ما المقصود بالتهاب عضلة القلب؟
التهاب عضلة القلب هو مرض يتميز بالتهاب عضلة القلب المعروفة باسم عضلة القلب – الطبقة العضلية لجدار القلب، وهذه العضلة مسؤولة عن الانقباض والاسترخاء لضخ الدم داخل وخارج القلب وإلى باقي الجسم.
عندما تلتهب هذه العضلة، تصبح قدرتها على ضخ الدم أقل فعالية، وهذا يسبب مشاكل مثل ضربات القلب غير الطبيعية، وألم في الصدر، أو صعوبة في التنفس، وفي الحالات القصوى يمكن أن يسبب جلطات دموية تؤدي إلى نوبة قلبية أو سكتة دماغية أو تلف القلب مع قصور القلب أو الوفاة.

ما المقصود بالتهاب عضلة القلب؟

عادةً ما يكون الالتهاب استجابة جسدية لأي نوع من الجرح أو العدوى، تخيل أنك تجرح إصبعك في غضون فترة قصيرة، تتضخم الأنسجة حول الجرح وتتحول إلى اللون الأحمر، وهي علامات كلاسيكية للالتهاب، ثم يقوم الجهاز المناعي في جسمك بإنتاج خلايا خاصة للإسراع إلى موقع الجرح وتنفيذ الإصلاحات، ولكن في بعض الأحيان يؤدي جهاز المناعة أو سبب آخر للالتهاب إلى التهاب عضلة القلب.

شاهد أيضاً:   ما هي علامات الجلطة في القدم

ما الذي يسبب التهاب عضلة القلب؟

في كثير من الحالات، لا يتم العثور على السبب الدقيق لالتهاب عضلة القلب، وعندما يتم اكتشاف سبب التهاب عضلة القلب، فعادةً ما تكون عدوى تشق طريقها إلى عضلة القلب، مثل العدوى الفيروسية (الأكثر شيوعًا) أو العدوى البكتيرية أو الطفيلية أو الفطرية.
بينما تحاول العدوى السيطرة على الجسم، يقاوم الجهاز المناعي محاولًا التخلص من المرض، وينتج عن هذا استجابة التهابية قد تضعف أنسجة عضلة القلب، ويمكن لبعض أمراض المناعة الذاتية، مثل الذئبة (SLE)، أن تتسبب في تحول جهاز المناعة ضد القلب، مما يؤدي إلى التهاب وتلف عضلة القلب.

غالبًا ما يكون من الصعب تحديد سبب التهاب عضلة القلب بالضبط، ولكن من بين الجناة المحتملين الأسباب التالية:

الفيروسات

تعد الفيروسات أحد أكثر أسباب التهاب عضلة القلب المعدية شيوعًا، وتشمل الفيروسات الأكثر شيوعًا التي تسبب التهاب عضلة القلب مجموعة Coxsackievirus B (فيروس معوي)، وفيروس الهربس البشري 6، و Parvovirus B19 (الذي يسبب المرض الخامس).
تشمل الاحتمالات الأخرى فيروسات الصدى (المعروف أنها تسبب العدوى المعدية المعوية)، وفيروس إبشتاين بار (الذي يسبب عدد كريات الدم البيضاء المعدية)، وفيروس الروبيلا (يسبب الحصبة الألمانية).

شاهد أيضاً:   مدة علاج الروكتان

بكتيريا

يمكن أن ينتج التهاب عضلة القلب أيضًا عن الإصابة بالمكورات العنقودية الذهبية أو الوتدية الخناقية.
المكورات العنقودية الذهبية هي البكتيريا التي يمكن أن تسبب القوباء وتكون سلالة مقاومة للميثيسيلين (MRSA)، والوتدية diptheriae هي البكتيريا التي تسبب الدفتيريا، وهي عدوى حادة تدمر اللوزتين وخلايا الحلق.

الفطريات

يمكن أن تسبب عدوى الخميرة والعفن والفطريات الأخرى التهاب عضلة القلب في بعض الأحيان.

طفيليات

الطفيليات هي كائنات دقيقة تعيش على الكائنات الحية الأخرى لتعيش، ويمكن أن تسبب أيضًا التهاب عضلة القلب.

أمراض المناعة الذاتية

أمراض المناعة الذاتية التي تسبب التهابًا في أجزاء أخرى من الجسم، مثل التهاب المفاصل الروماتويدي أو مرض الذئبة الحمراء، يمكن أن تسبب أحيانًا التهاب عضلة القلب.

ما هي الأعراض؟

الشيء الخطير في التهاب عضلة القلب هو أنه يمكن أن يصيب أي شخص، ويحدث في أي عمر، ويمكن أن يستمر دون ظهور أي أعراض.
إذا ظهرت الأعراض بالفعل، فغالبًا ما تشبه تلك الأعراض التي قد يعاني منها المرء مع الأنفلونزا، مثل الإعياء، ضيق في التنفس، الحمى، آلام المفاصل، تورم الأطراف السفلية، الشعور بألم في الصدر.
في كثير من الأحيان، قد يهدأ التهاب عضلة القلب من تلقاء نفسه دون علاج، تمامًا مثل شفاء جرح إصبعك في النهاية، حتى بعض الحالات التي تستمر لفترة طويلة قد لا تسبب أبدًا أعراضًا مفاجئة لفشل القلب.

شاهد أيضاً:   أنواع الفيروسات التي تسبب الأمراض

كيف يتم علاج التهاب عضلة القلب؟

قد يشمل علاج التهاب عضلة القلب ما يلي:

  • العلاج بالكورتيكوستيرويد (للمساعدة في تقليل الالتهاب).
  • أدوية القلب، مثل حاصرات بيتا أو مثبطات الإنزيم المحول للأنجيوتنسين أو ARB.
  • التغييرات السلوكية، مثل الراحة وتقييد السوائل واتباع نظام غذائي قليل الملح.
  • العلاج المدر للبول لعلاج السوائل الزائدة.
  • العلاج بالمضادات الحيوية.

يعتمد العلاج على مصدر وشدة التهاب عضلة القلب، وفي كثير من الحالات، يتحسن هذا مع التدابير المناسبة، وسيتعافى المرض تمامًا.

هل يمكن منعه؟

لا توجد خطوات للوقاية بالتأكيد من التهاب عضلة القلب، ولكن تجنب العدوى الخطيرة قد يساعد، وتتضمن بعض الطرق المقترحة للقيام بذلك ما يلي:

  • مواكبة التطعيمات.
  • الاهتمام بالنظافة .
  • تجنب الحشرات الناقلة للأمراض.

 

المصادر

المصدر 1
المصدر 2
المصدر 3

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.