدامها كمصدر غذائي بالنسبة للأم المرضعة، ويرجع السبب في هذا على احتوائها على مكونات طبيعية تعمل على تحفيز تكوين الحليب داخل الغدد الثديية للمرأة المرضعة، مما يجعلها مصدراً طبيعياً يمكن تناوله لزيادة كمية الحليب.
شاهد أيضاً:   علاج التهاب الحنجرة

طريقة استخدام نواة التمر للرحم

في حالة الرغبة في الحصول على فوائد نواة التمر للرحم والمهبل، يمكن اتباع طريقة استخدامها التي لا تحتاج إلا لكمية مناسبة من نواة التمر، لإجراء الخطوات التالية:

  1. قومي بتنظيف نواة التمر جيدًا بغسلها وتركها لمدة ليلة كاملة إلى أن تجف من المياه.
  2. بعد التأكد من جفاف نواة التمر من المياه، ضعي تلك الكمية في إناء على نار لفترة من الوقت، ثم قومي بطحنها وسحقها جيدًا في مطحنة التوابل، إلى أن تتحول إلى بودرة ناعمة.
  3. ضعي تلك البودرة في علبة أو برطمان محكم الغلق جيدًا، وتناولي منه ملعقة واحدة يوميًا على كوب من اللبن الساخن.
  4. يمكن الاستمرار في تلك الطريقة لمدة أسبوعين متتاليين للحصول على نتائج سريعة.

فوائد عامة لنواة التمر

هناك العديد من الفوائد التي تكمن في تناول نواة التمر بالنسبة للمرأة، ويرجع السبب في تلك الفوائد إلى احتوائها على نسب مرتفعة من الألياف الغذائية التي تعمل على إمداد الجسم بالطاقة التي يحتاجها لإتمام الأنشطة اليومية بشكل سليم، ومن تلك الفوائد ما يلي:

  • تساعد نواة التمر على تدعيم وتقوية الرموش وأهداب العين، نظرًا لاحتوائها على نسب عالية من الألياف الطبيعية التي تأخر من ظهور علامات الشيخوخة المبكرة، من خلال تحفيزها على إنتاج مادة الميلانين ومحاربة الجذور الحرة التي تؤدي لظهور التجاعيد.
  • تحتوي نواة التمر على مادة البروانثوسيانيدينات التي لها دور كبير في منع تعرض الكبد والكلى للتلف، طبقًا لنتائج الدراسات التي أجريت عن فوائد نواة التمر.
  • تساهم نواة التمر في حفظ لون الشعر والجلد على لونهما الطبيعي، بفضل ما تحتويه من فيتامينات ضرورية تعمل على تنشيط الجسم والحفاظ على نضارة البشرة.
  • تعمل نواة التمر على تدعيم الجهاز المناعي من خلال مضادات الأكسدة التي تحتوي عليها، الأمر الذي يجعلها أحد المصادر الطبيعية التي تعين على منع التعرض للعدوى والفيروسات.
  • نظرًا للألياف الطبيعية التي تحتوي عليها نواة التمر، يمكن تناولها لضبط مستويات السكر بالدم والحد من خطر التعرض للإصابة بداء السكري.
  • لنواة التمر فوائد كبيرة للعناية بالشعر، إذ إنها تعمل على ترطيب الشعر بفضل احتوائها على حمض الفوليك ذي الفوائد العديدة للشعر، مما يجعله أكثر حيوية ولمعان.
  • يمكن تناول نواة التمر باعتبارها أحد المصادر الغذائية المساعدة على تنشيط الدورة الدموية نظرًا لاحتوائها على نسبة عالية من عنصر البوتاسيوم الذي له دور كبير في ذلك.
  • تعالج نواة التمر العديد من مشكلات الجهاز الهضمي، ويرجع ذلك إلى نسبة الألياف العالية التي تكمن ضمن مكوناتها، مما يجعلها أحد العلاجات المتبعة بالطب البديل للحد من الإصابة بحالات عسر الهضم، والإمساك والشعور بالانتفاخ والإصابة باضطرابات القولون العصبي.
  • تعمل نواة التمر على تخفيف آلام الأسنان والعديد من الآلام المختلفة منها آلام المفاصل والعضلات.
  • تساعد نواة التمر على زيادة حدة البصر وعلاج العديد من أمراض الرمد.
شاهد أيضاً:   خزل المعدة

أضرار نواة التمر

هناك بعض الدراسات التي أوضحت أن لنواة التمر أثراً ضاراً على الصحة، نظرًا لاحتوائها على عنصر الرصاص الذي يزداد بنسبة كبيرة عند تحميص نواة التمر، حيث يعتبر الرصاص من العناصر الثقيلة الضارة لجسم الإنسان. وعلى هذا الأساس من الممكن أن تتسبب نسبة الرصاص التي تحتوي عليها نواة التمر عقب تحميصها في بطء عملية الإدراك لدى الشخص، كما أن تلك النسبة قد تؤدي إلى الشعور بألم ووخز بالأطراف، وفقدان في الشهية، وفي بعض الحالات قد تتسبب في حدوث تشنجات عصبية، والكثير من الأعراض الأخرى.

اقرأ أيضًا: فوائد التمر … تعرف معنا على أهمية تناول التمر وفوائده الصحية التي ستجعلك تدمنه

المراجع

المصدر 1
المصدر 2

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.