الأسرة

كيف أتعامل مع ابنتي المتمردة

يعتبر التمرد من أكثر الصفات التي تكون لدى الفتيات في سن المراهقة، وهي فترة يمر بها كافة أنواع الشخصيات من الفتيات في فترة محددة من عمرهم، وعلى الوالدين التعامل مع تلك الفترة بكل حرص شديدة. وذلك ليستطيعان مساعدة ابنتهم بطريقة صحيحة وتكون بها شيء من الإيجابية، وستنتاول في تلك المقالة بعض الأشياء التي تكون سببا رئيسيا في جعل ابنتك متمردة لمحاولة الابتعاد عنها، وسنعرض بعض الحلول وطرق للتعامل بشكل أسهل.

الفتاة المتمردة وصفاتها

تمتلك الفتاة المتمردة صفات عديدة تميزها عن غيرها من الفتيات الأخرى ومن هذه الصفات ما يلي:
  • من أهم صفات الفتاة المتمردة أنها تحب التغيير دائما من حياتها وتكره الروتين، كما أنها مبدعة ومتألقة دائما.
  • تميل دائما إلى الاستقلال في حياتها، ولديها القدرة على مواجهة المشاكل وتخطي صعوبات الحياة.
  • فتاة ذكية جيدا ولديها القدرة على فهم من حولها بسهولة.
  • تختلف الفتاة المتمردة عن الفتاة العادية أن بالها مشغول باستمرار، ودائما ما تسعى إلى أن تكون الأفضل بين قريناتها.
  • تشعر بالقلق دائما من المستقبل.
  • يغلب على طبعها الكوميديا السوداء، حيث تقوم بالتعبير عن أفكارها بطريقة مضحكة رغم كونها تشعر بالحزن في داخلها، ولذلك نجدها دائما ما تعبر عن آرائها وأفكارها بطريقة كوميدية.
  • شخصية صاحبة رأي وقوية.
  • تهتم بالتفاصيل البسيطة دون التدخل في حياة الآخرين.

أسباب تمرد الفتاة

  1. فقدان الدعم النفسي سبب من أسباب تمرد البنت

شعور البنت إنها وحيدة على الرغم من أنه يوجد أحد يعيش معها بنفس المكان، وعدم وجود أحد مقرب منها يستمع لها وإلى ما يدور ببالها ويتعرف على أحلامها ويحاول قصار جهده من أجل تحقيقها، كلها أشياء تجهلها متمردة وبشكل دائم.

  1. بعض المواقف القديمة تجعل البنت متمردة

قد تمر البنت ببعض الأمور التي تكون صعبة للغاية عليها وهي ما زالت صغيرة وتؤثر بها مدى الحياة، وبعد أن تكبر وتبدأ في تذكر تلك الأمور التي تسببت لها في أزمة نفسية يبدأ من هنا تمرد البنت الذي يكون نتيجة منعكسة لما حدث قديما.

  1. إعطاء البنت الكثير من الثقة وتدليلها كثيرا

ما لا يعرفه الكثير من الوالدين أنهم قد يكون سببا في التمرد التي تصل إليه ابنتهم بسبب تصرفاتهم حتى وإن كانت من وجهة نظرهم تصرفات لائقة وإيجابية، فأحينا إعطاء الثقة التي تكون زائدة عن حدها للبنت تتقلب مع الوقت وتصبح تمرداً.

  1. التلفاز سبب في تمرد ابنتك

الفتاة بطبعها في سن المراهقة تحب كثيرا مشاهدة التلفاز فيصبح هو عائلتها التي تأخذ منه السلوكيات دون أن تعرف هل هي صحيحة أم خاطئة، فقط هي تقلد ما تشاهده فحسب وبالطبع عدم الرقابة تكون مشكلة أكبر.وبكل تأكيد هناك بعض الأفلام والبرامج التي لا يوجد عليها رقابة تقوم بعرض بعض المواقف التي تشجع الفتاة على التمرد بحجة أنها يجب أن تتمتع بالحرية بعيد عن التقيد والتعقيد، وقد يكون التلفاز لهذا سبب رئيسي في تمرد ابنتك.

  1. حب التقليد ومصادقة البنت لرفيقات السوء

البنت في سن المراهقة لا تكون قادرة على اختيار الصديقات المناسبين لها وعدم مراقبة الأهل قد يضر بالفتاة، لأن الفتاة بطبعها تحب أن تقلد أقرب الأشخاص إليها، وتقوم بتقليد سلوكيات رفيقة السوء وتصبح نسخة طبق الأصل عنها.وهذا يحدث لأن صديقتها هذه تكون رفيقتها المقربة والتي تكون بجانبها دائما، فتصبح من هنا البنت متمردة حتى على والديها، وتصبح صديقتها هذه هي مصدر الأمان الخاص بها والتي تكون ملجأ للحب والحنان لها والاحتضان.

كيف أتعامل مع ابنتي المتمردة

هناك العديد من الطرق التي يمكن استخدامها عند التعامل مع البنت المتمردة ومنها ما يلي:
  • يجب علينا معرفة أن الفتاة المتمردة ليست فتاة سيئة أو عنيدة بطبعها، ولكنها دائما ذات شخصية قوية، وبالتالي يجب مراعاة ذلك عند التعامل واستغلال هذه القوة في الأمور الإيجابية.
  • عدم تحديها حيث نجد الكثير من الآباء والأمهات يتعاملون مع البنت المتمردة بشيء من التحدي، وتعتبر هذه الطريقة من الأخطاء الشائعة، حيث يؤدي ذلك إلى زرع الكراهية لدى الفتاة في الغالب، والأفضل من ذلك معاملتها بكل هدوء وسكينة مما يقلل ذلك حالة التوتر والحماس لديها، وبالتالي تهدأ ويكون هناك مجال للحديث والحوار.
  • يجب اللجوء إلى كل الحلول المنطقية عند معاملة الفتاة المتمردة، والابتعاد عن كل ما يسبب إزعاجها، والعمل على اتزان الأمور من أجل تهدئة حدة التوتر لديها.
  • عدم الدخول في جدال مع الفتاة المتمردة إطلاقا، حيث أن ذلك الأمر يزيد من العند أكثر لدى الفتاة، وبدلا من ذلك التشاور ومحاولة حل الخلاف القائم بكل هدوء من أجل أن يزول الجفاء والشقاء.
  • عدم تركها عند حدوث نوبة غضب فجائية، لأن تركها في هذه الحالة يزيد من ثورة الغضب لديها، بل يجب الاقتراب منها والسماع منها ومساعدتها في إخراج ما لديها من شعور وطاقة سلبية حتى تهدأ وتستقر.
  • عدم الشدة عند معاقبة الفتاة، فكثيرا ما نرى معاملة الآباء والأمهات الفتاة المتمردة بقسوة شديدة أملا منهم أن هذا الأمر يساعد على تقليل تمرد الفتاة، ولكن غالبا ما تحدث النتائج العكسية عند الشدة والقسوة في المعاملة.
  • يجب استغلال الطاقات الهائلة التي تتمتع بها الفتاة المتمردة في أمور مفيدة مثل تشجيعها على القيام بممارسة الهوايات المفضلة لديها وحب التعلم والمعرفة.

اقرأ أيضًا: كيفية تربية البنات

المراجع

المصدر 1
المصدر 2

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى