في الصيف الماضي، كانت الحرائق التي اجتاحت غابات الجزائر بمثابة صدمة كبيرة وفاجعة كبرى لنا. تم تدمير مساحات شاسعة من الغابات وزهق أرواح ثمينة وتلف في الممتلكات وخسارة ملايين الدولارات من الأصول الاقتصادية، إضافة إلى تدمير جزء كبير من النظام البيئي. لذلك اتخذت الحكومة الجزائرية عدة قرارات لمنع تلك الكارثة من الحدوث مرة أخرى، وكان تطوير قانون حماية الغابات في الجزائر أحد هذه القرارات.

قانون حماية الغابات في الجزائر

تتميز الجزائر بغطاء غابي كبير جدًا وربما الأكبر بين الدول العربية؛ حيث تغطي الغابات مساحة 741.381.2 كيلومتر مربع من الجزائر. لذلك فإن الجزائر أكبر بلد إفريقي يمتلك هذه المساحة من الغابات ويأتي ترتيبها عالميًا في المركز 11. كما أن هذه المساحة الكبيرة من الغابات تضم العديد من الثروات النباتية والحيوانية والأنواع المهددة بالانقراض أيضًا. لذا فإنها تحتاج إلى إطار قانوني صارم وواضح يحافظ عليها من أي ضرر ويضمن بقائها واستدامتها لأطول وقت ممكن.

شاهد أيضاً:   معلومات عن طائر اللقلق

قد يهمك أيضًا: خصائص الوسط الطبيعي في الجزائر

قانون الحماية من الحرائق

قانون حماية الغابات في الجزائر

قد يهمك أيضًا: عدد سكان الجزائر 2021

تعتبر حرائق الغابات من أخطر الكوارث التي يمكنها لإخلال بالنظام البيئي. لذلك تم وضع قانون عقوبات من قبل الحكومة الجزائرية وجعل الحرق المتعمد للغابات جناية. تنص المادة 396 من قانون العقوبات على أن من يضرم النار عمدًا في الغابات والحقول المزروعة فإنه يعاقب بالسجن من 10 إلى 20 سنة إذا لم تكن هذه الأراضي مملوكة له. كما يعاقب بالسجن المؤبد إذا كانت هذه الأراضي ملكًا للدولة أو للجماعات المحلية. كذلك يحكم عليه بالسجن المؤبد إذا تسببت هذه الحرائق في إحداث عاهة مستديمة لأي شخص. أما إذا تسبب في قتل شخص فيحكم على المتسبب في الحريق بالإعدام. وذلك لأن نسبة كبيرة من الحرائق التي تحدث في الغابات تكون بفعل الإنسان وتكون متعمدة لأي هدف شخصي فيتسببون في كوارث لا يمكن السيطرة عليها وعلى أضرارها. أما إذا تسبب شخص ما في حرق للغابات بشكل غير متعمد فإنه يعاقب بالحبس من 6 أشهر إلى 3 سنوات مع غرامة 10000 إلى 20000 دينار جزائري.

شاهد أيضاً:   بحث عن المكثف الكهربائي

قد يهمك أيضًا: بماذا تشتهر الجزائر في الزراعة

حماية الغابات من التخريب

يقصد بالتخريب الإتلاف المتعمد للغابات بهدف منع الاستفادة منها. ويتم ذلك التخريب بواسطة الجرافات والمتفجرات وأي وسيلة للتخريب. وتنص المادة 401 من قانون العقوبات الذي يهتم بحماية الغابات أن كل من يشرع في تخريب الغابات بواسطة الألغام أو أي مواد متفجرة فإنه يعاقب بالإعدام. وذلك يدل على أهمية الغابات ومدى اهتمام القانون الجزائري بها. كما يوضح لنا مدى الضرر الذي قد يقع بسبب تخريب أحدهم للغابات بهدف إفسادها ومنع الاستفادة منها. ويتم تنفيذ عقوبة الإعدام إذا اشتملت الغابات على خدمات عامة كالمحميات الطبيعية أو الطوارق أو المنشآت الحكومية. أما إذا كان الغرض من تخريب الغابات هو الاستيلاء عليها بشكل إرهابي واحتلالها؛ فيتم تشديد الحكم على الجاني إذا حكم عليه بالسجن المؤبد إلى الإعدام. أما إذا حكم عليه بالسجن المؤقت من 10 إلى 20 سنة فيتم تشديد الحكم إلى المؤبد. وإذا حكم عليه بالسجن من 5 إلى عشر سنوات فيتم تشديد الحكم إلى 20 سنة.

قد يهمك أيضًا: اعلى قمة في الجزائر

قانون تخريب محصولات الغابات

تنص المادة 413 على أن كل من يخرب المحصولات الغابية القائمة طبيعيًا أو التي نمت بفعل الإنسان في الغابات والأراضي الزراعية بالحبس لمجة 2 إلى 5 سنوات. كما يكلف بغرامة 500 إلى 1000 دينار جزائري. وتشمل هذه الجريمة قطع أشجار الغابات أو الشجيرات أو إتلافها أو اقتلاعها من جذورها أو كسر أغصانها أو تقشيرها. ويقوم الجاني بهذا الفعل بغرض إتلاف هذه المحصولات أو الإضرار بمالكها بواسطة الجرافات أو المناشير أو الفؤوس أو غيرها من الوسائل.

شاهد أيضاً:   الصيغة الشاردية لحمض كلوريد الماء

قد يهمك أيضًا: طقس الجزائر

قانون حماية الغابات من التعرية

قانون حماية الغابات في الجزائر

قد يهمك أيضًا: المناخ الاستوائي في الجزائر

يقصد بتعرية الغابات تقليص مساحة الغابات والمساحات الزراعية. وتنص المادة 79 من القانون الجزائري لحماية الغابات على أن من يقوم يتعرية الأراضي الغابية الوطنية بدفع غرامة 1000 إلى 3000 دينار جزائري. إضافة إلى السجن من شهر إلى 6 أشهر. وذلك لما فيه من خطورة على النظام البيئي وتوازنه فهو أمر لا يستهان به على الإطلاق. جميع هذه القوانين الصارمة رادعة لأي فعل فيه تعدي على الغابات الطبيعية في الجزائر من أجل الحفاظ على استدامتها وبقائها والحفاظ على الحياة فيها.

المراجع

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.