الصحة

لماذا قد تحتاج المرأة إلى المزيد من النوم

هل تساءلت يوما لماذا قد تحتاج المرأة إلى المزيد من النوم، صحيح أن الجميع يحتاج نومًا جيدًا ليلاً، لكن هل يحتاج بعض الناس حقًا أكثر من غيرهم؟

لماذا قد تحتاج المرأة إلى المزيد من النوم

تبين أن النساء قد يحتجن إلى نوم أطول من الرجال، ولا يوجد رقم محدد مدعوم من الأبحاث عندما يتعلق الأمر بعدد ساعات النوم التي تحتاجها النساء مقارنة بالرجال، ولكن عمومًا يحتاج البالغون من أي جنس إلى 7 ساعات أو أكثر من النوم يوميًا للحصول على صحة مثالية، ولكن عندما يتعلق الأمر بالاختلافات في النوم، أظهرت الأبحاث أن النساء تميل إلى النوم أكثر من الرجال بنسبة 11 إلى 13 دقيقة.

لماذا يوجد فرق بين عدد ساعات نوم الرجال والنساء؟

تشير الأبحاث إلى أن اختلافات النوم بين الرجل والمرأة تنبع من العديد من المتغيرات السلوكية والبيولوجية التي تتغير خلال مراحل الحياة المختلفة.

أظهرت مراجعة بحثية أجريت عام 2014 أن خطر إصابة النساء بالأرق يزيد بنسبة 40 في المائة مقارنة بالرجال، مما قد يؤدي بهم إلى الحصول على قسط إضافي من النوم في محاولة للتعويض عن ساعات من الأرق، كما أن النساء أيضًا أكثر عرضة للإصابة بمتلازمة تململ الساق (RLS) وانقطاع التنفس أثناء النوم، وكلاهما يمكن أن يؤثر على جودة النوم، مما يجعلك بحاجة إلى مزيد من النوم للشعور بالراحة.

الهرمونات

يمكن أن تؤدي التقلبات الهرمونية المتعلقة بالحيض إلى صعوبة الحصول على نوم جيد ليلاً، خاصةً خلال مرحلة ما قبل الحيض، والشيء نفسه ينطبق على الحمل، حيث يمكن أن تؤدي التغيرات في مستويات الهرمونات خلال الأشهر الثلاثة المختلفة إعياء، النعاس، كثرة التبول (يسبب الكثير من الرحلات الليلية إلى الحمام، مخاوف التنفس.

ثم يأتي انقطاع الطمث، حيث يمكن أن تسبب تقلبات الهرمونات أعراضًا مثل الهبات الساخنة والتعرق الليلي، والتي يمكن أن تعطل النوم، كما يزداد خطر الإصابة بانقطاع النفس النومي بعد انقطاع الطمث.

يقترح بعض الخبراء أن الرجال والنساء قد يكون لديهم وجهات نظر مختلفة حول النوم، مما قد يفسر جزئيًا اختلاف احتياجات النوم.

تميل النساء إلى الانخراط في سلوكيات مخاطرة أقل من الرجال ومن المرجح أن يهتمن بصحتهن أكثر، على سبيل المثال، من المرجح أن تخصص المرأة وقتًا للنوم لا تسمح لنفسها بمخالفته، كما تخصص وقتًا للقيلولة أيضًا.

نصائح لنوم أفضل

يمكن للنوم الجيد ليلاً أن يحدث فرقًا كبيرًا عندما يتعلق الأمر بمزاجك ومستويات الطاقة والإنتاجية، كما يمكن أن يساعد أيضًا في الحفاظ على صحة جسمك وقدرته على مقاومة المرض بشكل أفضل، وفيما يلي بعض النصائح لمساعدتك في الحصول على قسط من النوم الجيد:

  1. احصل على وقت نوم واستيقاظ ثابت: هذا يعني الذهاب إلى الفراش في نفس الوقت كل ليلة والاستيقاظ في نفس الوقت كل صباح، حتى في عطلات نهاية الأسبوع أيضًا.
  2. قم بإعداد بيئة نوم جيدة: حيث تشجع بيئة النوم المثالية على نوم أفضل، ويمكنك تحسين بيئة نومك من خلال التأكد من أن غرفتك هادئة ومظلمة ومريحة مع أشياء مثل الستائر المعتمة والفراش والمرتب المريح.
  3. اهتم بما تأكله وتشربه قبل النوم: الذهاب إلى الفراش ممتلئًا، أو تناول أشياء تحتوي على الكافيين يمكن أن يؤدي إلى قلة النوم، لذا حاول ألا تأكل لمدة 3 ساعات على الأقل قبل النوم، وقلل من تناول الكافيين في وقت مبكر من اليوم.
  4. قلل من التعرض للضوء الأزرق قبل النوم، حيث يعبث الضوء الأزرق بإيقاعك اليومي عن طريق خداع جسمك ليعتقد أنه لا يزال نهارًا، وهذا يمكن أن يجعل من الصعب النوم.
  5. قلل تعرضك للضوء الأزرق في الليل عن طريق تجنب الشاشة، بما في ذلك التلفاز والهواتف والأجهزة الأخرى لمدة ساعتين على الأقل قبل وقت النوم.
  6. افعل شيئًا يبعث على الاسترخاء قبل النوم: حيث تبين أن أخذ حمام ساخن أو دش قبل النوم يساعد الناس على النوم بشكل أسرع والحصول على مزيد من الراحة.

المصادر

المصدر 1
المصدر 2
المصدر 3

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى