ماذا تعرف عن الخرف، الخرف هو تدهور في الوظيفة الإدراكية، ولكي تصنف الحالة على أنها خرف، يجب أن يؤثر الخلل العقلي على وظيفتين على الأقل من وظائف الدماغ، سواء الذاكرة، أو التفكير، اللغة، السلوك.

ماذا تعرف عن الخرف

الخرف ليس مرضا، وقد يكون ناتجًا عن مجموعة متنوعة من الأمراض أو الإصابات، وقد يتراوح الضعف العقلي من خفيف إلى شديد، حيث يسبب غالبًا تغيرات في الشخصية.
بعض أنواع الخرف تقدمية، وهذا يعني أنها تزداد سوءًا بمرور الوقت، كما أنّ بعض أنواع الخرف يمكن علاجها أو حتى علاجها.
يقصر بعض الخبراء مصطلح الخرف على التدهور العقلي الذي لا رجعة فيه.

أعراض الخرف

يمكن أن يسبب الخَرَف في مراحله المبكرة أعراضًا مختلفة، من أهمها:

  • عدم التكيف بشكل جيد مع التغيير، وقد تجد صعوبة في قبول التغييرات في جداول الأعمال والمواعيد.
  • تغييرات طفيفة في الذاكرة على المدى القصير، قمثلًا يمكنك أنت أو أحد أفراد أسرتك تذكر الأحداث التي وقعت قبل 15 عامًا كما كانت بالأمس، ولكن لا يمكنك تذكر ما تناولته على الغداء.
  • الوصول إلى الكلمات الصحيحة، وقد يكون تذكُّر الكلمات أو الربط بينها أكثر صعوبة.
  • التكرار، يمكنك طرح نفس السؤال أو إكمال نفس المهمة أو سرد نفس القصة عدة مرات.
  • الشعور بالارتباك في الاتجاه، فالأماكن التي كنت تعرفها جيدًا قد تشعر الآن بأنها غريبة، وقد تعاني أيضًا من طرق القيادة التي سلكتها لسنوات لأنها لم تعد مألوفة لك.
  • صعوبة متابعة أحداث القصة، وقد تجد صعوبة في متابعة قصة الشخص أو وصفه.
  • تغيرات في المزاج، مع الشعور بالاكتئاب والإحباط والغضب.
  • فقدان الاهتمام، ويتضمن ذلك فقدان الاهتمام بالهوايات أو الأنشطة التي كنت تستمتع بها من قبل.
  • الارتباك، وقد لا يشعر المصاب بأن  الأشخاص والأماكن والأحداث مألوفة، وقد لا يتذكر الأشخاص الذين يعرفونه.
  • صعوبة إنجاز المهام اليومي، وقد يواجه صعوبة في تذكر كيفية القيام بالمهام التي قام بها لسنوات عديدة.
شاهد أيضاً:   حساسية الشوكولاتة

مراحل الخرف

في معظم الحالات يكون الخرف تقدميًا، ويزداد سوءًا بمرور الوقت.
يعاني معظم الأشخاص من أعراض المراحل التالية من الخرف:

  1. ضعف إدراكي خفيف: قد يصاب الأفراد الأكبر سنًا بضعف إدراكي خفيف (MCI) ولكن قد لا يتطور أبدًا إلى الخرف أو أي ضعف عقلي آخر.
    يعاني الأشخاص المصابون بالاختلال المعرفي المعتدل (MCI) عادة من النسيان وصعوبة تذكر الكلمات ومشكلات الذاكرة قصيرة المدى.
  2. الخرف الخفيف: في هذه المرحلة، قد يتمكن الأشخاص المصابون بالخرف الخفيف من العمل بشكل مستقل، وتشمل الأعراض التي قد تظهر عليهم، هفوات الذاكرة قصيرة المدى، تغيرات في الشخصية، وضع الأشياء في غير محلها أو النسيان، صعوبة المهام المعقدة أو حل المشكلات، صعوبة التعبير عن المشاعر أو الأفكار
  3. الخرف المعتدل: في هذه المرحلة من الخرف، قد يحتاج الأشخاص المصابون إلى مساعدة من أحد أفراد الأسرة أو مقدم رعاية، وذلك لأن الخرف قد يتداخل الآن مع المهام والأنشطة اليومية.
    يشعر الشخص في هذه المرحلة بزيادة الارتباك والإحباط، فقدان الذاكرة الذي يصل إلى أبعد من ذلك في الماضي، سيصبح الشخص بحاجة إلى مساعدة في مهام مثل ارتداء الملابس والاستحمام، بالإضافة إلى تغييرات شخصية مهمة
  4. الخرف الشديد: في هذه المرحلة المتأخرة من الخرف، تستمر الأعراض العقلية والجسدية للحالة في التدهور، وتشمل الأعراض عدم القدرة على الحفاظ على وظائف الجسم، بما في ذلك المشي والبلع والتحكم في المثانة، عدم القدرة على التواصل.
شاهد أيضاً:   مصطلحات طبية تستخدم في المستشفى

ما الذي يسبب الخرف؟

هناك العديد من أسباب الخرف، ولكنه بشكل عام ينتج عن تنكس الخلايا العصبية (خلايا المخ) أو اضطرابات في أنظمة الجسم الأخرى التي تؤثر على كيفية عمل الخلايا العصبية.
يمكن أن تسبب عدة حالات الخرف، بما في ذلك أمراض الدماغ، ولعل أكثر هذه الأسباب شيوعًا هي مرض ألزهايمر والخرف الوعائي.
التنكس العصبي يعني أن الخلايا العصبية تتوقف تدريجياً عن العمل أو العمل بشكل غير صحيح، ثم تموت في النهاية، ويؤثر هذا على الاتصالات العصبية بين الخلايا العصبية، والتي تسمى المشابك العصبية، والتي يتم خلالها تمرير الرسائل في عقلك.
تتضمن بعض الأسباب الأكثر شيوعًا للخرف ما يلي:

  • الأمراض العصبية.
  • مرض ألزهايمر.
  • مرض باركنسون مع الخرف.
  • الخرف الوعائي.
  • الآثار الجانبية للدواء.
  • إدمان الكحول المزمن.
  • بعض الأورام أو التهابات الدماغ.

تنكس الفص الجبهي الصدغي، وهو مصطلح شامل لمجموعة من الحالات التي تسبب تلف الفص الجبهي والصدغي للدماغ، والتي تشمل:

  1. الخرف الجبهي الصدغي.
  2. مرض بيك.
  3. شلل فوق نووي.
  4. التنكس القشري.

المصادر 

المصدر 1
المصدر 2
المصدر 3

شاهد أيضاً:   التهاب المسالك البولية والجماع

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.