ما هو الشتر الخارجي
يحدث الشتر الخارجي (ek-TROH-pee-on) عندما يتحول جفنك السفلي أو يتدلى إلى الخارج بعيدًا عن عينك، مما يؤدي إلى تعريض سطح الجفن الداخلي، ويمكن أن تسبب هذه الحالة جفاف العين، والدموع المفرطة، والتهيج.
قد يكون الشتر الخارجي ناتجًا عن عدة عوامل، بما في ذلك شلل الوجه، والسبب الأكثر شيوعًا هو ضعف العضلات أو الانزلاق بسبب الشيخوخة.
إذا كانت لديك أعراض الشتر ، فيجب عليك طلب العناية الطبية، وبدون علاج يمكن أن يؤدي الشتر الخارجي إلى مشاكل خطيرة في القرنية، ويمكن أن يسبب العمى.
يمكن أن تساعد مزلقات العين في تخفيف الأعراض، ولكن الجراحة عادة ما تكون ضرورية لتحقيق التصحيح الكامل، ويشعر معظم الأشخاص الذين خضعوا للجراحة بنتائج إيجابية.

ما الذي يسبب الشتر ؟

السبب الرئيسي للشتر الخارجي هو ضعف العضلات أو ارتخاء الأنسجة الذي يحدث كجزء من عملية الشيخوخة الطبيعية، ويزداد خطر إصابتك بالشتر الخارجي مع تقدم العمر، وتشمل المحفزات الأخرى ما يلي:

  • السكتة الدماغية.
  • سرطان الجلد.
  • الإصابة.
  • النسيج الندبي من الإصابات أو الحروق.
  • زوائد على الجفن (سرطانية أو حميدة).
  • العيوب الخلقية (بسبب الاضطرابات الوراثية مثل متلازمة داون).
  • شلل الوجه النصفي – الذي يضر بالعصب الذي يتحكم في عضلات الوجه – أو أنواع أخرى من شلل الوجه.
  • الجراحة السابقة أو العلاج الإشعاعي للجفون.
  • فقدان الوزن السريع والكبير.
شاهد أيضاً:   ما هو علاج خراج السن

ما هي أعراض الشتر ؟

عندما ترمش ، تساعد جفونك على توزيع الدموع التي تحمي عينيك وترطبها، حيث تصب الدموع في النقاط الدمعية، وهي فتحات داخل جفونك تؤدي إلى القنوات الدمعية.
عندما يتحول الغطاء السفلي إلى الخارج، فإنه يؤثر على طريقة تصريف الدموع، ويمكن أن يؤدي هذا إلى مجموعة متنوعة من الأعراض، بما في ذلك:

  • تمزيق مفرط.
  • جفاف مفرط أو تهيج.
  • احتراق واحمرار.
  • التهاب الملتحمة المزمن (التهاب يُعرف أيضًا باسم “العين الوردية”).

إذا كانت لديك أعراض الشتر الخارجي، فأنت بحاجة إلى رعاية طبية فورية، ويمكن أن يؤدي التأخير في علاج هذه الحالة إلى مضاعفات خطيرة.

الأعراض الخطيرة التي تحتاج مراجعة سريعة للطبيب

  • حساسية مفاجئة للضوء.
  • ألم في العين.
  • زيادة سريعة في احمرار العينين.
  • انخفاض الرؤية.

ما هي خيارات العلاج للشتر الخارجي؟

أثناء انتظار العلاج، يمكن أن توفر قطرات التزليق الراحة وتحمي القرنية من المزيد من التلف، ولكن لاحظ أن المسح غير السليم لعينيك يمكن أن يؤدي إلى تفاقم المشكلة.

  • امسح دائمًا من العين الخارجية إلى الداخل إلى الأنف، باستخدام “حركة تصاعدية”.
  • يمكن استخدام الشريط اللاصق المصنوع خصيصًا للجلد لرفع الجفن السفلي وتثبيته في مكانه لتخفيف بعض الأعراض. 
  • شد النسيج الندبي: إذا كانت المشكلة بسبب النسيج الندبي، فقد يوصي طبيبك بشد النسيج الندبي، ويتضمن ذلك حقن الستيرويد وتدليك الأنسجة الندبية.
  • الجراحة: في معظم الأحيان، يقوم الجراح عادة بإزالة جزء من الجفن السفلي، ويتطلب هذا غرزًا أسفل الجفن أو في الزاوية الخارجية للعين، وفي معظم الحالات، تكون هذه الجراحة فعالة جدًا وتحل المشكلة.
  • إذا كان الشتر الخارجي ناتجًا عن أنسجة ندبة أو جلد جفن غير كافٍ، فقد تحتاج إلى طعم جلدي (زراعة جلد).
    سيأخذ طبيبك الجلد من خلف أذنك أو من جفنك العلوي ويربطه بالجفن السفلي.
  • إذا كنت قد عانيت من قبل من شلل في الوجه أو الكثير من الندوب، فقد يتطلب الأمر عدة عمليات جراحية للحصول على أفضل نتيجة وحل المشكلة بشكل كامل.
  • قد تحتاج إلى ارتداء رقعة عين مؤقتة بعد الجراحة.
  • مرهم الستيرويد والمضادات الحيوية لمنع العدوى، ويمكن أن تساعد مسكنات الألم المتاحة دون وصفة طبية والكمادات الباردة في تخفيف الألم والتورم.
شاهد أيضاً:   أعراض الجدري المائي

ما هي المضاعفات المرتبطة بالشتر الخارجي؟

يمكن أن يؤدي التهيج طويل الأمد والجفاف المفرط والتعرض للقرنية إلى التهاب الملتحمة أو التهاب العين، ويمكن أن ينتج عن ذلك صديد أو سائل ملوث حول عينك وعلى رموشك، خاصة عندما تستيقظ في الصباح.
قد تشمل المضاعفات الأخرى:

  1. سحجات القرنية (خدوش على القرنية أو سطح العين).
  2. قرح القرنية (تقرحات على القرنية أو سطح العين).
  3. ضعف البصر.
  4. العمى الدائم.

 

المصادر

المصدر 1
المصدر 2
المصدر 3

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.