الهندسة

كيفية تعقب الرحلات الجوية

قد يكون التعرف على الطائرات من الأرض أمراً صعباً للغاية عندما يبدو الكثير منها متشابهاً للغاية، وفي أوقات ما قبل الإنترنت كانت الطريقة الوحيدة لتحديد آلة مجنحة هي مقلة العين (Mk 1)، لكن الأمور اليوم أسهل بكثير بالنسبة لمراقبي الطائرات الناشئين.

 

مواقع وتطبيقات تعقب الرحلات الجوية

 

مع القدرة على عرض آلاف الطائرات حول العالم في وقت واحد تجعل مواقع الويب والتطبيقات مثل (FlightRadar24) اكتشاف الطائرات أسهل من أي وقت مضى، وهناك عدد قليل من مقدمي الخدمات المختلفين ويعمل معظمهم بنفس الطريقة، ولكن يُعد (FlightRadar24) هو أشهر تطبيق لتتبع الرحلات في العالم.

 

أولاً: باستخدام تطبيق FlightRadar24

 

كل ما تحتاجه لهذه الطريقة هو هاتف ذكي أو جهاز لوحي أو كمبيوتر محمول متصل بالإنترنت.

 

افتح أداة تعقب الرحلات التي اخترته

 

قم بتنزيل تطبيق (FlightRadar24) على الهاتف الذكي أو الجهاز اللوحي أو أدخل عنوان (URL) في متصفح الويب الخاص، وسواء كنت تستخدم التطبيق أو متصفح الويب فإنّ طريقة استخدامها هي نفسها، بينما تقدم (FlightRadar24) خططًا متميزة بتكلفة، فإنّ الوضع المجاني الأساسي يسمح لك باكتشاف معظم الأشياء التي ترغب في معرفتها.

 

البحث عن موقع الشخص

 

يجب أن تظهر الصفحة الرئيسية خريطة كبيرة تعرض بالفعل رموزاً صفراء لتمثيل مختلف الطائرات والمروحيات بالقرب منك، وباستخدام الماوس يمكن سحب الخريطة إلى موقعك الحالي أو يمكنك إدخال مطار قريب في شريط البحث.

 

الضغط بعيدا

 

يجب أن تتوفر الآن مجموعة مختارة من الطائرات والمروحيات الصفراء على الشاشة، وفي الوضع الافتراضي أي عرض الخريطة، بمجرد النقر فوق طائرة يجب أن تظهر المعلومات المرتبطة بها على الشاشة، ولكن إذا نقرت على وضع التحديد المتعدد فستتمكن من النظر إلى طائرات متعددة في وقت واحد.

 

هناك بالطبع ميزات إضافية، وهناك أيضاً خيار فرض الطقس المحلي على الخريطة وأيضاً ميزة “التشغيل” للنظر في الرحلات الجوية من الأيام السبعة الماضية، إذا كانت هناك رحلة معينة تريد فحصها.

 

ثانياً: وضع VR أي التطبيق فقط

 

طور (FlightRadar24) تطبيقاً للهواتف الذكية يجعل من الممكن تحديد الرحلات الجوية باستخدام الواقع الافتراضي.

 

1- انقر فوق AR أعلى الجانب الأيسر من الشاشة

 

ستتلقى رسالة حول سلوك بوصلة الهاتف ويمكنك تجاهلها.

 

2- صوب وصوّر

 

يمكن توجيه كاميرا الهاتف إلى الطائرة المعنية، كما أنّه ليس عليك حتى أن تكون بالخارج للقيام بذلك وعندما تعطي التطبيق دوامة، تكون قادراً حتى على اكتشاف طائرة هليكوبتر على الجانب الآخر من مكان وجودك.

 

ثالثاً: استخدام سيري Siri

 

بالنسبة الذين يستخدمون هواتف (Apple) الذكية هناك طريقة أسهل للحصول على هذه المعلومات بحيث يمكن فقط أن تطلب من (Siri!)، وبمجرد طرح السؤال “مرحبًا Siri، ما هي الطائرات التي تحلق في السماء؟” سوف يقدم لك الهاتف الذكي عدة مخططات للمعلومات، والجانب السلبي من هذه الطريقة هو أنّ بيانات (Siri) تعتمد على مكان وجود الطائرة، لذلك قد لا تتمكن من رؤية الطائرة مدرجة على الرسم البياني، وعلى الرغم من أنّها قريبة جداً على الأرجح، وعلى الرغم من أنّ تنسيق المعلومات قد لا يكون هو الأكثر قابلية للفهم إلّا أنّ هذه الطريقة سهلة للغاية لتسهيل الوصول إليها.

 

كيفية عمل أجهزة تعقب الرحلات الجوية

 

توفر تطبيقات التعقب هذه الكثير من المعلومات وهو أمر مخيف تقريباً، ويبدو أن هناك الكثير من العمل الذي يقوم به بعض المتدربين في شركة لتتبع الرحلات الجوية، ولكن لحسن الحظ للمتدربين في جميع أنحاء العالم يتم إنشاء هذه المعلومات تلقائيًا بواسطة الطائرات نفسها.

 

تنقل الطائرات التي تحلق فوقها موقع (GPS) الخاص بها والمعلمات الأخرى من جهاز الإرسال والاستقبال (ADS-B) الموجود على متنها أي المراقبة التلقائية التابعة والبث، وبالإضافة إلى معلومات الموقع تنقل هذه الآلة أيضاً معلمات مثل السرعة والارتفاع المحدد، حتى نتمكن من مجرد البشر على الأرض من الحصول على جميع المعلومات الشيقة التي نحب أن نعرفها.

 

ينقل هذا المستجيب أيضاً هذه البيانات إلى (ATC)، لذا فإنّ ما يراه المستخدمون لا يختلف كثيراً عمّا قد ينظر إليه المتحكمون في نفس اللحظة، ولكن قد تلاحظ أن هذه التطبيقات تعرض معلومات أكثر بكثير بالإضافة إلى ما يوفره جهاز الإرسال والاستقبال، يمكن للمستخدمين تحديد أرقام ذيل الطائرة ونوع الطائرة والوجهة وحتى الصور الحديثة التي تم التقاطها لنفس الطائرة.

 

كيفية التعرف عن الرحلات الجوية عن طريق البصر

 

قد يبدو التعرف على الطائرات عن طريق البصر أمرًا صعبًا عندما تكون على بعد (6 أميال)، ولكن زوج من المناظير واتباع هذه الخطوات البسيطة يمكن أن يجعل العملية أسهل بكثير.

 

1- كم عدد المحركات التي تمتلكها وأين توجد

 

إذا كان بالإمكان رؤية أي شيء أكثر من محركين فقد يؤدي ذلك إلى تقليل خياراتك بسرعة كبيرة، حيث إذا كانت الإجابة هي أربعة محركات على سبيل المثال، فقد تكون الطائرة (B747) أو (A340) أو (A380) وقد يوفر وضع المحرك أيضاً بعض الأدلة، وليست كل الطائرات متدلية محركاتها تحت الأجنحة والطائرات ذات الثلاثة محركات لها محركها الثالث مثبت على الذيل والطائرات، مثل (MD-80) وتضع محركاتها في الجزء الخلفي من جسم الطائرة.

 

2- ما هي هيئة الطائرة

 

تقوم بعض الطائرات بتشغيل نوع واحد فقط من الطائرات في أسطولها، وفي بعض المناسبات قد يؤدي هذا إلى الكثير من العمل الشاق، وعلى سبيل المثال لا تشغل طائرة الخطوط الجوية الأوروبية إيزي جيت إلا طائرات من عائلة (A320) داخل أسطولها، لذلك إذا رأيت طائرة برتقالية زاهية يمكنك المراهنة بأمان على أنّها ستكون واحدة من تلك الطائرات.

 

بمجرد أن يتحقق المراقب من ذلك كل ما يحتاجون إليه هو تحديد المدة التي يستغرقها جسم الطائرة لمعرفة ما إذا كانت الطائرة هي الأصغر (A319) أو الأكبر (A321) من تلك العائلة، وأسهل طريقة لمعرفة الفرق بين (A319) و(A320) هي حساب كمية المخارج فوق الجناح، حيث أنّ للطائرة (A320) مخرجان للطوارئ، بينما (A319) بها مخرج واحد فقط، ولكن إذا كنت تريد مستوى أكبر من التفاصيل، فإنّ حجم المحرك سيكشف ما إذا كانت الطائرة تحمل محركات (NEO) أو (CEO).

 

3- هل هي طائرة نفاثة أم طائرة مدفوعة بالدعامة

 

بينما قد تهيمن الطائرات النفاثة على السماء هذه الأيام لا يزال للمحطات التوربينية دور مهم تلعبه، وقد يقدم النظر إلى شكل ذيل المحرك التربيني مزيداً من القرائن.

 

4- ما هو شكل المقدمة

 

يمكن أن يوفر النظر إلى شكل المقدمة مزيداً من الدلائل على صناعة الطائرة، حيث عادةً ما تُرى المقدمات المستديرة على عائلة طائرات (A320)، بينما يمكن العثور على أنوف مدببة في طائرات بوينج (737) و(Embraer E175s).

 

5- الشبابيك

 

يقول العديد من المراقبين إنّ أفضل طريقة لمعرفة الفرق بين الطائرات هي إلقاء نظرة سريعة على النوافذ، كما تميل نوافذ قمرة القيادة في (Boeing) عادةً إلى الأعلى على شكل (V)، في حين أنّ نوافذ (Airbus) لها شكل مربع أكثر تقريباً، وهناك بالفعل استثناءات لذلك وبالتحديد طائرة (بوينج 787 دريملاينر) التي تحتوي على نوافذ “على شكل عين” وطائرة (A350) التي تحتوي على “قناع زورو”.

المصدر

1. AIRFRAME TEXTBOOK BY JEPPESEN2. POWERPLANT TEXTBOOK BY JEPPESEN3. GENERAL TEXTBOOK BY JEPPESEN4. AIRCRAFT COMMUNICATION AND NAVIGATION SYSTEM BY MIKE TOOLY AND DAVID WYATT SECOND EDITION

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى