لُقب الشاعر امرؤ القيس بالعديد من الألقاب بسبب مكانته الرفيعة بين شعراء العرب في فترة الجاهلة وسيرته الذاتية المليئة بالمغامرات والقصص، وأحد أشهر هذه الألقاب هو “الملك الضليل”، لكن لماذا لقب امرؤ القيس بالملك الضليل؟

من هو امرؤ القيس

لماذا لقب امرؤ القيس بالملك الضليل

امرؤ القيس، واسمه الكامل جندح بن حُجر بن الحارث الكندي، هو شاعر عربي من قبيلة كندة وُلد في سنة 500 للميلاد وتوفي في سنة 540 للميلاد.

يعتبر امرؤ القيس من بين أشهر واعظم شعراء العرب في التاريخ، وربما أفضلهم في العصر الجاهلي، ومهارة هذا الرجل في الشعر بدأت في فترة مبكرة للغاية من حياته.

والد امرؤ القيس هو “حجر بن الحارث الكندي” الذي كان ملكًا على بني أسد وغطفان، ومع ان والده كان محبًا للشعر، الا أنه كره فكرة أن يكون ابنه شاعرًا.

لم تكن هذه هي المشكلة الوحيدة بين امرؤ القيس ووالده، بل كانت هناك مشاكل أخرى بينهما، بما في ذلك حب امرؤ القيس لحياة السهر واللهو والغفلة والمرح.

شاهد أيضاً:   أسماء أكلات كورية

يمكن تقسيم حياة امرؤ القيس الى مرحلتين، الأولى كانت قبل وفات والده التي قضاها في السهر واللعب مع أصدقائه، أما الثانية، فقد بدأت مع مقتل والده.

اقرأ أيضا: سيرة ذاتية عن الشاعر امرؤ القيس

تولي الحكم على قبيلته

لماذا لقب امرؤ القيس بالملك الضليل

في أوائل القرن السادس الميلادي، ثار بنو أسد على والد امرؤ القيس وقاموا بقتله، ويقال ان والده لم يمت في الحال، فقام بإرسال مرسول الى جميع أبناء.

أوصى حجر بن الحارث المرسول بان يخبر أبنائه بموته، ومن لا ينهار منهم ولا يبكي على فراق والده، فليعطيه أسلحته وفرسانه وإدارته.

بسبب الفتور في العلاقة بين امرؤ القيس ووالده، فقد كان الابن الوحيد الذي لم يبكي على فراق والده، وقيل انه كان في سهرة مع أصدقاء عند سمع بالخبر.

عندما سمع هذا خبر، قال قصيدته الشهيرة:

  • ضيعني صغيراً وحمّلني دمه كبيراً، لا صحو اليوم، ولا سُكر غداً، اليوم خمر وغداً أمر.

اقرأ أيضا: تعريف الادب الجاهلي

لماذا لقب امرؤ القيس بالملك الضليل

لماذا لقب امرؤ القيس بالملك الضليل

لُقب امرؤ القيس بـ “الملك الضليل” لأنه ظل كل حياته يسعى لاستعادة مملكة والده المفقودة والانتقام لموته، وهو الامر الذي لم ينجح في تحقيقه.

شاهد أيضاً:   أهمية القراءة وفوائدها

تمكن امرؤ القيس من جمع جيش صغير، وقام بقتل بعض الرجال من بنو أسد، لكنه سرعان ما وجد نفسه وحيدًا في مواجهة هذه القبيلة التي استعانة بقبائل أخرى .

اقرأ أيضا: أدب الموسوعة العالمية للشعر العربي

في أواخر حياته، حصل امرؤ القيس على جيش ضخم من جستنيان إمبراطور القسطنطينية، وفي طريقه لاستعادة مملكته، وصلت الاخبار الى جستنيان بان امرؤ القيس كان يغازل شقيقته.

أرسل جستنيان الى امرؤ القيس سترة من ذهب مسمومة على انها هدية، وعندما ارتدى امرؤ القيم السترة، انتقل السم الى جلده الذي بدأ يتساقط حتى سقط هو الاخر ميتًا.

المراجع

المصدر 1، المصدر 2

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.