من المعروف أن الكوسة، أحد أنواع الخضار الصيفي المفضل لدينا، يصعب تخزينها. لذا عليك أن تحقق أقصى استفادة من موسم الكوسة من خلال تخزينها بالطريقة الصحيحة. وإبقائها طازجة لأطول فترة ممكنة. وهنا سنتعرف على “كيفية تخزين الكوسة”.

كيفية تخزين الكوسة

ما هي مدة بقاء الكوسة

  • عند تخزينها بشكل صحيح، ستستمر الكوسة من 5 إلى 7 أيام.

كيفية اختيار الكوسة الصالحة للتخزين

  • ابحث عن الكوسة ذات الحجم الصغير إلى المتوسط. تميل الأنواع الأكبر حجمًا إلى أن تكون أكثر لبًا، وبما أنها تحتوي على المزيد من الرطوبة، فسوف تفسد بسرعة أكبر.
  • يجب ألا يزيد طول أفضل كوسة عن 6 بوصات وقطرها من 1 إلى 2 بوصة.
  • ابحث عن بشرة خضراء نابضة بالحياة خالية من التجاعيد.
  • إذا كان لا يزال جزء من ساق الكوسة متصلًا، فهذه علامة جيدة. سوف تدوم لفترة أطول من تلك التي لا تحتوي على ذلك الجزء.

كيفية تخزين الكوسة

  • احفظي الكوسة في الثلاجة. سر الحفاظ على الكوسة طازجة لفترة أطول هو التأكد من بقائها جافة قدر الإمكان. هذا يعني أنه لا يجب غسل الكوسة إلا قبل التخطيط لتناولها مباشرة.
  • إذا كنت ترغب في المضي قدمًا، فربت على الكوسة بمنشفة ورقية لامتصاص كل الرطوبة في الثمرة.
  • بعد ذلك، ضعها في كيس بلاستيكي جيد التهوية (يمكنك إما عمل بعض الثقوب في كيس مغلق أو ترك الجزء العلوي مفتوحًا) ووضعها في درج الثلاجة او في أي مكان جيد التهوية.

هل يمكن تجميد الكوسة

إطلاقا! إلا إذا كنت لا تخطط لاستخدامها في الأسبوع المقبل أو نحو ذلك، فيجب عليك تجميد الكوسة.

كيفية تجميد الكوسة

  • تقطع الكوسا إلى قطع بحجم بوصة واحدة.
  • اسلقي الكوسا المقطعة لمدة دقيقة واحدة، ثم صفيها على الفور وانقليها إلى حمام ماء مثلج. هذا سوف يوقف التسوية ويمنع تشوه اللون.
  • بمجرد أن تبرد القطع، صفيها وجففها تمامًا. تذكر: الرطوبة ليست صديقتك عندما يتعلق الأمر بالحفاظ على الكوسة.
  • افرد القطع المجففة في طبقة متساوية على صينية مبطنة بمنشفة ورقية. يغطى بغلاف بلاستيكي ثم يتجمد طوال الليل.
  • انقل الكوسة المجمدة إلى حاوية تخزين محكمة الإغلاق أو كيس بسحاب. ضع علامة على التاريخ وقم بالتجميد لمدة تصل إلى ثلاثة أشهر.
  • يغير تجميد الكوسة نسيجها، لذا لن تعمل طريقة التخزين هذه بشكل جيد للأطباق التي تتطلب الكوسة الطازجة (مثل راتاتوي). بدلاً من ذلك، استخدم الكوسة المجمدة للصلصات والحساء أو اليخنة والسلع المخبوزة (مثل خبز الكوسة السهل).

خطوات تفريز الكوسا دون سلقها

  • اختيار كوسا طازجة حجمها صغير أو متوسط، مع التأكد من خلوها من أي عيوب أو بقع.
  • غسل الكوسا للتخلص من الأتربة والأوساخ. قطّع نهاية الكوسا.
  • تقطيع الكوسا وفقًا للطريقة التي يُرغب باستخدامها فيها لاحقًا.
  • فرد الكوسا المقطع في صينية الخبز بعد تغليفها بورق الزبدة، ووضعها في الفريزر إلى أن يُصبح الكوسا متجمدًا.
  • نقل الكوسا الصلب إلى أكياس التفريز، وإغلاقه بإحكام بعد إزالة الهواء منها.

ما أفضل وسائل تخزين الكوسا المفرزة

إنّ أفضل وسيلة تخزين للكوسا المفرزة تعتمد على الطريقة المراد استخدامها لطهي الكوسا مستقبلًا؛ فمثلًا عند تفريز الكوسا المقطع للشوربات والأطباق والصلصات والعصائر، فإنّه يُنصح بسلقها أولًا للحفاظ عليها طازجة أكثر ولإطالة فترة تخزينها، أمّا عند الرغبة في استخدام الكوسا المفرز لخبز الكوسا أو أي مخبوزات أخرى (أي الكوسا المبشور)؛ هنا لا حاجة للسلق وبشكلٍ عام، فإنّ السلق الخفيف كما هو الحال في تفريز الكوسا لا يؤثر كثيرًا على النتيجة النهائية له؛ فالكوسا المذابة تعتبر طرية ومائية (محتواها من الماء عالٍ) سواء تم سلقها أم لا.

ما أشكال الكوسا التي يمكن تفريزها

  • الكوسا النيء: يُمكن تفريز الكوسا المقطعة إلى قطع نصفية، أو قطع مكعبة صغيرة أو متوسطة أو كبيرة الحجم، كما يُمكن تفريز الكوسا المهروسة أو المبشورة أو المشرّحة شرائح رفيعة (مثل سمك النودلز).
  • الكوسا المطبوخ: يُمكن تفريز الكوسا المطهوة، وذلك بعد تركها لتبرد تمامًا أولًا، ثمّ وضعها في أكياس تفريز وإغلاقها مع ترك مساحة 2.5 من الكيس غير مغلقة، والضغط بخفة باليد للتخلص من الهواء الزائد، ثمّ إغلاق الكيس كاملًا، وحفظه في الفريزر.

نصائح عند طبخ الكوسا المفرزة

  • استخدام الكوسا المفرزة مباشرة في الأطباق المراد تحضيرها دون انتظار ذوبانها، حيث يُمكن وضعها مباشرة في الشوربة أو اليخني أو الصلصات.
  • استخدام الكوسا المفرزة بعد ذوبانها إذا ما كان الطبق المراد إعداده لا يُمكن أن يحتوي على سائل زائد، وهنا يُترك ليذوب جانبًا.
  • ملاحظة: يُنصح باستخدام الكوسا المفرزة للحساء والصلصات والعصائر، ولا يُفضّل استخدامه كطبق جانبي أو إضافته للسلطات أو البطاطا المقلية؛ نظرًا لأنّ الكوسا المفرز مائي جدًا.

وصفات للكوسة

إذا كنت مستعدًا لاستخدام الكوسة الطازجة أو المجمدة، فإليك بعض الوصفات المفضلة لدينا والمجربة والصحيحة:

  • لازانيا الكوسة
  • سلطة الكوسة حارة
  • رقائق الكوسة المخبوزة
  • ريجاتوني مخبوزة مع الكوسة والموزاريلا
  • كوكيز الكوسة

فوائد الكوسة

  • تعد مصدرًا لمضادات الأكسدة: تساعد على حماية الجسم من التلف الناجم عن الجذور الحرة، كما توفر الكاروتينات كاللوتين والزياكسانثين والبيتا كاروتين، التي تُسهم جميعها في حماية الجسم من الإصابة بالسرطان كسرطان البروستاتا، علمًا بأن قشورها تحتوي على المستويات الأعلى من مضادات الأكسدة مقارنة بباقي أجزائها.
  • تساعد على هضم صحي: تعد غنية بالماء الذي يُسهم في تليين البراز والتقليل من الإصابة للإمساك، كما أنها توفر الألياف بنوعيها القابلة للذوبان وغير القابلة للذوبان، فالأول منها يغذي البكتيريا المفيدة في الأمعاء، أما الثاني فيزيد وزن البراز وحجمه ليسهل مروره وإخراجه، كما تقلل الإصابة بالإمساك.
  • تخفض مستويات السكر في الدم: يمكن للكوسا خفض مستوياته لدى مصابي السكري النوع 2، كما تساعد الألياف على زيادة حساسية الإنسولين، وبالتالي استقرار نسبة السكر في الدم، مما يمنع ارتفاعها بعد تناول الوجبات.
  • تحسن صحة القلب: يقلل تناول المزيد من الألياف خطر الإصابة بأمراض القلب، حيث يقلل البكتين -وهو أحد أنواعها القابلة للذوبان -مستويات الكوليسترول الضار والكلي في الدم، ومن ناحية أخرى يساعد البوتاسيوم على خفض ضغط الدم المرتفع، بتوسيع الأوعية الدموية، أما الكاروتينات فتحمي من الإصابة بأمراض القلب.
  • تعزز الرؤية: توفر فيتامين C والبيتا كاروتين المهمين لصحة العين، إضافة إلى مضادات الأكسدة، كاللوتين والزياكسانثين التي تحسن الرؤية، وتقلل خطر الإصابة بأمراض العين المرتبطة بالعمر.

المراجع

مصدر 1

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.